كأس العالم

هل تكرر البرازيل ما حدث في 1962؟

نشر في السبت 5 تـمـوز 2014 21:13

إصابة نيمار تعيد للأذهان إصابة بيليه فهل تتكرر المعجزة.

خاص يوروسبورت عربية

تعرض نجم المنتخب البرازيلي story4314084None لإصابة قوية أمام المنتخب الكولومبي في ربع نهائي كأس العالم ستبعده عن مباراة نصف النهائي أمام ألمانيا في البرازيل.

وسيكون غياب نيمار مؤثرا على البرازيل بشكل كبير بسبب الاعتماد شبة الكامل على نجم برشلونة في بناء الهجمات وتحويلها إلى أهداف فنيمار هو من يصنع الأهداف ويسجلها للكناري البرازيلي هذا المونديال وسط هبوط في مستوى زملائه واعتمادهم الكامل عليه.

ولكن إصابة نجم البرازيل الأول خلال المونديال ليست لأول مرة ففي 1962 تعرض بيليه الأب الروحي لنيمار إلى إصابة بعد مباراتين فقط من انطلاق البطولة ليغيب نجم السامبا الأول عن الفريق في بقية البطولة.

ولكن الفريق البرازيلي لم يتأثر كثيرا بغياب نجمه الأول واستطاع بقية اللاعبين بقيادة جارينشا وأماريلدو وزاجالو تعويض بيليه في الملعب بفضل الروح القتالية والرغبة في الفوز.


موجة غضب تجتاح شوارع البرازيل بعد صدمة اصابة نيمار

زونيغا: لم اتعمد ضرب نيمار

نقل نيمار إلى المستشفى بسبب الإصابة


وسيكون على لاعبي البرازيل خلال المباراتين المقبلتين استحضار روح وعزيمة أجدادهم في 1962 لتعويض نيمار من أجل مواصل المشوار في البطولة والتي يتبقى للبرازيل فيها مباراتين فقط يحتاج إلى الفوز بهما بأي شكل لرفع الكأس على ملعبه وأمام جماهيره.

فهل تعيد البرازيل التاريخ مرة أخرى بعد 52 عاما مرة أخرى الانجاز وتحقق الفوز بكأس العالم في غياب نجمها الأول في البطولة بسبب الإصابة أم يكون هناك رأي أخر لمنافسي البرازيل؟

عمر ناصف

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
هل تكرر البرازيل ما حدث في 1962؟

إقرأ الآن

بيريز يحضر لخطف هدف برشلونة

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج