Saudi King Cup

ليلة "سعد" للنصر

سعد الحارثي المهاجم السعودي الدولي يسجل ثلاثية للعالمي سحق بها مضيفه الأهلي في عقر داره وبين جماهيره المحبطة
06 أبريل 2010

جدة - خاص (يوروسبورت عربية)

وضع النصر قدمه اليمنى في قبل نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين بعد فوزه على أهلي جدة بملعبه وبين جماهيره بثلاثية نظيفة الاثنين في ذهاب الدور ربع النهائي.

أحرز ثلاثية النصر المهاجم السعودي الدولي سعد الحارثي في الدقائق 54 و61 و70.

بداية نصراوية

جاءت بداية الشوط الأول أداء متميزا وهجوميا من قبل طرفي اللقاء وسنحت فرص عدة كان من أبرزها هجمتين لمصلحة عبد الرحيم جيزاوي من الفريق المستضيف وسعد الحارثي من الفريق الضيف خلال العشر الدقائق الأولى.

ومع مرور الدقائق بدأ النصر يفرض سيطرته على إيقاع المباراة في مجاراة الأهلاوية، وتنوعت مصادر الهجوم النصراوي بواسطة الأطراف تارة بالضغط على الجهة اليسرى للأهلي وتارة على الجهة اليمنى، وأبلى منصور الحربي وإبراهيم هزازي بلاء حسنا.

وراوغ سعد الحارثي أكثر من لاعب يكسب من خلالها خطأ يقف على تنفيذه المحترف فكتور فيغاروا تعتلي رؤوس اللاعبين دون استثمار حقيقي (17).

بعدها بثلاث دقائق حاول فكتور سيموس الرد لمصلحة الأهلي استعجل فيها، وعاد لاعب النصر فكتور فيغاروا في قيادة هجمة عكسية راوغ أكثر من مدافع أهلاوي وسدد لكنها ضلت طريق المرمى لتمر بجوار القائم الأيسر للمسيليم (21).

ولم يمهله مسعد كثيرا ليرد عليه بتسديدة (24). وبنفس الأسلوب كانت تسديدة النصراوي باسكال احكم حارس الأهلي المسيليم قبضته عليها، ولكن تظل أخطر هجمات هذا الشوط تسديدة لاعب وسط الأهلي دي سيلفا مارسينهو التي ارتطمت بزاوية مرمى حارس النصر لتبتعد خارج الملعب (30).

فرص متبادلة

وأظهر ثنائي الأهلي البرازيليين مارسينهو وفكتور ثنائيا متفاهما تجلى ذلك أكثر من مرة، خصوصا عندما مرر الأول للثاني كرة بينه مع متوسط دفاع النصر، نجح فكتور في المراوغة وتسديد الكرة لكن حارس النصر عبد العزيز العنزي كان لها بالمرصاد وأحسن السيطرة عليها (36).

واضطر البرازيلي سيرجيو فارياس مدرب الأهلي إلى الزج بتيسير الجاسم بديلا لمعتز الموسى المصاب بشد عضلي.

ومع الضغط الأهلاوي، ينجح النصر في قيادة هجمة عكسية يراوغ فيغاروا ويسدد بقوة يتمكن الدفاع في إبعادها لزاوية وتعود الكرة مجددا لتجد قدم الحارثي الأقرب لمرمى الأهلي يخفق في تنفيذها لتسكن الشباك الخارجية لمرمى ياسر المسيليم.

وبينما يلفظ شوط المباراة الأول أنفاسه الأخيرة تتهيأ كرة لتيسير الجاسم أمام مرمى النصر لعبها ضعيفة في متناول قبضتي العنزي.

شوط الحارثي

تواصلت الإثارة مع شوط المباراة الثاني وكاد أن يفعلها مهاجم الأهلي البرازيلي فكتور سيموس غير مرة ويسجل هدف السبق، خصوصا في أول خمس دقائق من فرصتين سنحتا على رأسه الأولى مرت بجوار القائم، والثانية اعتلت العارضة.

وفي غمرة الاندفاع الأهلاوي، استغل النصراوية ذلك ونجح الدوخي والزيلعي في قيادة هجمة عكسية لمصلحة فريقهما، لم يتردد سعد الحارثي في استغلال تباطأ الدفاع الأهلاوي ليسدد كرته على يسار المسيليم معلنا هدف فريقه الأول (54).

وحاول الحارثي مرة أخرى في كرة مماثلة لكن هذه المرة برأسه بعدها بدقيقة، وتواصل الضغط النصراوي وكاد أن يسجل فيغاروا لكن حارس الأهلي كان لها بالمرصاد.

لكن ما لم يتوقعه الأهلاويون عودة الحارثي مرة أخرى لتسجيل الهدف الثاني لمصلحة فريقه مستغلا تباطؤ الدفاع (61).

وتوالت محاولات النصر مرة أخرى في ظل تراجع أهلاوي مفاجئ، وفرض لاعبو النصر سيطرتهم على وسط الميدان خصوصا بعد خروج معتز الموسى وفك الارتباط المحوري ما بين المسعد وأحمد كانو.

وواصل الحارثي حضوره القوي وأحرج دفاعات الأهلي غير مرة ونجح في مراوغة مدافع الأهلي منصور الحربي وسدد تجاه مرمى الخصم تمكن المسيليم التصدي لها (68).

لكن بطل اللقاء الأول لم يضع الفرصة مرة أخرى، ونجح في تسجيل هدفه الثالث من انفراد تام بالمرمى الأهلاوي (70).

محاولات يائسة

حاول البديل بدر الخراشي حفظ ماء الوجه لفريقه عندما لعب كرة برأسه تجاه مرمى النصر كانت العارضة لها بالمرصاد (71).

وشكل الأهلي خطورة من كرتين ثابتتين لعبهما البرازيلي مارسينهو، تصدى لهما العنزي بصعوبة في آخر عشر دقائق.

ومع الأربع الدقائق الإضافية، لم يفلح أصحاب الأرض في مصالحة جماهيرهم التي قطعت المسافات من أجل مؤازرتهم.

من أحمد أبو اليزيد

الموت يفجع الكرة العراقية!
بالفيديو: علي عدنان يتألق ويساهم بفوز فريقه في الدوري الأميركي
جائحة كورونا تصل الى نادي مانشستر سيتي
شارك غرد شارك

في هذا المقال