كأس العالم

ذكريات المونديال 1962: لقب ثاني للبرازيل

نشر في الجمعـة 16 أيار 2014 13:53

موعدكم مع الذكريات والأساطير والتاريخ والطرائف في سلسلة ذكريات نهائيات كاس العالم عبر تاريخها الطويل ونسخها الـ 20

ذكخاص – يوروسبورت عربية

النسخة السابعة من كأس العالم لكرة القدم أقيمت في دولة تشيلي عام 1962 في الفترة ما بين 30 أيار/مايو حتى 17 حزيران/يونيو، وشارك في تصفياته 57 دولة من 6 قارات مختلفة، حيث بدأت التصفيات في شهر أب/أغسطس من عام 1960، تأهل 14 منتخب بالإضافة إلى الدولة المضيفة تشيلي وحامل اللقب البرازيل.

فاز منتخب البرازيل باللقب الثاني على التوالي بعد تغلبها على منتخب تشيكسلوفاكيا بنتيجة 3-1 في المباراة النهائية، لتكون هذه هي المرة الثانية في تاريخ المونديال التي يستطيع فيها منتخب الحفاظ على لقبه بعد إيطاليا التي فازت بالمونديال أعوام 1934، 1938، أما المنتخب المضيف تشيلي فقد حصل على المركز الثالث بعد الفوز على منتخب يوغوسلافيا بنتيجة 1-0، تم استخدام فارق الأهداف للمرة الأولى في كأس العالم 1962 إذا تساوت الفرق في عدد النقاط في مرحلة المجموعات.

أشهر مباريات الدور الأول كانت ما بين تشيلي وإيطاليا وانتهت بفوز تشيلي بنتيجة 2-صفر وعُرفت المباراة بإسم معركة سانتياغو.

للمرة الأولى انخفض معدل أهداف البطولة ل 2.78 للمباراة في مونديال 1962.

story4243016None - story4244026None - story4245600None - story4246695None - story4248022None - story4248679None

الدولة المضيفة: تشيلي

وقت إقامة البطولة: 30 أيار/مايو حتى 17 حزيران/يونيو (19 يوماً)

عدد المنتخبات: 16 منتخب من 3 قارات

عدد الملاعب: 4 في 4 مدن

ترتيب الفائزين: البطل (البرازيل)، الوصيف (تشيكسلوفاكيا)، المركز الثالث (تشيلي)، المركز الرابع (يوغوسلافيا).

إحصائيات البطولة

عدد المباريات: 32

عدد الأهداف: 89 بمعدل (2.78 هدف للمباراة)

عدد الحضور: 899,074 (بمعدل 28,096 للمباراة)

كيف تم اختيار الدولة المضيفة

بعد أن استضافت قارة أوروبا كأس العالم مرتين متتاليتن، تقدمت الدول من إتحادات قارات أمريكا الشمالية والجنوبية لاستضافة نسخة كأس العالم 1962وتقرر إقامة البطولة في قارة أمريكا الجنوبية وإلا سيتم مقاطعة البطولة مثل ما حدث في كأس العالم 1938، وترشحت دول الأرجنتين وتشيلي وألمانيا الغربية لاستضافة البطولة قبل أن تنسحب ألمانيا الغربية بناء على طلب الإتحاد الدولي لكرة القدم، في النهاية فازت تشيلي بعد أن حصلت على 32 صوت مقابل 11 صوت للأرجنتين.

التصفيات

المدن والملاعب

سانتياغو (ملعب ناسيونال) – السعة: 66.660 متفرج

فينا ديل مار (ملعب ساوساليتو) – السعة: 18.037 متفرج

رانكوغا (ملعب برادين كوبر) – السعة: 18 ألف متفرج

أريكا (ملعب كارلوس ديتبورن) – السعة: 17.786 متفرج

قوائم المنتخبات

نظام البطولة

نظام البطولة كان مشابه للنسخة التي سبقتها في عام 1958، تأهل 16 منتخب وتم تقسيمهم على 4 مجموعات، بطل المجموعة ووصيفها يتأهلون لربع النهائي الذي يلعب بعد ذلك بنظام خروج المغلوب، الفائز كان يحصل على نقطتين، ويمنح التعادل نقطة لكل فريق، وعلى عكس بطولة كأس العالم 1958 تم الاستناد لفارق الأهداف في حال تساوي المنتخبات في عدد النقاط، ولم يتم اللجوء لمباراة فاصلة لتحديد بطل المجموعة، ولكن تلعب مباراة فاصلة المركز الثاني للمتأهل عن المجموعة في ربع النهائي في حال وصول الفريقين للتعادل حتى بعد الوقت الإضافي، الأرجنتين هي أول منتخب في تاريخ كأس العالم يخرج من البطولة بفارق الأهداف، بينما تأهل منتخب إنكلترا كوصيف للمجموعة الرابعة بفارق الأهداف، في أدوار خروج المغلوب إذا تعادل الفريقين في ال 90 دقيقة وقت المباراة يتم اللجوء لوقت إضافي لمدة 30 دقيقة، في حال التعادل أيضاً يتم اللجوء للقرعة، ماعدا المباراة النهائية فقط هي من تعاد، وفي النهاية لم تحدث أي حالة تطلب اللجوء للقرعة أو الإعادة.

ملخص البطولة

كانت التحضيرات لإقامة البطولة تسير بشكل جيد حتى أيار/مايو من عام 1960، عندما تعرضت تشيلي لأحد أعنف الزلازل في التاريخ والتي دمرت بعض المنشأت الخاصة بالبطولة ولكن بعد ذلك تداركت الحكومة التشيلية الأمر وكانت هناك جملة لكارلوس ديتبورن الرئيس التشيلي شهيرة قال فيها " لا يوجد أمامنا أي شئ سوى إعادة البناء" وأصبحت هذه الجملة التي تدل على عزم البلاد على استضافة البطولة وتنظيم المونديال شعار غير رسمي لكأس العالم 1962.

كانت هذه البطولة غير منصفة لبعض النجوم، فالجوهورة السوداء بيلية أصيب في ثاني مباراة لمنتخب بلاده البرازيل أمام تشيكسلوفاكيا، وحارس مرمى الإتحاد السوفييتي ليف ياشين الذي يُعتبر ضمن أفضل حراس المرمى في التاريخ لم يظهر بالمستوى المطلوب، وخسر أمام منتخب تشيلي في ربع النهائي بنتيجة 2-1، وشهدت البطولة ظهور وتألق وجوه مثل أماريلدو بديل بيلية وغارينشيا في البرازيل وويليام شوروف حارس مرمى منتخب تشيكسلوفاكيا الذي تألق أمام المجر ويوغوسلافيا وتشيلي وكان سبب رئيسي لحصول منتخب بلاده على المركز الثالث بقائمة لاعبين غير معروفين.

شهدت مباراة تشيلي وإيطاليا بالدور الأول عنف وهذا ما جعلها تُعرف بإسم معركة "سانتياغو" وذلك بعد أن كتب 2 من أكبر الصحفيين الرياضيين في إيطاليا مقالات انتقدوا فيها تشيلي كدولة مضيفة، وتم طرد لاعبين من منتخب إيطاليا من قبل الحكم الإنكليزي كين أستون، وحدثت عدة مشارجرات ما بين لاعبي المنتخبين وفي النهاية فاز منتخب تشيلي بنتيجة 2-0 على إيطاليا وخرج لاعبي منتخب الأزوري من الملعب تحت حراسة الشرطة.

الدول التي تأهلت لربع النهائي تشيلي التي تغلبت على الإتحاد السوفييتي بنتيجة 2-1، البرازيل التي تغلبت على إنكلترا بنتيجة 3-1، يوغوسلافيا التي تغلبت على منتخب ألمانيا الغربية بنتيجة 1-0، تشيكسلوفاكيا التي تغلبت على منتخب المجر بنتيجة 1-صفر.

النهائي

أقيمت المباراة النهائية لمونديال 1962 ما بين البرازيل وتشيكسلوفاكيا على ملعب ناسيونال بمدينة سانتياغو يوم 17 من شهر حزيران/يونيو من عام 1962 وأدارها الحكم السوفييتي نيكولاي لاتيشيف، وسط حضور 68,679 متفرج، تقدم منتخب تشيكسلوفاكيا في البداية في الدقيقة 15، قبل أن يعادل اللاعب أماريلدو النتيجة للبرازيل في الدقيقة 17، وضاعف زيتو النتيجة لمنتخب الساميا في الدقيقة 69، قبل أن يؤكد فافا تفوق البرازيل في الدقيقة 78، لتنتهي المباراة بنتيجة 3-1 ويتوج منتخب السامبا باللقب الثاني على التوالي.

الترتيب النهائي

البرازيل - تشيكسلوفاكيا – تشيلي – يوغوسلافيا – المجر – الإتحاد السوفييتي – ألمانيا الغربية – إنكلترا - إيطاليا – الأرجنتين – المكسي – أوروغواي – إسبانيا – كولومبيا – بلغاريا – سويسرا

أفضل لاعب

غارينشا (البرازيل)

محمد عماد

في هذا المقال

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
ذكريات المونديال 1962: لقب ثاني للبرازيل

إقرأ الآن

بعد 6 أسابيع.. برشلونة يستعد لتوجيه ضربة إلى باريس سان جيرمان

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج