الدوري الألماني

قصتان تاريخيتان تلخصان العداء بين بايرن ميونيخ وشالكه وشبح لقب 2001 لم يمت بعد

نشر في السبت 21 تشرين الثاني 2015 14:50

عدائية تاريخية كبيرة بين بايرن ميونيخ وشالكه نشأت بعهد هتلر وانفجرت بقدم آندرسون

خاص - يوروسبورت عربية

يتابع شالكه سلسلة مواجهاته الصعبة حين يستضيف بايرن ميونيخ بلقاء لطالما ساهم تاريخياً بتحديد هوية بطل الدوري نهاية الموسم إضافة لذلك تتخطى عدائية الناديين حدود المواجهات المباشرة وتمتد بعيداً عن الميدان ولو أردنا الإضاءة على أبرز اللحظات التاريخية فيمكننا الحديث عن قصتين غيرا تاريخ العلاقة بين الناديين.

فوبيا هتلر:

حين نتحدث عن تاريخ شالكه لابد أن نأتي على ذكر هتلر فهذه القضية ستبقى موضع جدل ربما لمئات السنين وسيستمر جمهور دورتموند وبايرن بعزو ما حدث لهم لكون هتلر من جمهور شالكه أما جمهور الأزرق الملكي فسيستمر بنفي هذه المزاعم لكن الواقع يقول بأن تصرفات هتلر نصبت شالكه زعيماً على الكرة الألمانية.

نادي بايرن ميونيخ لا يعتبر محسوباً على اليهود لكن وجود رئيس نادٍ يهودي في الثلاثينيات من القرن الماضي جعل بايرن ميونيخ نادياً مكروهاً من قبل الجنرال الألماني فكانت حلقة الصراع التاريخية الأولى بين البافاري والأزرق الملكي.

الحلم الضائع بخطأ حارس طائش:

بعد ما يقارب 14 عاما من الانتظار دخل شالكه الجولة الأخيرة من موسم 2000/2001 وهو يعرف أن سقوط بايرن بمعقل هامبورغ وفوز الفريق على ضيفه أونتيراختينغ سيمنح الملكي اللقب الأول بعهد البوندسليغا.

أحلام جمهور الملكي بدأت تصطدم بجدار الواقع المأساوي بعد تقدم الضيوف بثلاثة أهداف لهدفين لكن المميز إيبي ساند قال كلمته وساهم بقلب النتيجة ليفوز شالكه بنتيجة 5-3.

نهاية مباراة بايرن في هامبورغ تأخرت بسبب إصابة تعرض لها أوليفر كان ، لكن أخبار تفوق شالكه أشعلت مدرجات هامبورغ بظل رغبة الديناصورات بحرمان بايرن من اللقب بسبب العدائية الكبيرة بين أهل الشمال والجنوب.

لاعبو بايرن تراجعوا للخلف تحت ضغط الخصوم وفي الوقت الذي كانت المباراة تستعد ﻹنهاء وقتها الأصلي سجل بارباريز هدف التقدم لهامبورغ لتشتغل مدرجات إيمتيك آرينا وفيلتينز آرينا بوقت واحد حيث كان جمهور شالكه يتابع أخبار مباراة هامبورغ بعد انتهاء مباراة الأزرق الملكي.

4 دقائق من الوقت بدل الضائع منحها الحكم لفريق هيتسفيلد كفرصة أخيرة من أجل استعادة اللقب ومر الوقت دون حدوث تغيير وحتى المتخصص كوفور أخطأ بمتابعة ركنية إيفينبيرغ في الدقيقة الأخيرة ليبدأ جمهور شالكه بالاحتفال ، وقبل نهاية الوقت بدل الضائع بعشرين ثانية فقط حاول إيفينبيرغ لعب كرة طائشة أبعدها أويفالوسي معيداً الكرة إلى الحارس ماتياس شوبير الذي كان يلعب حينها بصفوف هامبورغ على سبيل الإعارة من شالكه.

شوبير أراد حسم اللقب لفريقه الأم وإنهاء الوقت بأي طريقة فارتكب خطيئة كبيرة حين التقط كرة أويفالوسي بيديه مهدياً بايرن ركلة حرة غير مباشرة من داخل منطقة الجزاء ومن على بعد 8 أمتار فقط من خط المرمى.

قلب دفاع بايرن السويدي باتريك آندرسون وقف بعيداً عن المشهد حيث لم يسبق للاعب أن سجل أي هدف بقميص بايرن لكنه لبى صرخة إيفينبيرغ الذي طلب منه متابعة تمريرته وتسديد الكرة فكانت النتيجة تسديدة قوية للغاية سكنت شباك هامبورغ لتهدي بايرن اللقب وتتحول دموع فرح جمهور شالكه لصدمة أدخلت الصمت للمدرجات.

الملهم إيفينبيرغ وبسؤال عن سبب اختياره لأندرسون قال إن السويدي يملك القدم الأقوى في الفريق وإن الكرة كانت قريبة وبحاجة للقوة أكثر من الدقة لذلك اختار المجازفة باختياره.

14 عاما مرت على تلك الليلة التاريخية لكن جمهور الكونيغس بلاو لم ينسَ ذلك اليوم حتى الآن بل مازالت بعض الجماهير تعتقد أن فوز بايرن أتى بخيانة وتعمد من شوبير لهذا يعتبر الملكيين أن اللقب قد سرق منهم بمؤامرة لابد أن ترد على أرض الملعب يوماً ما.

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
قصتان تاريخيتان تلخصان العداء بين بايرن ميونيخ وشالكه وشبح لقب 2001 لم يمت بعد

إقرأ الآن

فيديو: كلوب يتلقى الخبر الأسعد في ليفربول هذا الموسم

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج