كوبا أميركا

خاص "يوروسبورت عربية": ريكوبا يستعيد ذكرياته مع إنتر ميلان ويتوقع الفائز بكوبا أمريكا

أسطورة السيليستي السابق يتحدث عن ذكرياته مع إنتر ميلان والكالتشيو ويكشف عن مرشحه للفوز بكوبا أمريكا
إسلام جمال الدين
09 يونيو 2019

يا إلهي إنه "ألفارو ريكوبا" أو كما يُلقب بـ "إل تشينو"، صاحب القدم اليسارية القاتلة في عالم كرة القدم، من منا لا يعرف واحد من أهم وأفضل اللاعبين في تاريخ فريق إنتر ميلان الإيطالي الذي قاده لتحقيق لقب الكالتشيو في مناسبتين، ريكوبا أبدع وتألق في أهم وأقوى حقبة في تاريخ الدوري الإيطالي بأواخر التسعينات.

 بدأ ريكوبا كرة القدم في نادي دانوبيو في بلاده الأوروغواي قبل أن ينتقل إلى فريق ناسيونال الذي يلعب في دوري الممتاز الأوروغوياني ليلعب معه موسم واحد انتقل بعده إلى العملاق الإيطالي إنتر ميلان.


لَعِبَ الفارو الذي اشتهر بقدمه اليسرى الصاروخية للنيراتزوري من موسم 97 حتى نهاية موسم 2008، 11 سنة لكنها ليست كاملة حيث تخللها الإعارة إلى العديد من الأندية.

 

وقبل أيام قليلة من انطلاق مُنافسات كأس كوبا أمريكا التي تستضيفها البرازيل في الرابع عشر من شهر يونيو المُقبل، التقى مراسل "يوروسبورت عربية" مع ريكوبا، وجاءت تفاصيل تلك المُقابلة كما يلي:

 

في البداية.. حدثنا عن أهم ذكرياتك مع إنتر ميلان؟.

 

لقد كنت محظوظاً لأنني أتيت في أهم وأفضل فترة في تاريخ الدوري الإيطالي، لقد كانت المُنافسة شرسة وقوية للغاية بين إنتر ميلان وميلان وبارما ويوفنتوس وكذلك روما، نحن أيضًا كان لدينا تشكيلة رائعة في كافة الخطوط، نعم أنا كنت محظوظاً في اللعب مع الإنتر خلال تلك الفترة.

 اقرأ أيضاً: خاص "يوروسبورت عربية": بيبيتو ينقلب على روماريو ويُطالب نيمار بالرحيل!

أنا أعتقد بأن موسم 2006 كان بالنسبة لي الأفضل في مسيرتي مع إنتر ميلان، لقد شاركت في الكثير من المباريات في هذا الموسم تقريبًا 19 مباراة وتمكنت من إحراز 5 أهداف بالإضافة إلى صناعة الكثير من الأهداف إلى زملائي، ونجحنا في حصد لقب الدوري في النهاية.

 

في هذه الفترة من كان الأقرب لك من اللاعبين؟.

 

يوجد الكثير بالطبع ولكن الأقرب بالنسبة لي كان الحارس الإيطالي السابق فرانشيسكو تولدو والنجم الأرجنتيني السابق خافيير زانيتي، وغيرهم من اللاعبين ولكن هذا الثنائي كان الأقرب لي طوال رحلتي مع إنتر ميلان.

 

وماذا عن الأرجنتيني هيكتور كوبر؟.

 

كوبر يمتلك مسيرة جيدة للغاية كمدرب، ولكنني لم أكن سعيداً بالتدريب تحت قيادته، فهو مدرب متحفظ للغاية ولا يُجيد التعامل مع اللاعبين، لقد كانت هناك الكثير من الخلافات داخل غرف الملابس، ولكن اللاعبين كان تركيزهم مُنصب داخل المستطيل الأخضر فقط.


نترك الذكريات ونعود إلى الحاضر ما تقيمك لمنتخب الأوروغواي قبل أيام قليلة من انطلاق كوبا أمريكا؟.


نحن لدينا مجموعة جيدة من اللاعبين وسوف نُشارك في هذه البطولة من أجل المُنافسة والوصل إلى أبعد نقطة مُمكنة، نعلم أن الأمور ستكون صعبة للغاية وخاصة أن البطولة تقام في البرازيل، ولكننا جاهزون لخوض تلك المُنافسة.

 ربما نقطة القوة التي لدينا هي الانسجام والاستقرار سواء على مستوى اللاعبين الجهاز الفني بقيادة واشنطن تاباريز الذي حافظ على كرسي منذ عدة سنوات، وهذا العامل قد يُساعد المنتخب في تقديم النتائج المطلوبة في البطولة.

 

 أذن من هو المُرشح الأبرز للفوز باللقب؟.

 

بالطبع منتخب البرازيل مُرشح قوي للفوز بالبطولة، خاصة وأن البطولة تُقام على ملعبه ووسط جماهيره، كذلك منتخب الأرجنتين مُرشح فوق العادة بقيادة ليونيل ميسي، لكن عندنا تنطلق البطولة ربما يكون هناك مفاجآت.



تابعوا حساب الكرة السعودية على انستغرام

تابعوا حساب فرجة على انستغرام




آخرهم محمود علاء.. لاعبون أشعلوا ثورة غضب جماهير الأهلي ضد حسام البدري
القائمة الكاملة للقنوات الناقلة لأمم أفريقيا 2019
متعب يعود للصورة في الأهلي.. ومنصب جديدة لعبد الحفيظ
شارك غرد شارك

في هذا المقال