كأس العالم

الارجنتين تُوقف قطار هولندا بركلات الحظ وتضرب موعداً مع المانيا

نشر في الأربعاء 9 تـمـوز 2014 21:08

حقق منتخب التانغو فوزا صعبا على منتخب الطواحين البرتقالية بركلات الترجيح في نصف نهائي مونديال 2014.

خاص - يوروسبورت عربية

بطاقة المباراة: الارجنتين X هولندا

نتيجة المباراة: 0 - 0 | ركلات الترجيح (4-2)

حقق match492004None الاربعاء، وذلك بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي بين الطرفين، ليلعب الطواحين على المركز الثالث امام البرازيل، ويضرب التانغو موعدا ناريا في مهائي مثير مع الماكنات ألمانيا.

الشوط الاول.. لمصلحة الارجنتين

وبدأ الشوط الاول باستحواذ منتخب الارجنتين على الكرة وحرموا منتخب هولندا من الكرة لمدة خمس دقائق من بداية الشوط، وفي الدقيقة 06 وصلت كرة خطيرة الى ارين روبن بعد ان مرت الكرة من بين اقدام زاباليتا ليوزع الهولندي الكرة وترتطم في زاباليتا وتخرج الى رمية تماس للطواحين.


سابيلا وفان غال أفسدا نصف النهائي باقتدار واتقان

تقييم يوروسبورت عربية لمباراة هولندا والأرجنتين: روميرو وماسكيرانو الأفضل في مباراة تكتيكية

الارجنتين تسعى للاقتراب من النجمة الثالثة من بوابة هولندا الباحثة عن ملامسة الذهب


وأثارات تحركات كل من لافيتيزي وميسي في اول ربع ساعة قلق دفاعات الطواحين، اللذين اعتمدوا على الخشونة في بعض اللقطات لايقاف المد الهجومي للتانغو.

وفي الدقيقة 13 وصلت كرة جميلة الى شنايدر الذي سددها من خارج منطقة الجزاء قوية ولكن مرت بجوار القائم، وبعدها بدقيقة تحصل لاعب التانغو إينزو بيري على خطأ من على مشارف منطقة الجزاء، نفذ الكرة ميسي قوية ولكن حارس هولندا يتألق ويمسك الكرة بثبات.

واستمر الضغط الارجنتيني، ومن توزيعة جميلة من ماسكيرانو لتصل الكرة الى لافيتيزي السريع الذي يوزع كرة خطيرة ولكن الدفاع الهولندي يبعد الكرة.

وكانت اخطر فرصتين لهولندا من توزيعتين من شنايدر ولكن الحارس روميرو تألق وابعد الكرة في كلتا الحالتين في الدقيقة 32، وفي الدقيقة 37 تعمد المدافع الارجنتيني ديميكيلس ضرب قدم شنايدر بقوة ولكن الحكم التركي شاكير اكتفى باحتساب الخطأ.

الشوط الثاني.. تحسن الاداء الهولندي من دون جدوى

ومع بداية الشوط الثاني، قام المدرب المحنك فان غال باجراء تبديل باخراج صاحب البطاقة الصفراء إندي وداخال داريل يانمات وتغيير مكان ديرك كاوت ليعود الطواحين الى المباراة ويحرموا لاعبي التانغو من الكرة.

وفي الدقيقة 49 تحصل ديميكيلس مدافع التانغو على بطاقة صفراء بعد التدخل القوي على روبن ليحتسب الحكم ركلة حرة للطواحين تنفذ من اقدام شنايدر ولكن بعيدة عن مرمى الحارس روميريو.

ولكن بقي التانغو خطير خصوصا بانطلاقات لافيتزي السريعة حيث استلم كرة في الدقيقة 58 وراوغ الدفاع الهولندي ووزع كرة الى هيغوايين الذي سدد كرة رأسية ارتطمت في الدفاع الهولندي الصلب وابعدت الكرة .

-

وبعد خطا من داريل يانمات على لوكاس بجيليا مدافع التانغو اوقف الحكم المباراة ليتم علاج اللاعب الذي عاد الى الملعب بعد دقيقتين، وخلال ايقاف المباراة قام فان غال باخراج دي يونغ وادخال خوردي كلاسي.

وفي الدقيقة 72 تحصل هيغوايين على خطأ وركلة حرة خطيرة بعد تدخل فيلار، ونفذ الكرة ميسي عالية ولكن بعيدة عن حارس الطواحين.

وتحصل التانغو على اخطر فرص المباراة بعد توزيعة إينزو بيريز الجميلة لتصل الى هيغوايين الذي يسدد الكرة امام الحارس ولكن كرته تمر بجوار القائم بشكل غريب في الدقيقة 75.

ومع نهاية الشوط الثاني احتسب الحكم ثلاث دقائق وقت بدل ضائع، وفي اول دقيقة من الوقت بدل الضائع انفرد ارين روبن امام الحارس الارجنتيني بعد مراوغة كل دفاع التانغو وسدد الكرة ولكن ماسكيرانو انقذ الموقف وابعد الكرة الى ركنية بعد ان ارتطمت الكرة بقدمه، ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط بالتعادل السلبي بين الطرفين وليحتكم الفريقين الى اشواط اضافية.

الاشوط الاضافية.. الوضع يبقى على حاله

وفي الدقيقة 99 عاد ارين روبن من جديد وراوغ الدفاع الارجنتيني وسدد كرة قوية بعيدة المدى، ولكن الحارس روميرو تصدى للكرة بثبات، وبعدها قام المدرب سابيلا باخراج الغائب لافيتزي وادخال ماكسي رودريغيز بديلا عنه.

وفي اخر دقيقة تدخل البديل هنتيلار على قدم ماسكيرانو من الخلف وتحصل على البطاقة الصفراء، وبعدها وصلت الكرة الى بالاسيو ليوزع كرة الى اغويرو ولكن الكرة تطول عن الاخير ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط.

-

ومع بداية الشوط الثاني الاضافي، زاد الحذر من كلا الفريقين وكثرت الاخطاء الدفاعية والتدخلات الخشنة، خصوصا بعد تدخل ديرك كاوت الخشن على زاباليتا.

وفي الدقيقة 115 انفرد بالاسيو امام الحارس الهولندي بعد تمريرة اغويرو الجميلة، ليسدد كرة رأسية ضعيفة يتألق حارس الطواحين ويمسك الكرة.

وبعدها بدقيقتين وصلت الككرة الى ماكسي رودريغيز بعد مجهود جميل من ميسي ليسدد ماكسي الكرة ترتطم في الارض وتصل سهلة بين احضان الحارس الهولندي.

-

واستمر اللعب مع محاولات كلا الفريقين ليحتسب الحكم دقيقة وحيدة وقت بدل ضائع وبعدها ليطلق صافرة نهاية المباراة باستمرار التعادل السلبي بين الطرفين، ليحتكم الفريقين الى ركلات الحظ الترجيحية.

ركلات الترجيح.. نعم للتانغو لا للطواحين

نقطة تحول المباراة

تصدي حارس التانغو روميريو لاول ركلة جزاء لهولندا من فيلار كان لها الاثر السلبي عن معنويات الطواحين، وعاد الحارس ليحبط الطواحين من جديد عندما تصدى لركلة جزاء شنايدر.

افضل لاعب في المباراة.. الحارس روميريو والمهاجم السريع روبن

بعد تصديه لركلتي جزاء ساهم في صعود منتخب بلاده الى نهائي المونديال يستحق ان يكون هو رجل المباراة، ايضا المهاجم النفاثة ارين روبن هو ايضا رجل المباراة قام بكل شيء يجب عليه ولكن قلة التوفيق لم تساعده.

-

أسوأ لاعب في المباراة.. لا يوجد

قدم كلا الفريقين مباراة جميلة دون وجود اخطاء او ثغرات على مستوى الدفاع، وايضا الحكم التركي شاكير يستحق الاشادة على مباراة منظمة ادارها رغم وصولها الى اشوط اضافية.

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
الارجنتين تُوقف قطار هولندا بركلات الحظ وتضرب موعداً مع المانيا

إقرأ الآن

منبوذ سولاري يطرق أبواب الدوري الإنجليزي في الصيف

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج