كوبا أميركا

هداف مئوية كوبا أمريكا قيمة خاصة.. والصراع يحتدم بين هؤلاء

نشر في الخميس 2 حزيران 2016 12:50

الصراع على لقب الهداف سيكون شرسا ومختلفا في النسخة المئوية لكوبا أمريكا


تنطلق بعد ساعات قليلة بطولة كوبا أمريكا في نسختها المئوية بالولايات المتحدة الأمريكية وسط رغبة وطموح كبير لجميع المنتخبات بالظفر باللقب بنهاية المطاف وتوقعات بتألق الكثير من النجوم سواء المعروفين أو الصاعدين.




وكان اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" قد قرر إقامة النسخة المئوية لكوبا أمريكا في الولايات المتحدة الأمركية بالاتفاق مع اتحاد الكونكاكاف على مشاركة ستة منتخبات من أمركا الشمالية لأول مرة ليتنافسوا مع 10 منتخبات من أمركا الجنوبية.




ولن تكون النسخة القادمة من كوبا أمريكا سهلة للمنتخبات الشهيرة وستكون المنافسة على أشدها بين جميع المنتخبات من القارتين الجنوبية والشمالية من أجل تقديم الأداء المطلوب وتحقيق النتائج المنتظرة وإسعاد جماهيرهم بالوصول للأدوار النهائية وتحقيق اللقب بالنهاية.


اقرأ ايضاً ... ستة نجوم يغيبون عن كوبا أمريكا لأسباب فنية

وسيكون للهدافين الكبار والمعروفين دور كبير وهام في ترجيح كفة منتخباتهم والوصول بهم للأدوار النهائية ومن ثم التتويج بالبطولة لما يمتلكونه من خبرة كبيرة وقدراته مذهلة ومعروفة لدى الجميع حول العالم أمثال الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم وكذلك الأوروجوياني إدينسون كافاني مهاجم باريس سان جيرمان الفذ والتشيلي ألكسيس سانشيز المميز رفقة آرسنال الإنجليزي والأمريكي كلينت ديمبسي صاحب التجربة والمميز داخل منطقة الجزاء وغيرهم من النجوم التي ستبدع بالبطولة وسط غياب نجوم كبيرة عن الاستحقاق كالبرازيلي نيمار والكولومبي راديميل فالكاو والأرجنتيني كارلوس تيفيز.





ومن المتوقع أن يشهد الصراع على لقب الهداف ببطولة كوبا أمريكا بنسختها المئوية صراع شرس كبير بين نجوم المنتخبات المشاركة،وسوف نستعرض معكم أبرز اللاعبين الذين سيتنافسون على نيل هذا الشرف في السطور القادمة:




* الأرجنتيني ليونيل ميسي :

- " مفتاح مهم ومميز للتانجو في بطولة كوبا أمريكا لما يمتلكه نجم برشلونة الرائع والأفضل في العالم من قدرات استثنائية تجعله يصنع الفارق كلما تواجد على أرضية الملعب سواء مع فريقه أو منتخب بلاده،قد تتسبب الإصابة التي تعرض لها في تحضيرات الأرجنتين للبطولة في إبعاده عن المباراة الأولى ولكنه سيكون جاهزا لتقديم الأفضل فيما هو قادم وسيسعى بكل ما أوتي من قوة مع زملائه لتحقيق البطولة التي فشلوا بتحقيقها أمام تشيلي بالنسخة الماضية، ولم يسجل الساحر ميسي صاحب الـ28 عاماً سوى هدف واحد بالبطولة السابقة ومن المتوقع أن يكون حاضرا بقوة في النسخة القادمة من جميع النواحي".

- لعب ميسي المباراة الأولى له في كوبا أمريكا 2007 وتحديدا في 29 يونيو ، عندما تغلبت الأرجنتين على الولايات المتحدة بنتيجة 4-1 في المباراة الأولى وفي هذه المباراة، أظهر قدراته كصانع ألعاب، إذ صنع هدفاً لزميله المهاجم هيرنان كريسبو، والعديد من التسديدات على المرمى،ودخل كارلوس تيفيز بديلاً لميسي في الدقيقة 79 وسجل فيما بعد.




* الأوروجوياني إدينسون كافاني :

- " واحد من المهاجمين البارزين بشكل كبير بالكرة الأوروجويانية بالسنوات الأخيرة لما يتمتع به من قدرات فنية وبدنية وتهديفية رائعة وخبرة كبيرة تجعله دائما مطلوبا من قبل كبار أندية أوروبا ،حصد البطولات المحلية للموسم الثاني على التوالي مع باريس سان جيرمان وكانه له دور هام مع دي ماريا وإبراهيموفيتش وبقية الكتيبة الباريسية في الوصول إلى منصات التتويج،يظل صاحب الـ29 عاما مصدر قوة هجومية كبيرة لمنتخبه منذ حضوره الدولي الأول في عام 2008 وكان واحد من المساهمين بتحقيق كوبا أمريكا عام 2011 بالأرجنتين ،وسجل 31 هدف مع السليستي حتى الآن وفشل في التسجيل في النسخة الماضية بكوبا أمريكا، لذا فإن النسخة القادمة ستكون مهمة بالنسبة له للرد بقوة على المنتقدين والمشككين بقدراته بدك شباك الخصوم والمساهمة مع زملائه في إستعادة مجد الأوروجوياني بالاستحقاق القوي والكبير".




* التشيلي ألكسيس سانشيز :

- " نجم مميز ورائع بالمنتخب التشيلي،أستفاد صاحب الـ27 عاما كثيرا من رحلته الأوروبية مع أودينيزي الإيطالي وبرشلونة بالسابق وآرسنال حاليا وأصبح واحد من نجوم الكرة الأوروبية والعالمية بفضل قدراته المثيرة للإعجاب وحسه التهديفي وصناعته للفارق من جميع النواحي حينما يحضر على أرضية الملعب ، إنه بالفعل لاعب متكامل ومهم سواء للجانرز أو لمنتخب بلاده، وبكل تأكيد سيكون ورقة رابحة لمنتخبه ببطولة الكوبا القادمة بفضل تمريراته الحاسمة والتهديف العالي،كان له دور مهم في تحقيق تشيلي النسخة الماضية بعد ضرب الأرجنتين بركلات الترجيح وسجل آنذاك هدف واحد ولكنه صنع الكثير لزملائه بشكل مثير للإعجاب ويستهدف مواصلة ذلك في النسخة التي ستنطلق بعد ساعات قليلة بالولايات المتحدة والحفاظ مع زملائه على اللقب للمرة الثانية توالياً".




* الكولومبي كارلوس باكا :

- " مهاجم من الطراز الفريد، أثبت كفاءة كبيرة مع كلوب بروج البلجيكي ثم إشبيلية الإسباني الذي سطع معه وحقق بطولة الدوري الأوروبي والسوبر الأوروبي وكان من أبرز هدافين الليجا قبل أن يتجه لميلان ويبرز معه بالموسم المنصرم رغم معاناة الروسنيري طوال الموسم ولكنه كان الإيجابية الوحيدة هناك،يمتلك صاحب الـ29 عاماً قدرات رائعة ومميزة للغاية وحس تهديفي عالي داخل منطقة الجزاء " قناص" يعرف كيف يسجل ويصنع الفارق في أي وقت، كانت بدايته مع المنتخب الكولومبي في 2010 ، شارك بالبطولة الماضية بمواجهتين ضد فنزويلا والبرازيل ولكنه لم يسجل ، حصيلته مع كولومبيا حتى الآن 11 هدفا بمسيرته الدولية أخرها ثلاث أهداف في تصفيات مونديال 2018 في روسيا، ومن المتوقع توهجه في النسخة القادمة من كوبا أمريكا ".




* الأرجنتيني جونزالو هيجواين :

- " مهاجم استثنائي، أستطاع الرد بقوة على منتقديه والمشككين بقدراته بعد رحيله عن ريال مدريد ودك شباك الخصوم في الكرة الإيطالية رفقة نابولي فسجل بالموسم الأول بالكالتشيو 17 هدفا ثم الثاني 18 هدفا والثالث ( الموسم المنصرم ) رقما قياسيا تاريخيا 36 هدفا ليؤكد براعته وقوته التهديفية الكبيرة وتتهافت عليه الأندية الأوروبية الشهيرة من أجل الظفر بخدماته هذا الصيف،ولكنه هيجواين طموحه الأكبر يكمن بالوقت الحالي بتحقيق إنجاز مع التانجو بمساعدة زملائه بتحقيق لقب الهداف بكوبا أمريكا القادمة والفوز باللقب بنهاية المطاف، خصوصا وأنه لم يحقق أي شيء بعد مع الأرجنتين منذ خوضه أول مباراة دولية في عام 2008 فقد شارك في بطولة كوبا أمريكا 2011  وسجل هدف وتواجد بالنسخة الماضية بتشيلي وسجل هدفين وفشل مع زملائه في حصد اللقب أمام تشيلي بالنهائي بركلات الترجيح ويمتلك القدرات الكبيرة التي تقوده بفعل ما يريده مع الأرجنتين وتواجد نجوم رائعين يستطيعون تمويله بالكرات الحريرية بالشكل المميز والمطلوب داخل منطقة الجزاء".




* الأرجنتيني أجويرو:

- " مهاجم رائع ومن فصيلة الكبار، غني عن التعريف مميز داخل منطقة الجزاء سواء مع أتلتيكو مدريد بالسابق أو مانشستر سيتي بالوقت الحالي إضافة لحضوره الجيد مع الأرجنتين ، يشكل قوة كبيرة متى ما تواجد على أرضية الملعب لبراعته داخل منطقة الجزاء وحسته التهديفية العالية،وبات أجويرو أصغر لاعب يلعب في تاريخ الدوري الأرجنتيني الممتاز وهو بعمر الـ15 عاما و35 يوماً، محطماً الرقم القياسي السابق المسجل باسم دييجو مارادونا في عام 1976، ( حماه السابق ) بسبب زواجه من ابنة مارادونا، جيانينا وانفصالهما قبل عدة سنوات ،وتقمص الكون قميص منتخب الأرجنتين تحت 20 عاما في كأس العالم لكرة القدم تحت 20 سنة في عامي 2005 و2007 وفازت بهما الأرجنتين،ولعب في أولمبياد بكين 2008، أحرز هدفين في مباراة الفوز 3-0 في الدور قبل النهائي ضد البرازيل، وقد أحرزت الأرجنتين الميدالية الذهبية آنذاك واختير أجويرو ليمثل الأرجنتين في كأس العالم 2010 وكوبا أمريكا 2011 وسجل أربع أهداف،يعتبر صاحب الـ28 عاماً قوة هجومية كبيرة للتانجو في السنوات الأخيرة وسجل ثلاث أهداف في النسخة الماضية من كوبا أمريكا بتشيلي ومثلها في بطولة 2011 ولم يتوج بعد بأي بطولة دولية مع التانجو لذا ستكون النسخة المئوية فرصة مناسبة لتحقيقها وإسعاد الشعب الأرجنتيني".




* الأمريكي كلينت ديمسبي :

- " نجم أمريكي رائع يمتلك مقومات مميزة وكبيرة داخل أرضية الملعب ما يجعله لاعبا مهما لا غنى عنه ،استفاد بشكل كبير من تجاربه الأوروبية وتحديدا بالملاعب الإنجليزية رفقة فولهام وتوتنهام فكان حضوره لافت للانتباه هناك وترك بصمة مازالت تتذكرها الجماهير الإنجليزية سواء بأهدافه أو بلمساته المثيرة للإعجاب لزملائه ، لديه خبرة كبيرة ستكون مفيدة للغاية لمنتخبه حينما يخوض غمار نسخة كوبا أمريكا المئوية على ملاعبه بالساعات القليلة القادمة،وتعول الجماهير الأمريكية على صاحب الـ33 عاما بشكل كبير في قيادة منتخبهم لتحقيق النتائج المنتظرة في الاستحقاق المرتقب لما يمتلكه من تواجد رائع دوليا منذ عام 2005 وتسجيله حوالي 49 هدفا".




* الكولومبي خاميس رودريجيز :

- " لاعب مثير للإعجاب ، صنع بريقه وحضوره اللافت مع المنتخب الكولومبي في في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 بالبرازيل ، حيث فاز بالحذاء الذهبي كهداف للبطولة حينما سجل 6 أهداف، وكان جزءاً من التشكيلة التي وضعتها الفيفا لأفضل 11 لاعب في البطولة ما قاده للإنتقال لصفوف ريال مدريد الإسباني من موناكو الفرنسي بعد مفاوضات طويلة انتهت بصفقة قياسية، قدم نفسه بشكل مميز بالسابق مع ناديي بورتو البرتغالي وموناكو الفرنسي وكان صانعا للفارق بشكل كبير من جيث الصناعة والتسجيل وأحداث التوازن الكبير داخل الملعب،وكان ظهور خاميس الأول مع المنتخب الوطني تحت 20 عاماً ، حيث كان قائد الفريق في مسابقة تولون الدولية الودية في عام 2011 والتي فاز فيها مع منتخب بلاده ،وقاد أيضاً تشكيلة منتخب بلاده التي شاركت في كأس العالم للشباب تحت 20 سنة 2011 وبعد أدائه اللافت تم ترفيعه للمنتخب الأول وهو لم يكن قد تخطى العشرين عاماً،ويلعب إما في مركز الجناح أو كصانع ألعاب خلف المهاجمين، وتم تصنيفه بأنه واحداً من أفضل اللاعبين الشباب في العالم وقد تلقى الثناء على أسلوبه في اللعب،ومهارته كصانع ألعاب، حيث أشير إلى أنه سيكون خليفة لمواطنه الأسطورة كارلوس فالديراما،وحضر صاحب الـ24 عاما في النسخة الماضية بتشيلي بأربعة مباريات ولم يسجل ، ويطمح لتسجيل حضور مميز وقيادة منتخبه للأدوار النهائية بالكوبا القادمة".




* الأوروجوياني لويس سواريز :

- " واحد من أفضل المهاجمين بالعالم في السنوات الخمس الأخيرة نظير ما قدمه مع أياكس الهولندي وليفربول الإنجليزي والآن رفقة برشلونة الإسباني، مهاجم فذ ورائع يستطيع قيادة فريقه أو منتخبه لتحقيق الإنتصارات بفضل حضوره المثير للإعجاب داخل منطقة الجزاء وأثبت ذلك أمام الجميع مع جميع الفرق التي تقمص ألوانها وأخرها برشلونة حينما قاده لتحقيق الثنائية المحلية بالموسمين الأخيرين وكذلك دوري الأبطال بالموسم الماضي،ولديه سجل دولي مميز مع منتخب الأوروجوياني رغم عضته الشهيرة مع جورجيو كيليني بمونديال 2014 وإيقافه الدولي بعد ذلك،ويتواجد صاحب الـ28 عاما منذ عام 2008 رفقة السليستي وسجل 41 هدفا في 80 مباراة دولية وشارك في بطولة كوبا أمريكا 2011 وسجل أربعة أهداف حيث سجل أول أهدافه في المباراة الإفتتاحية أمام البيرو والتي انتهت 1-1، وأنهت الأوروجواي دور المجموعات في المركز الثاني و تأهلوا للدور الثاني ، وفي الدور ربع النهائي أقصت الأوروجواي البلد المضيف الأرجنتين بركلات الجزاء بنتيجة 4-5 بعد أن انتهت أشواط المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1 وبالدور نصف النهائي سجل سوارز هدفين أمام البيرو لتتأهل الأوروجواي للنهائي بعد الفوز بنتيجة 2-0 وضربت موعدا مع منتخب الباراجواي في النهائي وسجل سواريز الهدف الأول لمنتخب بلاده في الفوز بنتيجة 3-0 لتصبح بطلة كوبا للمرة 15 في تاريخها ، وأنهى لويس البطولة بتسجيله 4 أهداف و فاز بجائزة أفضل لاعب في البطولة،ويسعى لتأكيد قوته وبراعته وعودته القوية مع السليستي بعد الإيقاف الدولي بالنسخة المئوية وتكرار ما حدث في بطولة 2011 ، فهل يفعل ذلك؟".




* الكوستاريكي براين رويس:

- " قائد منتخب بلاده وصانع البهجة الكبيرة للشعب الكوستاريكي لما يمتلكه من خبرة ومهارات وحس تهديفي مميز ، وتعول عليه كوستاريكا بشكل كبير في المنطقة الهجومية على نجم جنت البلجيكي وتفينتي أنشخيده الهولندي وفولهام الإنجليزي وبي إس في آيندهوفن الهولندي السابق وسبورتينج لشبونة الحالي في صناعة الفارق بالنسخة المئوية للكوبا ،وسجل صاحب الـ30 عاماً 19 هدفا أخرها هدفين بتصفيات الكونكاكاف المؤهلة لمونديال روسيا2018 ،ويبقى التضامن والأداء الجماعي الصلب من العوامل الأساسية والهامة جداً في نجاح كوستاريكا خصوصاً في الخط الخلفي بالسنوات الماضية مع الاعتماد على الثنائي رويس وجويل كامبل في القوة الهجومية".




* المكسيكي خافيير هرنانديز " تشيتشاريتو" :

- "  مهاجم رائع أثبت تميزه الكبير حينما رحل للعب في الدوريات الأوروبية الشهيرة فكانت بدايته مع مانشستر يونايتد وحضر معهم بشكل جيد في خمس سنوات قبل أن يرحل لريال مدريد على سبيل الإعارة ويؤكد حضوره المميز هناك والآن يدافع عن ألوان باير ليفركوزن ويسير معه بصورة مثيرة للإعجاب بالكرة الألمانية، يشكل النجم الملقب ب "تشيشاريتو"، والتي تعني "البازلاء الصغيرة" في المكسيك أهمية كبيرة في المنتخب المكسيكي لما يمتلكه من قدراته كبيرة في المنطقة الهجومية وحسه التهديفي العالية حيث سجل مع منتخبه 44 هدف في 82 مباراة حتى الآن ويستهدف تقديم الأفضل من جميع النواحي والمنافسة على لقب الهدافين ببطولة الكوبا المئوية القادمة".




* البرازيلي ويليان :

- " لاعب مميز توهج مع فريق تشيلسي الإنجليزي بعد إنضمامه لصفوفه قادما من      أنجي مخاتشكالا الروسي بالسوق الصيفية عام 2013 وكان بالفعل صفقة مميزة للبلوز وقدم نفسه بشكل مثير للإعجاب مع المدرب مورينيو آنذاك وساهم في حصد ثلاث ألقاب الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الرابطة الإنجليزية والدرع الخيرية الإنجليزية ،يتميز بالتمريرات الرائعة والحاسمة والتسديدات بعيدة المدى ويتقن بشدة تنفيذ الركلات الثابتة ، ورغم الموسم المنصرم السيء للبلوز ولكنه كان أفضل لاعب بالفريق اللندني نظير حضوره المميز من جميع النواحي ، ورفقة المنتخب البرازيلي دائما ما يكون ويليان في الموعد حيث يتواجد مع السامبا منذ 2011 وشارك في بطولة كوبا أمريكا بتشيلي ولم يسجل ولكنه يظل واحد من النجوم البارزة بالبرازيل في ظل غياب نيمار ودوجلاس كوستا لما يمتلكه من قدرات كبيرة على الصعيد الهجومي وصناعته للفارق بالتمريرات الصحيحة والحاسمة والتسجيل ، وسيكون محور الأداء لمنتخبه في البطولة المئوية القادمة".




* البيروفي جيريرو :

- " مهاجم ذو تجربة كبيرة ومميز للغاية ودائما ما يصنع الفارق كلما تواجد على أرضية الملعب نظير قدراته المثيرة للإعجاب داخل منطقة الجزاء وحسه التهديفي العالي،رغم عمره " 32 عاما" ولكنه مازال يمتلك المقومات التي تجعله يضيف للمنتخب البيروفي في القوة الهجومية، لديه تجارب مميزة مع أندية بايرن ميونيخ وهامبورج وكورينثيانز بالسابق والآن رفقة فلامينجو،ويتواجد مع منتخب البيرو منذ كوبا أمريكا 2007 بموطنه وسجل هدف واحد وفي النسخة الماضية بتشيلي أحرز أربعة أهداف ولديه 18 هدف في 52 مباراة دولية ويسعى لتأكيد حضوره المميز وقيادة منتخبه للأدوار النهائية بالنسخة المئوية لكوبا أمريكا رغم صعوبة المهمة".




* الفنزويلي سولومون روندون :

- " مهاجم قوي ومميز أستطاع فرض نفسه بقوة على الكرة الأوروبية ولم ييأس أبدا وواصل مسيرته القوية بالكرة الأوروبية مع لاس بالماس ومالاجا بإسبانيا روبين كازان وزينيت سان بطرسبرج بروسيا بالسابق والآن مع ويست بروميتش ألبيون الإنجليزي ( تسعة أهداف بالبريميرليج بالموسم المنصرم ) ، يمتلك من الخبرة والقدرات الهجومية الكببرة ما يكفي لتقديم الأفضل مع منتخب فنزويلا في بطولة كوبا أمريكا القادمة ، ولديه سجل دولي مع فنزويلا منذ عام 2009 وسجل هدفين في النسختين الماضيتين في تشيلي والأرجنتين 2015 و2011 وسجل 21 هدف في 56 مباراة دولية حتى الآن ".




* نيلسون هايدو فالديز :

- " نجم مميز لم يأخذ حقه الكبير من قبل الإعلام رغم تألقه وحضوره اللافت في الكثير من الاستحقاقات سواء مع الأندية التي تقمصها أو رفقة الباراجواي،يمتلك صاحب الـ32 عاما مسيرة جيدة بالملاعب الأوروبية بالتواجد مع أندية فيردر بريمن وبوروسيا دورتموند وهيركليس الهولندي وروبين كازان الروسي وفالنسيا الإسباني وأولمبياكوس اليوناني وإينتراخت فرانكفورت الألماني والآن رفقة سياتل ساوندرز الأمريكي ، إضافة لخوضه تجربة احترافية بالدوري الإماراتي مع الجزيرة وفاز بعدة بطولات مع الأندية التي مثلها، ويتواجد فالديز مع المنتخب الباراجوياني منذ عام 2004 ونسخة كوبا أمريكا في الباراجواي ، سجل هدفين في النسختين الماضيتين لكوبا أمريكا في تشيلي 2015 وبالأرجنتين 2011 ، لديه سجل تهديفي مع الباراجواي يبلغ 10 أهداف في 64 مباراة " .




* بارنيز :

- " مهاجم قوي وجيد للغاية يلعب في فريق هيوستن دينامو الأمريكي، مولود في لندن مثل منتخب جامايكا لكرة القدم في بطولة كوبا أمريكا 2015 التي أقيمت في تشيلي حيث شارك في ثلاث مباريات،وسبق له اللعب في أندية ديربي كاونتي وفولهام وويست بروميتش ألبيون ودونكاسترو روفرز بإنجلترا ، ويتوقع له تقديم الأفضل مع منتخبه بالبطولة المئوية بالولايات المتحدة الأمريكية حيث تعول عليه جماهير جامايكا بشكل كبير في الاستحقاق القادم".



* بيليفورت :

- " مهاجم منتخب هايتي لديه 24 عاماً،يلعب دوليا منذ عام 2010 وسجل ثمان أهداف في 25 مباراة ، وفاز بكأس الأبطال في عام 2009 ،سبق له اللعب لأندية لومان غرونوبل بفرنسا وسيون بسويسرا وإثنيكوس أخناس القبرصي وحاليا مع طرابزون قره دنيز التركي، ويريد ترك بصمة مع منتخبه المغمور في بطولة كوبا أمريكا بنسختها المئوية".




* إينير فالنسيا :

- " مهاجم مميز فرض حضوره الرائع على الجميع سواء مع ويستهام يونايتد الإنجليزي أو رفقة المنتخب الإكوادوري، يمتلك قدرات فنية وبدنية وحس تهديفي مميز للغاية ،ولديه 14 هدف دولي بـ27 مباراة مع منتخب بلاده ، وشارك بكوبا أمريكا الماضية بتشيلي وسجل هدفين ،ويستطيع إينير صاحب الـ26 عاماً شغل أكثر من مركز في خط المقدمة، فقد بدأ مسيرته على الجهة اليمنى، ثم انتقل إلى اليسرى ويمكن له أن يلعب كرأس حربة،ويسعى المهاجم الملقب "بسوبر مان" للبروز بشكل كبير مع منتخب الإكوادور في بطولة كوبا أمريكا القادمة ومنافسة المشاهير في البطولة من أجل لقب الهداف".




مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
هداف مئوية كوبا أمريكا قيمة خاصة.. والصراع يحتدم بين هؤلاء

إقرأ الآن

سيناريو تخيلي.. ما هي أولى صفقات ريال مدريد الصيفية 2020؟

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج