الفصول الأخيرة: ليونيل ميسي .. النسخة الساخرة!

نشر في الخميس 12 كانون الثاني 2017 05:13

بالغوا أو قللوا، قارنوا أو ارفضوا، بأية حال شيء واحد فقط لا يمكن إنكاره: أننا جميعاً نتحدث الآن عنه!

مطلع 2017، ذهاب دور الـ16 لكأس ملك إسبانيا، النتيجة تشير إلى تقدم أتلتيك بلباو 2-0 بعد شوط رديء من برشلونة، ركلة حرة في خمسينيات الشوط الثاني يسجلها ليونيل ميسي لتتحول النتيجة 2-1، هكذا تكلم قبل أن يعاود الصمت. 

مباراة صعبة في ملعب فياريال ضمن منافسات الأسبوع السابع عشر لليغا، النتيجة تشير إلى تقدم فياريال 1-0، الكرة تُعاند، ميسي لا يزال صامتاً، ولكنه تكلم أخيراً في الدقيقة 90 بهدف التعادل من ركلة حرة ثانية.

الآية تنقلب في إياب الكأس، برشلونة يتقدم 2-0 وأتلتيك بلباو يقلص الفارق، تمر الدقائق حتى تشير إلى الثامنة والسبعين، ركلة حرة سيلعبها ميسي، وللمرة الثالثة على التوالي يفعلها، هكذا يسرق البرغوث أضواء العرض في ثلاث نتائج مختلفة:الخسارة-التعادل-الفوز.

فيديو: مرة جديدة ميسي يُنقذ برشلونة من ركلة حرّة!

مشاهد متكررة في أوقات مشابهة، مبالغين في الاحتفاء ومبالغين في التقليل، وساخرين من الطرفين! بالغوا أو قللوا، قارنوا أو ارفضوا، بأية حال شيء واحد فقط لا يمكن إنكاره: أننا جميعاً نتحدث الآن عنه!

هذه هي طبيعة ميسي التي شهدناها مؤخراً، كلما خسر شيئاً سخر منه بأبشع الوسائل الكروية، حين خسر كأس العالم 2014 أمام ألمانيا في مباراة تفوق خلالها جيروم بواتينغ عليه كثيراً وأضاع انفراداً بمرمى مانويل نوير، باتت تلك المشاهد تتضاءل أمام سقوط الأول الشهير ونظرة الثاني للكرة وهي تُحلق فوقه قبل سقوطها في شباكه، خلال مباراة ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال عام 2015 بين برشلونة وبايرن ميونيخ والتي انتهت لصالح البلوغرانا بثلاثية نظيفة.

حين خسر كوبا أمريكا أمام تشيلي وتسبب زميله آنذاك حارس المرمى كلاوديو برافو في تعقيد الطريق بينه وبين حلم معانقة اللقب مع الأرجنتين في 2015، مر عام آخر وأعاد برافو المشهد ذاته في 2016 قبل أن يرحل إلى صفوف مانشستر سيتي الإنجليزي، وكالعادة يتم تصفية الحسابات في دوري الأبطال حيث راوغه مسجلاً الهدف الوحيد الذي تلقته شباكه قبل أن يتم طرده في مباراة الرباعية النظيفة.

حتى بيتر تشيك الذي طارده كثيراً كحارس لم يسجل في شباكه أبداً، دارت الأيام وخرج من وراء حصن تيري-كارفاليو إلى آرسنال ليحطم العقدة بهدفين في 2016. تبقت فقط مقولة أنه لم يسجل في مرمى تشيلسي والذي يقف في مرماه الآن حارس له تاريخ مع تعقيد ميسي أمام الشباك وهو البلجيكي تيبو كورتوا، فمن يدري ماذا تخبئ الأعوام القادمة بل وربما الموسم القادم..

الآن وبعد أن طوى صفحة خسارته لجائزة أفضل لاعب في العالم عن عام كان هدافه بـ51 هدفاً في جميع المسابقات، ها هو يفتتح عام 2017 بلا شيء سوى صناعة الفارق وفي لقطة واحدة، فلتلقوا جميعاً بما لديكم فهو سيأتي لسرقة الأضواء بالتدخل الحاسم، تلك المرة جاء بالطريقة ذاتها لـ3 مرات متتالية، ركلة حرة مباشرة لن يفعل الحارس أمامها شيئاً سوى مشاهدتها تسكن شباكه.

تبدو تلك الطريقة مطابقة تماماً لكيف طوى صفحة الكرة الذهبية أمام إسبانيول، حين أقصى من أذهان الناس جهداً وعملاً فنياً رائعاً من أندريس إنييستا قبل أن تصل إليه تلك الكرة الشهيرة لـ"يراقص موتاه" حسب تعبير المعلق الكبير علي سعيد الكعبي.

بطريقة أو بأخرى، ميسي اكتسب الجزء الأكبر مما كان ينقصه في نظر العديد خلال الأعوام الثلاثة الماضية: الشخصية.

بات الآن كل شيء حوله أكثر إثارة للجدل من ذي قبل، اكتسب نضجاً شخصياً وكروياً يزيد من التفاف الأنصار ومن أعدادهم، صار عارض المتعة الفعالة الأول في عالمنا الحالي بشهادة الخصوم ولا تزال مقارنته مع العصور السابقة مستمرة مهما كان الوقوف على معايير موحدة لعقد تلك المقارنات أمر شبه مستحيل.

كل شيء يفعله أو يحدث له جيد أو سيء، كل شيء يُقال عنه خيراً أو شراً، تهليلاً أو تقليلاً، لا يزيد تلك الهالة المحيطة به إلا تضخماً، مهما كانت الفصول المقبلة لتلك الرحلة، حافلة بالبطولات أو خالية منها، في برشلونة أو في أي مكان آخر، من المؤكد أنها ستكون مشوقة، فهي -شئنا أم أبينا- الفصول الأخيرة في مسيرة رجل ستبكيه الكرة لا محالة في ليلة اعتزاله.


هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

37 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
محب برشلونة

محب برشلونة

13 كانون الثاني 2017 الساعة 12:02

حسن هشام حسن السرعة والقوة البدنية ليست مهارة اما تسجيل الهداف فيعطوه جائزة احسن هداف في حال كان اكثر من يسجل الاهداف، اما جائزة احسن لاعب فيجب ان تعطى لم يمكلك مهارة اكثر في المراوغة وصناعة اللعب والمقصيات وغير ذلك، ورونالدو لا يملك نصف مهارات ميسي الفنية

Ibrahim Abbas

Ibrahim Abbas

13 كانون الثاني 2017 الساعة 00:23

دعوكم من ميسي ورونالدو وركزوا على الشخص الاكثر حظا في العالم ،، نعم اليوم فقط بعد مباراة اشبيلية آمنت ان زيدان محظوظ هههههه ، غير معقول ،، شي لا يصدق ،، بل اكاد اقول مستحيل ما يحصل مع زيدان ،، ما هذا الحظ العجيب!!!! ،، ما هذا التوفيق الشديد!!!،، الذي يلازم زيدان في مسيرته مع النادي الابيض ؟؟؟، اهي دعوة الوالدين ؟؟؟ اعتقد جازما انها دعوة امه واخته ... التي فضل ان يطرد لاجلهما في اخر نهائي كأس عالم يشارك فيه وكان على بعد خطوات من احرازه ،،، لا اريد ان احسدك يا زيدان ،، برغم كل المجازفات التي تبتدعها ورغم كل المغامرات التي تخوضها ورغم كل الاختيارات التي لعبت بها ضد اشبيلية اليوم .... والتي جعلت مستوى ضغط الدم لدى مشجعي الريال يرتفع الى اقصى درجاته ،، ولكن في النهاية ما زالت عين الله تحميك من الخسارة وللمرة الاربعين ،،، نعم انها 40 مباراة متتالية بلا هزيمة يا سادة!!!!! يكسر بها الرقم القياسي في الدوري الاسباني ،، ولا عجب ان يكسر ايضا الرقم العالمي قريبا ،،،،،، فهو ببساطة ...... هههههههه ،،،،،، " لا يخسر " .

حسن هشام حسن

حسن هشام حسن

13 كانون الثاني 2017 الساعة 00:13

93Princedark كلام سليم 100%

93Princedark

93Princedark

12 كانون الثاني 2017 الساعة 23:16

ليس بالضروره ان اقنع احد بان مسي هو اسطورة كرة القدم الحيه ولااحتاج مقارنه مع اي احد لان كل لاعب له مميزات وكل شخص له رأي خاص بطريقة المتعه لكن هناك نقاط خفيه بشخصيت كل من رونالدو ومسي هي من تجعل احدهم افضل على سبيل المثال مسي يلعب للفريق وجماعي ويتنازل لزملائه عن فرص تسجيل الاهداف واخلاقيا افضل بسنوات ضوئيه بينما رونالد يلعب لنفسه ويريد ان تكون له كل التمريرات وضربات الجزاء واخلاقيا سيئ لاابعد درجه

msn2015

msn2015

12 كانون الثاني 2017 الساعة 22:29

ميسي أمتع جميع محبي رياضة كره القدم بمختلف الأذواق وبغض النظر عن الانتماءات. غالبيته المدريدين يعرفون ذلك حق المعرفة لكن الكبر يمنعهم من الاعتراف بذلك.

صفحة جديدة على الفايسبوك: برشلونة يستفيد من التحكيم

صفحة جديدة على الفايسبوك: برشلونة يستفيد من التحكيم

12 كانون الثاني 2017 الساعة 21:30

وتبقى كأس العالم حسرة في قلب ميسي وكل مشجعي برشلونة. نعم هي كأس العالم التي قال عنها ميسي يا ليت عندي كأس عالم واحدة بدل هذه الكرات الذهبية الخمس

حسن هشام حسن

حسن هشام حسن

12 كانون الثاني 2017 الساعة 20:13

ميسي موهوب بالفطرة بينما رونالدو اشتغل على نفسو كتير لصار هكذا

حسن هشام حسن

حسن هشام حسن

12 كانون الثاني 2017 الساعة 20:11

محب برشلونه..barca superfan. . صعب تقارن بين ميسي ورونالدو . كل واحد ايلو حركات خاصه فيه . فمثلا ميسي يمتاز بكثرة المرواغات عكس رونالدو بينما رونالدو يمتاز بسرعته ولياقته وغزاره اهدافه واكثرها من الراسيات ونادر ما تلقى ميسي سجل من راسيه

alaa

alaa

12 كانون الثاني 2017 الساعة 19:26

كل لاعب له لمسه فنيه للكره والامثله كثيره ولاكن الجدل هنا لا ينتهى بين محبى رنالدو ومحبى ميسى ويجب على برشلونه سرعه ايجاد حلول لان ميسى لن ينقذهم دائما

محب برشلونة

محب برشلونة

12 كانون الثاني 2017 الساعة 19:09

ميسي هو أحسن لاعب في العالم، وليس رونالدو، ميسي فاز بالدوري والكأس ويقدم اداء رائع ومع ذلك يعطون الكرة الذهبية لرونالدو، لا اعلم ما هي المقاييس التي تعتمد عليها الفيفا، ميسي يقارن بمارادونا ورونالدينيو وليس برونالدو، هذا الاخير لا يملك نصف فنيات ومهارات الثلاث لاعبين

barca superfan

barca superfan

12 كانون الثاني 2017 الساعة 18:41

اعطيكم امثله يمكن ان تغير رايكم في امور الكرويه يعني لا يمكنني ان اتهم الاخوان بلكذب و نفكر ايجابي و ايضا انهم من زمن مشاهدين الذي اصبحوا عشاق المستديرة حديثا لئن كلما نحكي المدريديستا يقولون هذا يسجل و ذلك يسجل و هذا يراوغ و الثاني يسدد ،: هدف جميل في مرمي المونيا حارس آرسنال و فيه ذكاء خارق و كيفية التتفيذه استثناييه اعتقد في 2012 او2011، هدف الثاني في برنابئو في مباراة التي انتهت 4-3 في 2013 في دقيقة 46 و الريال كان يضغط علي البارسا قبله كاد ان يضاعف النتيجه و البارسا متاخر1-2 يعطي نيمار تمريرة في وسط 6 او 7 مدافعين و الكل كانوا ينتظرون التسديد لكن مرر و نيمار و الدفاع تفاجئوا تماما و ميسي جاء و سدد بعدما الكل اصابوا بجلطة و البارسا رجع و فاز في النهاية في رايي انا هذا اجمل هدف شاهدته من ميسي بل يمكن اقول اجمل هدف شاهدته في عمري، تمريرة هدف دي ماريا في ربع نهايي مونديال برازيل امام بلجيكا الذي ممر الكورة من 50 او 60 مترا و دي ماريا اصبح منفرد تماما مع الحارس،هدف بلبائو حكيت عنه، تسديده من ركلة حرة في مرمي كورتوا مع اتلتيكو مدريد من زاويه مستحيله و اللطيف انها كانت في ليلة الذي كريستيانو سدد بلكعب و الكل كانوا يحمدونه و قالوا الهدف يصبح هدف الموسم و بعد ساعات و نسوا امره تماما يعني حتي انا اتذكر ماذا فعل كريستيانو مع الريال وقتها، هل هذا يكفي افلا تعقلون

barca superfan

barca superfan

12 كانون الثاني 2017 الساعة 18:26

مودريتش و اوزيل و... يسجلون نعم اي لاعب يسجلو لهذا نحن نقول كريستيانو ميش لاعب كبير و التسجيل وحده لا يكفي لكن كيفية التسديد و توقيت التسديد و... و هذا يجعلنا نحكي و نستمتع عنه و معاه ، منذ اكثر من 8 سنوات و اقولها ، التسديد و المراوغه و التمرير و تسجيل الاهداف شي جيد و يجعلنا نستمتع بلكورة و كل هذا من ضمن فرديات لاعب المحترف و كلما احترف اكثر و تمرن اكثر من الطبيعي ان يكون احسن في هذا المجال ، لكن ميسي عنده شي اخر، ذكاء كروي فائق تماما يجعل الفارق في ثواني و هذا الذكا يعطيه التفوق علي ما سبقه من الكبار و جيل الحالي طبعا و اولئك الذين يقيسون ميسي مع الباقي و يصفونه زي باقي اللاعبين من ضمن مجموعتين اما ان يكون كاذب و عنده شح و عصبيه علي فريقه بحيث انها تغطي علي الحقيقه اما ان يكون مشاهد عادي و لا يعرف اي شي عن الكورة ، كم مباراة شاهدتم ميسي ركض اكثر من 8 او 9 كيلو...بصراحه شاهدوا ارقامه و قايسوا مع الحمير الذين تقايسونه معهم الذين في اي مباراة يركضون بلاطائل 14 كيلو... شي غير طبيعي وكاد ان يكون محال فقط اذكركم بفيديو معروف علي اليوتيوب يحلل تسجيل هدف ميسي في مرمي بلبائو في سنه الاولي الذي انريكي كان مدرب في نهايي الكاس ، محاسبات رياضيه تقول مستحيل ان الانسان يقدر ان يسجل مثل هذا الهدف و لكن سبحان الله ،اتمني واحد من الاخوان الكاتالون يعطي الشباب لينك الفيديو

حسن هشام حسن

حسن هشام حسن

12 كانون الثاني 2017 الساعة 18:17

Boubou Derrou واحد سفيه ما ينعتب عليه

JAMALREALMADRIDCR7

JAMALREALMADRIDCR7

12 كانون الثاني 2017 الساعة 17:32

هههههههههههههههههههه ميسي في فصل الأول من ليغا وبتعد عن الصدارة ٨ نفاط .....يا لصحوة متأخرة !!! وبعدين ٩ لاعبين بلباو تم سحق ميسي ورفاقه قبل٤ ايّام ..... رونالدوا أفضل

إعصار الكتالوني

إعصار الكتالوني

12 كانون الثاني 2017 الساعة 17:27

كثير من المشجعين يتكلمون ويريدون ان يقللوا من إنجازات ميسي لاكن هو أحسن من لمس الكرة غصبا عنكم ولاعب لا يقارن الا بمارادونا وبليه ونحن لم نكن نسمع بالارقام التي حطمت الا عندنا جاء ميسي وحطم أغلبية الأرقام القياسية وما أكثرها ليووووووووووووحدووووووووووو ههه

إعصار الكتالوني

إعصار الكتالوني

12 كانون الثاني 2017 الساعة 17:21

ههه سداسية من متى والريال تأخذ السداسية عليك مراجعة تعليقك والسداسية الفريق الذي يأخذها عليه ان يكون فريق قوي وخارق للعادة كما فعلت البرسا من قبل

المحايد

المحايد

12 كانون الثاني 2017 الساعة 16:46

احسنت يا علاء ......... كلامك ذهب يا ذهب

Mohamad Tayar

Mohamad Tayar

12 كانون الثاني 2017 الساعة 15:58

يضحكني كثيرا هؤلاء من يكتبون تعليقات ويشعرونني انهم في الصفوف الابتدائي. حتى وعايدين السنة في القراءة والكتابة. ياأخي عيب تسوي نفسك فاهم كورة وانت لغتك مش عارف تتقنها ولا عارف تكتب زي الناس. روح زاكر كويس

Mohamad Tayar

Mohamad Tayar

12 كانون الثاني 2017 الساعة 15:55

يقولون ان أباً جهل قد اتبع الدين الجديد ويحكم. ويحك يا بوبو ديروو. بس صراحة صراحة صراحة يعني ميسي من كوكب اخر والباقين يلعبو تحتو. يتبارو ضد بعض. ميسي يسجل أهداف والكلاب تنبح

Boubou Derrou

Boubou Derrou

12 كانون الثاني 2017 الساعة 15:23

تبا لكم يا عرب، يا قطاع الطرق يا رعاة الإبل يا أبناء قريش

alaa

alaa

12 كانون الثاني 2017 الساعة 15:20

ميسى ميسى ميسى هههه لقد اصبحتم فريق اللاعب الواحد والريال اصبح فريق اللعب الجماعى ولذلك زيدان سياخذ السداسيه وسترون وانا اشيد بالكاتب الذى قال ان ميسى سيتراجع للخلف وينمى مهاره الضربات الحره ورنالدو سيتقدم ويؤدى دور المهاجم الصريح مع تقدمهم فى السن وهذا مافعلوه حقا ميسى يسجل من الضربات الحره ورنالدو يسجل بالراس داخل الـ 18

سلوكيات

سلوكيات

12 كانون الثاني 2017 الساعة 14:23

قال فيسي ساحر لكن أسألك اليس مسعود اوذيل ساحر اليس انيستا ساحر قال فنان اليس لوكا مودريتش فنان اليس غوندوفان فنان قال ضربة سابتة الجميع يسجل من ضربة وحتى انزو زيدان هذا الحظ فيسي يوقارن بي اللعبيين لانه لاعب عادي لكن رونالدو لم يسبق ان قارن مع لاعب لان لا يوجد منافس له انو الاسطورة افضل لاعب في العالم رونالدو

صفحة جديدة على الفايسبوك: برشلونة يستفيد من التحكيم

صفحة جديدة على الفايسبوك: برشلونة يستفيد من التحكيم

12 كانون الثاني 2017 الساعة 13:58

يا كاتب يا احمد اباظة........تتذكر ماذا قال ميسي قبل سنة؟ قال: ((مستعد أن اتخلى عن الكرات الذهبية الخمسة من اجل كاس عالم واحد)). خلينا نشوف شطارته في كاس العالم. سيموت ويكون شأنه شأن زيكو وبلاتيني وكرويف، اعتزلوا وهم يحلمون بكاس العالم، وستبقى حسرة في قلبك يا ميسي، وسنشمت نحن الرياليون بك

حسن هشام حسن

حسن هشام حسن

12 كانون الثاني 2017 الساعة 13:54

Mohamad Obada حسستني انك بتلعب ببرشلونه

حسن هشام حسن

حسن هشام حسن

12 كانون الثاني 2017 الساعة 13:52

Mohamad Obadaليش السب والشتم

محمد رمضان

محمد رمضان

12 كانون الثاني 2017 الساعة 13:31

ذبحتونا بتخريفكم تراها كرة ثابتة مش اعجاز انه يجي منها هدف ....وميسي مش الوحيد الي يسجل من كرة ثابته

سلوكيات

سلوكيات

12 كانون الثاني 2017 الساعة 13:28

في مثل هاذي مقاله انت بارع جدا يا اباظة معروف انت واحد من الكلاب الاسطورة الحقيقى يسجل هاترك وسوبر هاترك وفيسي راوق فقط امام اوساسونا صاح هذا لا ينكر لكن ماذا فعل امام الدفاع الصلب غير القطس والحصول على ضربة سابتة مقشرة لي يسجل منها اللاعب المحظوظ فيسي بول بوقبا لو سجل ضربتيين لكان أسطورة حتى انزو زيدان اصبح اسطورة سجل من ضربة سابتة انت طفل يا احمد اباظة اذهب شاهد الاسطورة رونالدو كم هدف سجل من ضربة سابتة امام اقوا المدافعين وافضل الحراص في العالم وجاي تقول لناء مقولة الراي اديناها تعبر عن الكاتب يعني هذا رايك انت لكن راي المشاهد فيسي لا يسوا قشرة بصلة من غير الحظ واكتاف اللعبيين من يصدق هذا الا القبياء عن اي خصوم تتحدثوا اوساسونا اسبانيول وسليتك وارسنال من سنين عجاف لم يصل الا ربع بطولة ههههههههههه ههههههههههه الجميع يعرف من هو الاسطورة هاترك وسوبر هاترك ولا ببلاش

إعصار الكتالوني

إعصار الكتالوني

12 كانون الثاني 2017 الساعة 13:27

بدون تحييز ميسي لاعب ساحر وفنان ومهاري في اللعبة ولاعب من الصعب ان تنجبه الكرة القدم مستقبلا

Mohamad Obada

Mohamad Obada

12 كانون الثاني 2017 الساعة 13:22

وينون الرياليه المنايك وينون ،، كس اخت ريال ع اخت رونالدو بزبي تحيا كتلونيااا ،، سعودي وافتخررر

mohammed

mohammed

12 كانون الثاني 2017 الساعة 12:49

الساحر ميسي لااكثر ولااقل

 Akhooa

Akhooa

12 كانون الثاني 2017 الساعة 12:05

كل يوم يزداد يقينا ويتبدد الشك انه الافضل في التاريخ وسيثبت ذلك بشهادة الخصوم حتي يقتنع الجميع انه كذلك

حسن هشام حسن

حسن هشام حسن

12 كانون الثاني 2017 الساعة 11:54

مبرروك الفوز للبرشلونين واتمنى مواجهه ريال مدريد في كأس الملك في الربع النهائي

المحايد

المحايد

12 كانون الثاني 2017 الساعة 11:38

مقال جميل و رائع جدا .........

المحايد

المحايد

12 كانون الثاني 2017 الساعة 11:38

يا معذبهم يا مدمرهم يا متعبهم يا متعنا يا مفرحنا يا مسحرنا ........

samsom77

samsom77

12 كانون الثاني 2017 الساعة 11:24

لا احد ينكر ان ميسي متعة الكرة وساحرها مهما قلتم وتبليتم عليه فهو ساحر ومن كوكب اخر. وليس من تاتى له بخط 6 ويخررج بطل. انعبتهم واتعبت الكرة ياميسي وستبقى فنان ومبدع الى الابد

baran

baran

12 كانون الثاني 2017 الساعة 10:41

اللعبين يدركون انهم مع تقدم العمر لم يعودوا مثل قبل من حيث اللياقة البدنية لذا على اللعب اختيار طريقة يقدم فيها مرودود طيب لفريقة و يحافظ فيه على تالقه باقل مردود بدني ممكن , هذا ما يفعله ميسي ......

عمر ابو الليثين

عمر ابو الليثين

12 كانون الثاني 2017 الساعة 09:26

مقال و لا اروع تسلم الانامل , صباح الخير للجميع

مقالات ذات صلة

الفصول الأخيرة: ليونيل ميسي .. النسخة الساخرة!

إقرأ الآن

فيديو: نيمار يراوغ نصف دستة لاعبين قبل أن يحرز هدفًا رائعًا

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج