يورو 2016

الأفضل والأسوأ في مباراة فرنسا وألبانيا

نشر في الخميس 16 حزيران 2016 00:35

حقق منتخب فرنسا الفوز في ثاني مباريات المنتخب في يورو 2016 بنتيجة هدفين مقابل لا شيئ على حساب المنتخب الألباني.

ضمن منتخب فرنسا التأهل بعدما نجح في حصد النقاط الكاملة لهذه المباراة بصعوبة بالغة بعدما سجل هدفه الأول بواسطة غريزمان في الدقيقة 89 من المباراة بينما أحرز باييه الهدف الثاني قبيل صافرة إنتهاء المباراة.

يعتمد هذا التقييم على أداء اللاعبين على مختلف فترات المباراة من الناحية الفنية والبدنية والالتزام التكتيكي، إلى جانب تأثيرهم الفردي وتأثيرهم على المجموعة، أما اللاعبون البدلاء فيتم تقييمهم وفق حجم الإضافة التي قدموها بعد دخولهم إلى أرض الملعب.

فرنسا


الأفضل


باييه (8.5)


قدم باييه مرة أخرى عروضه المميزة وإمكانياته الكبيرة ليثبت للجميع بأنه نجماً كبيراً لم ينل حقه إعلامياً، ولم لا قد يكون له دور كبير في تحقيق إنجاز لصالح منتخب فرنسا فهو كان مميزاً سواء في المراوغة أو أسلوب لعبه الجماعي وخلقه للفرص.





غريزمان (8)


لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يبقى غريزمان حبيساً على دكة البدلاء فاللاعب قدم موسماً رائعاً مع أتلتيكو مدريد وبالرغم من مشاركته من الدقيقة 68 من المباراة فقط إلا أنه قدم ما يحتاجه المنتخب الفرنسي من مهاجم من طراز رفيع فحسَن الأداء الهجومي وسجل هدفاً رائعاً تمكن فيه من فك شيفرة الدفاعات الألبانية.





عادل رامي (8)


لعبت الأقدار دوراً كبيراً في استدعاء عادل رامي وذلك لكثرة الإصابات التي تعرض لها منتخب فرنسا وفي هذه البطولة قدم مستويات مميزة في المباراتين التي شارك فيهما فكان مدافعاً رائعاً شارك في الكثير من التدخلات والإعتراضات الناجحة وله الفضل في عدم استقبال منتخب فرنسا أي أهداف.


الأسوأ


جيرو (5.5)


يعاني جيرو من مشكلة في اعتماده بنسبة كبيرة على الكرات الهوائية واستغلال الكرات الرأسية وضعفه في استلام الكرات الأرضية أو التمركز الصحيح إضافة إلى قلة تحركاته فغاب تماماً وسهل على مدافعي المنتخب الألباني إيقاف خطورته.





مارتيال (5)


لم يكن موفق مارتيال في هذه المواجهة فتواجده في مركز الطرف الأيسر الهجومي أضعف كثيرا من إمكانياته الهجومية خاصة، وربما ظلمه ديشامب لإشراكه في هذا المركز وكان من الممكن أن يقدم أداءً أفضل بكثير في حال مشاركته في مركز رأس الحربة.





سانيا (6.5)


قدم سانيا مباراة متوسطة واختياره ضمن أسوأ 3 لاعبين ليس لضعف أدائه بل لأنه كان أحد أقل اللاعبين تميزاً في المباراة فضعف الجبهة اليسرى للمنتخب الألباني كان من الممكن استغلالها وتقديم بعض أدوار المساندة الهجومية لكومان قبل خروج الأخير.


ألبانيا


الأفضل


آييتي (8)


قدم آييتي أحد أفضل مبارياته دفاعياً وذلك من خلال حسن تمركزه أو قدرته في فرض رقابة لصيقة على مهاجمي منتخب فرنسا، ولعل خروجه كان خطيئة دي بياسي الكبرى فظهر اهتزاز في مستوى الخط الخلفي واهتزت شباك منتخب ألبانيا بهدفين. 





كوكيلي (7.5)


تمكن كوكيلي من تقديم أداء دفاعي رائع وكان له دور مميز في تكسير هجمات الخصم وإيقاف قدرة المنتخب الفرنسي في خلق الفرص وتقديم أدوار هجومية مكتملة.


أبراشي (7)


كان أبراشي أفضل لاعبي منتخب ألبانيا هجوميا فشكل خطورة كبيرة على دفاعات المنتخب الفرنسي ولولا غياب المساندة الهجومية من باقي عناصر المنتخب الألباني لكان كلل مجهوده بصناعة هدف على الأقل.





الأسوأ



ساديكو (4.5)


يواجه منتخب ألبانيا مشكلة كبيرة وهي غياب المهاجم الهداف فساديكو لم ينجح في تشكيل أى خطورة على دفاعات منتخب فرنسا ولم يستطيع مجاراة سرعة المباراة أو أسلوب المنتخب الألباني.


لينياني (5)


فشل لينجاني في تقديم أي دور هجومي بارز واستسلم بسهولة إلى قوة سانيا وكومان الهجومية فكان على دي بياسي تبديل اللاعب في ظل هذا الأداء السيئ.







أغولي (5)


واجه منتخب ألبانيا مشكلة واضحة في الجهة اليسرى للمنتخب فكانت ثغرة قوية وتم خلق العديد من الفرص منها لصالح منتخب فرنسا.

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
الأفضل والأسوأ في مباراة فرنسا وألبانيا

إقرأ الآن

جوائز الفيفا من جديد... الفضيحة الكبرى!

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج