كوبا أميركا

يورو جرافيك: دونغا من ارحل أيها الفاشل.. إلى أنقذنا أرجوك!

نشر في الخميس 11 حزيران 2015 13:51

دونغا درب المنتخب البرازيلي على فترتين منذ عام 2006 وحتى مونديال 2010 ، وبعد 4 سنوات عاد كي ينقذ السيليساو من الغرق، والجرافيك التالي يبين أرقام دونغا مع البرازيل.

خاص - يوروسبورت عربية

يقولون الدنيا دوراه، فبعد أن خيب الآمال في مونديال جنوب أفريقيا عام 2010، وخرج خالي الوفض من البطولة العالمية بعد الخسارة أمام هولندا في دور الثمانية 1-2، اجتمع الاتحاد البرازيلي على عجل وقرر إقالة المدرب الوطني دونغا من منصبه بعد 4 سنوات قضاها في تدريب السليساو.

في تلك السنوات الأربعة حصد دونغا على لقب كوبا أمريكا بتشكيلة متوسطة المستوى في البطولة التي احتضنتها فنزويلا والكل تأمل أن تواصل البرازيل تألقها خصوصا بعدما حققت لقب كأس القارات عام 2009 حينما فازت على منتخب الولايات المتحدة الأمريكية 3-2 في المباراة النهائية، لكن خيبة المونديال أطاحت به.

وبعد 4 سنوات بالتمام والكمال لهث مسؤولو الاتحاد البرازيلي خلف دونغا من أجل نشل راقصي السامبا من الغرق خصوصا حينما خرج المنتخب البرازيلي في عهد المدرب لويز سكولاري من مونديال البرازيل بفضيحة كروية كبرى وبخسارة مدوية أمام ألمانيا 7-1، في نصف نهائي البطولة وتبعتها بخسارة مدوية أخرى بالخسارة أمام هولندا في مواجهة المركزين الثالث والرابع صفر – 3.

دونغا يسعى لاعادة البرازيل إلى طريق البطولات

البرازيل تهزم هندوراس.. ودونغا يستدعي الفيس

دونغا هذه المرة لم يخيب الآمال وبدا بإعادة منتخب السليساو إلى سكة الانتصارات وأعاد بناء الفريق ليستعيد جزء من هيبة الكرة البرازيلية بـ10 انتصارات متتالية في عهده كان أخرها عشية انطلاق كوبا أمريكا 2015 بالفوز على هندوراس الخشنة 1-صفر.

هذه النتائج والانتصارات المتتالية للبرازيل في عهد دونغا منحت محبي وعشاق السيليساو الثقة في المنتخب الأكثر شعبية في العالم، وبدأوا يؤمنون بقدرة دونغا على حصد البطولات القارية وإعادة الهيبة للكرة البرازيلية، ليتحول لسان الحال من دونغا الفاشل إلى دونغا المنقذ، فهل سيستمر على هذا النهج واعادة الكرة البرازيلية إلى سابق عهدها، لننتظر قادم الأيام وسنعرف الجواب؟!.

إعداد وتصميم يعقوب الحوساني

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
يورو جرافيك: دونغا من ارحل أيها الفاشل.. إلى أنقذنا أرجوك!

إقرأ الآن

72 ساعة تفصل ريال مدريد عن نيمار أو مبابي

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج