دوري أبطال أوروبا

باريس سان جيرمان يستهل مشواره باختبار سهل.. وغلطة سراي يستقبل أتلتيكو مدريد

نشر في الثلاثاء 15 أيلول 2015 10:30

ضمن الجولة الاولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا التي تنطلق مساء اليوم.

خاص – يوروسبورت عربية

يأمل سان جرمان الفرنسي الذي يبدأ مشواره من معقله ضد مالمو السويدي، وصيف 1979، في مواجهة مميزة لمهاجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي سيلتقي فريق مسقط رأسه الذي بدأ معه مشواره الكروي عام 1999، في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الأولى التي تضم ريال مدريد الاسباني وشاختار دونيتسك الاوكراني ضمن دور مجموعات مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

الذي اراح ابراهيموفيتش في مباراة الجمعة ضد بوردو (2-2)، ان يعاود تألقه القاري على ملعبه حيث حافظ على سجله الخالي من الهزائم في 33 مباراة متتالية قبل ان يسقط الموسم الماضي امام برشلونة في الدور ربع النهائي الذي انتهى مشواره عنده للمرة الثالثة على التوالي.

ومنذ ترك السويد لينضم لاياكس في 2001 أصبح ابراهيموفيتش واحدا من أخطر مهاجمي العالم لكن الوقت يمر بسرعة بالنسبة للاعب البالغ عمره 33 عاما من أجل إضافة لقب دوري الأبطال إلى خزائنه رغم فوزه بالدوري المحلي مع يوفنتوس وانترناسيونالي وميلانو وبرشلونة.

لكن الان يدرك لوران بلان مدرب باريس سان جيرمان أن آمال فريقه في المدى الطويل تقع على جاهزية وتألق ابراهيموفيتش ولهذا السبب لم يشارك في مباراة فريق العاصمة الأخيرة ضد بوردو عقب اصابته بشد عضلي اثناء مشاركته مع منتخب بلاده.


قبل المباراة : مانشستر سيتي يخطط لجرح كبرياء السيدة العجوز

قبل المباراة: مانشستر يونايتد المُنتشي يتسلح بالخبرة الهولندية أمام ايندهوفن


وفي غياب ابراهيموفيتش فقد باريس سان جيرمان أول نقطتين له هذا الموسم في تعادله 2-2 مع بوردو بعد خطأين من حارس المرمى كيفن تراب لكن الفريق الباريسي بقي في صدارة دوري الدرجة الأولى الفرنسي برصيد 13 نقطة من 15 ممكنة.

ويعتبر طموح مالمو أقل ومتواضعا، وسيأتي الفريق السويدي إلى باريس للموسم الثاني على التوالي في دوري الأبطال وهو يدرك تقريبا أنه لن تكون هناك مرة ثالثة.

وفي المجموعة الثالثة، يحل اتلتيكو مدريد وصيف بطل الموسم قبل الماضي ضيفا على غلطة سراي بطل تركيا الذي يملك في صفوفه صانع الالعاب الهولندي ويسلي سنايدر والوافد الجديد المهاجم الالماني لوكاس بودولسكي.

وفي المجموعة ذاتها، يلعب بنفيكا البرتغالي، بطل المسابقة القارية الام لعامي 1961 و1962 والذي كان قريبا من استعادة امجاده القارية لولا خسارته نهائي "يوروبا ليغ" امام تشلسي الانكليزي واشبيلية عامي 2013 و2014، مع ضيفه المتواضع استانا الكازخستاني الذي اصبح اول فريق من بلاده يصل الى دور المجموعات.

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
باريس سان جيرمان يستهل مشواره باختبار سهل.. وغلطة سراي يستقبل أتلتيكو مدريد

إقرأ الآن

بيريز يحضر لخطف هدف برشلونة

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج