كأس العالم

تعرف على أكثر المنتخبات التي تعرضت للظلم في كأس العالم

المغرب الأكثر تضررًا من قرارات الحكام في كأس العالم

21 ديسمبر 2018

وأخيرًا، أسدل الستار على الحدث الأبرز في تاريخ كرة القدم، كأس العالم، والذي انتهى بتتويج المنتخب الفرنسي للمرة الثانية في تاريخه على حساب المنتخب الكرواتي بعد الفوز عليه بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وشهدت النسخة الحالية من البطولة والتي أقيمت في روسيا، ظلم بعض المنتخبات المشاركة، بسبب بعض قرارات الحكام في المباريات، على الرغم من وجود تقنية الفيديو، وفي هذا التقرير سنسلط الضوء على أكثر المنتخبات ظلمًا في كأس العالم.



إقرأ أيضا..مودريتش ملك النهائيات

تابعوا صفحة الكرة السعودية على إنستغرام 



المغرب:


تعرض المنتخب المغربي لظلم شديد كان أحد أهم أسباب توديعه كأس العالم من دوره الأول على الرغم من تقديمه مستويات مميزة، وظهرت تلك الأخطاء التحكيمية بشكل واضح في مواجهتي البرتغال وإسبانيا، حيث لم يلجأ حكام المبارتين إلى تقنية الفيديو إلا على المنتخب المغربي أمام إسبانيا والذي تسبب باحتساب هدف للإسبان في آخر لحظات المباراة.

وكان الهدف الذي سجله المنتخب الإسباني في مرمى المغرب من ركلة ركنية نفذت من مكان آخر غير الذي خرجت منه الكرة خارج الملعب.، لكن حكم المباراة لم ينتبه للأمر.

وبالفعل قدم الاتحاد المغربي لكرة القدم احتجاجًا رسميًا للفيفا على الظلم الذي وقع عليهم في كأس العالم، حيث أرسلوا ثماني حالات تحكيمية، ثلاث منها في لقاء البرتغال وخمس في لقاء إسبانيا.


كولومبيا: 


تعرض المنتخب الكولومبي لظلم شديد في المباراة التي جمعته بالمنتخب الإنجليزي ضمن منافسات دور الستة عشر بكأس العالم، حيث احتسب الحكم الأمريكي مارك جيجر ركلة جزاء غير صحيحة تمامًا على الكولومبيين لصالح هاري كين مهاجم الأسود الثلاثة.

كما تغاضى الحكم الأمريكي عن إشهار البطاقة الحمراء لمدافع المنتخب الإنجليزي جون ستونز بعد تدخله مع المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو، حيث تغاضى الحكم عن احتساب أي شىء في اللقطة، حيث تسببت قرارات الحكم في إخراج لاعبي كولومبيا عن شعورهم في المباراة.

وطالت انتقادات كبيرة أداء الحكم الأمريكي للمباراة، التي انتهت بصعود إنجلترا لدور الثمانية بركلات الترجيح، في اللقاء الذي شهد توترًا كبيرًا و6 بطاقات صفراء لكولومبيا مقابل بطاقتين للإنجليز.


السنغال:

وودع المنتخب السنغالي نهائيات كأس العالم من دور المجموعات، وذلك بعدما خسر المباراة الأخيرة أمام كولومبيا بهدف دون مقابل، لكن الهزيمة لم تكن سبب الخروج بل كان السبب الرئيسي هو قاعدة اللعب النظيف، حيث تأهلت اليابان على حساب السنغال بسبب فارق الكروت الصفراء.

وكان حكم المباراة ميلوراد مازيتش قد احتسب ركلة جزاء للسنغال في الدقيقة 20 من عمر المباراة أمام كولومبيا، لكنه قرر العودة للفيديو ليرفض احتساب ركلة جزاء كان من شأنها أن تؤهل السنغال للدور الثاني في حال تسجيلها.



صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال