كأس العالم

من ذاكرة المونديال .. المانيا - فرنسا نصف نهائي 82

مباراة ربع نهائي مونديال البرازيل بين منتخبي ألمانيا و فرنسا تعيد لنا ذاكرة ماحدث بين المنتخبين في نصف نهائي مونديال إسبانيا 1982.
04 يوليو 2014

خاص – يوروسبورت عربية

"لطالما سألت الناس جميعها عن باتيستون فقط .. لا أحد يريد أن يتذكر ماذا حدث في ركلات الجزاء ، فقط باتيستون" بهذه الكلمات تحدث الحارس الألماني شوماخر عن مباراة منتخبه أمام منتخب فرنسا في نصف نهائي مونديال 1982 والذي أقيم في إسبانيا.

يرى الكثير من متابعي كرة القدم أن مباراة ألمانيا الغربية فرنسا قبل 32 عاماً هي أكثر مباريات المونديال عبر تاريخه دراماتيكية لما حدث فيها من أحداث وتغيرات كروية أو غير كروية.

كانت المباراة تشير إلى التعادل الإيجابي بهدف لكل منتخب بفضل ركلة جزاء سجلها ميشيل بلاتيني لاعب المنتخب الفرنسي حينها ورئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم حالياً في الدقيقة 26 من زمن المباراة .. إنتهى الشوط الأول وبدأ الشوط الثاني ومر عليه 12 دقيقة حينها بدأ كل شيئ.

كانت ساعة المباراة تشير إلى الدقيقة الـ57 حين مرر بلاتيني الكرة إلى باتريك باتيستون على مشارف منطقة جزاء هارالد شوماخر حينها إلتحم الحارس الالماني بفخذه برأس اللاعب الفرنسي.. الحكم الهولندي لم يرى اي شيئ إلا أن باتيستون وقع مغشياً عليه في ملعب المباراة رامون سانشيز بيثخوان بإشبيلية مكسورة بعض من أسنانه.


"ديوك" فرنسا تستعد للصياح بوجه المانيا "المهتزة" في قمة أوروبية على جحيم ماراكانا

ديشان يستذكر خسارة فرنسا أمام ألمانيا ويطالب لاعبيه بالتركيز!

لاعبو ألمانيا وضعوا أنفسهم مثار للسخرية بسبب الركلة الحرة الأسوأ


رأى متابعي المباراة تسديدة المدافع ماريوس تريزور على الطائر التي سجل منها هدف فرنسا الثاني وفرحة ألان غيريتس بهدفه الثالث لفرنسا وكأنه الثأر من شوماخر ومن منتخب ألمانيا الغربية حيث كانت المباراة في الشوط الإضافي الأول.

إنتقلت المباراة إلى ركلات المعاناه الترجيحية.. الركلات التي كتبت تألق لافت للحارس شوماخر حين تصدى لكرتي ديدييه سيكس وماكسيم بوسيس ليؤهل منتخبه الألماني الغربي إلى المباراة النهائية.

ويقول ميشيل هيدالغو المدير الفني الفرنسي في تلك الفترة عند تذكره للواقعة :"أعاني حتى الآن إذا مر شريط المباراة بذاكرتي .. كانت ليلة سوداء بالنسبة لي ولكل فرنسا" ، هيدالغو نفسه في لقاء تلفيزيوني فرنسي قبل عامي لذكرى مرور 30 عام على الواقعة حكى أنه لاعبان فرنسيان قاما للإستحمام بملابسهما لحجم الصدمة.

الحكم الهولندي تشارلز كورفر في حديثه أيضاً للتلفزيون الفرنسي قال :"أنا آسف أن أقول هذا لكني لم أر الواقعة لأنني كنت أتابع الكرة لكن مساعدي قال لي أن التدخل لم يكن مقصوداً على الإطلاق لذا لم أتدخل لطرد الحارس الألماني".

فيديو

وسيعيد التاريخ نفسه عندما يلتقي المانشافت الألماني بنظيره المنتخب الفرنسي في ربع نهائي البرازيل 2014 وعندما تحدث رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشيل بلاتيني عن ما تذكره من مقابلة قال :" لا يمكن لأي فيلم في التاريخ أن يصف ما حدث، عشنا مشاعر غريبة للغاية لم نشعر بها في حياتنا إلا من خلال مباراة فرنسا ألمانيا الغربية في نصف نهائي مونديال إسبانيا 82".

أحمد تاج

مخططات سيتيين: عودة نيمار.. 3 راحلين وثنائي هجومي
ريال مدريد يحسم صفقتين خلال ساعات
فايلر يحدد المتهم الرئيسي في إصابات لاعبي الأهلي
شارك غرد شارك

في هذا المقال