الدوري المصري

المسخوط عنه| النجم الذي لعب لـ4 منتخبات فى يوم واحد!

نشر في الأحد 24 أيار 2015 03:29

أتحدث عن لاعب وسط تحول بقدرة قادر خلال الساعات الأخيرة إلى مطلب قومى وشعبى للانتقال للأهلى والزمالك، وهات يا تغريدات وردود، وشد وجذب، وكلام حول أنه المنقذ.

مقال رأى ـ خاص يوروسبورت عربية:

عندما أكتب كلامى هذا، أعلم تمامًا أن عددًا كبيرًا من الجماهير المنتمية للأهلى والزمالك سيسبوننى بأقذع الألفاظ.. لأننى تعديت الخطوط الحمراء والصفراء والخضراء والبيضاء، وتحدث حول أحد اللاعبين الذين من المفترض أن يكونوا صفقة الموسم بالنسبة للقطبين.

أتحدث عن لاعب وسط تحول بقدرة قادر خلال الساعات الأخيرة إلى مطلب قومى وشعبى للانتقال story4640590story.aspxNone، وهات يا تغريدات وردود، وشد وجذب، وكلام حول أنه المنقذ للأهلى، والصفقة التى ستحول البيت الأبيض إلى عصر الذهب عيار 24.

ليست هناك أى مشكلة بينى وبين اللاعب، الذى لم أره إلا مرة واحدة خلال إحدى سفرياتى مع المنتخبات الوطنية، واكتشفت الواقعة، من خلال حديثي مع أحد مدربيه السابقين حيث قال لى إن عمر اللاعب ليس حقيقيًا، حيث تقول الأوراق الرسمية الموجودة فى كل المواقع الأرشيفية وتحديدا ويكيبيديا إنه سيكمل عامه الـ22 قريبا، وإن هناك 6 سنوات لم يتم احتسابها، وبزيادة السنوات المخصومة يصبح 28 عامًا.

عندما سافرت مع المنتخب كان عمره 18 سنة، وكان يتم اختياره فى كل المراحل السنية لجميع المنتخبات: ناشئين، شباب، story4675326story.aspxNone، ومنتخب أول، حتى إن البعض تندر وقتها بأن نجمنا يلعب لـ4 منتخبات فى يوم واحد.

إلى هنا والأمر عادى، لأن أحمد فتحى لاعب الأهلى السابق وأم صلال القطرى الحالى كان فى المنتخب وعمره 16 عامًا، وميدو 18، لكن نجمنا وكعادة أهل بلده، تم تسنينه وكتابته فى سجل المواليد عقب 6 سنوات من مولده.

هذا الكلام لست أنا مصدره الأساسى، بل كل من تدرب على يديهم بقطاعات الناشئين، وهنا قد يقول قائل إن اللاعب لعب عدة بطولات كأس أمم أفريقيا، وكأس العالم، ولابد أنه مر بكل الاختبارات التى تكشف سنه الحقيقية.

ولأننى حريص على الدقة، فقد سألت طبيبا متخصصًا في الأمر فقال لى إن اكتشاف السن الحقيقية يكون عن طريق فحص الرنين المغناطيسي أو الـ «MRI» الذي يكشف عن طريق عضلة الرسغ، ومطابقته بالأوراق الرسمية المقدمة، وفي حالة اكتشاف أي تلاعب يتم استبعاد اللاعب وتجميد مشاركة المنتخب.

وبرغم عدم جدوى طريقة البحث والتطبيق بالنسبة لهذا الملف، حيث يختار الفريق الطبي عينة عشوائية من كل منتخب بواقع 4 لاعبين، ليجري عليهم الفحص، وهو ما يفتح الباب لإمكانية التلاعب في عمر أي من اللاعبين الآخرين، لكن على كل الأحوال فإن الزمن كفيل بكشف الحقيقة، لأن اللاعب الذى يزور فى عمره ينتهى عمره الافتراضى فى سن مبكرة قياسا بعمره، وهو ما ظهر جليا فى حالتين بالدورى، اكتشف إحداهما story4455307story.aspxNoneالمدير الفنى الأسبق لسموحة، الذى اعترف له صامويل أوسو مهاجم الفريق وقتها بأنه يمتلك جوازى سفر بعمرين مختلفين، وهناك الكاميرونى أوتوبونج الذى عاد بعد رحلة احتراف من ليبيا، للانضمام إلى المقاصة، وانتهى عمره الافتراضى وعمره أقل من 30 عامًا، لأن سنه الحقيقية تجاوزت ذلك بمراحل.

externalhttps://www.facebook.com/pages/%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9%D9%85-%D9%81%D9%87%D9%85%D9%8A/129227573900650?fref=tsNone

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

المسخوط عنه| النجم الذي لعب لـ4 منتخبات فى يوم واحد!

إقرأ الآن

صباح الكرة: زيدان يرفض المبادلة.. تشيلسي يُطيح بموراتا.. كين القائد!

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج