نظرة ألمانية: التحكيم حطّم تفوّق لاعبي بايرن وأنقذ أنشيلوتي من الإنتقادات!

آخر تحديث الخميس 20 نيسـان 2017 16:27
نشر في الخميس 20 نيسـان 2017 15:35

فقرة أسبوعية خاصة لتناول قضايا تهم الشارع الرياضي الألماني وبإمكانكم متابعة موضوع جديد كل خميس

انتهت مغامرة بايرن الأوروبية الأولى تحت إشراف أنشيلوتي بأكثر طريقة مثيرة للجدل فكل الظروف أرادت إنهاء رحلة أحد أبرز المرشحين للقب فاجتمعت الإصابات وأخطاء التحكيم وخيارات المدرب لتضع لاعبي بايرن أمام تحدٍ ذاتي ثلاثي الأبعاد إلى جانب مواجهة حامل لقب الموسم الماضي ريال مدريد الذي تفرغ لتحدي البافاري مع مدرب عرف على الأقل كيف يتفوق على العقلية القديمة لأستاذه. 


بداية الحكاية:

أنشيلوتي ونهاية جيل:

الأسبوع الماضي تحدثنا من خلال فقرتنا عن فشل أنشيلوتي بقيادة بايرن إدارياً وانخفاض مستوى العديد من اللاعبين بظل نقص اعتماده عليهم وإصراره على تكرار ذات الخيارات بكل أسبوع ومرة أخرى بلقاء الإياب لم يتعلم أنشيلوتي من الخطأ بل كرره حين اعتمد على ألونسو أساسياً وحين أشرك دوغلاس كوستا كبديل ليوجه ضربة قوية لتميز الكثير من لاعبي فريقه. 


فعلياً هذه الأخطاء ليست جديدة على أنشيلوتي فحين كان مدرباً لريال مدريد لم يعتمد أيضاً على عدد كبير من اللاعبين وكان يسعى لتكرار ذات المجموعة دائماً بغض النظر عن صوابية أو خطأ خياراته وهذه العقلية ترتبط بكونها تمثّل جيل المدربين الذي اعتاد أن توفر له الأندية 12 أو 14 لاعب مميز على أبعد تقدير ليعمل على تحقيق البطولات بهذا العدد "متمنياً" ألا تضربه الإصابات.


الأمنيات لم تعُد جزء من اللعبة بالنسبة للأندية الكبيرة فالمبالغ الطائلة التي تُدفع لضم لاعبين مثل ريناتو سانشيس وكومان لا تأتِ لإشراك اللاعبين بالتمارين فقط بل تكون للاعتماد عليهم حين يبدأ الأساسيون بفقدان أماكنهم أو ينخفض مستواهم وهو ما لم ينجح أنشيلوتي باستدراكه لأن الاعتماد على عدد معين من اللاعبين لا يرتبط بالنسبة للمدرب بالمباريات فقط بل بأسلوب قيادة التمرين والتحدث مع الأفراد وبالتالي شخصية القائد وإن نظرنا لجيل أنشيلوتي سنجد أن كل زملائه انتهت أو شارفت رحلتهم التدريبية على النهاية بسبب ذات العقلية وذات الأخطاء تقريباً.


نقطة التحول:

رجلان مؤثران...وجريمتان مؤثرتان:

ما بين بايرن الذهاب والإياب ظهر اختلاف كبير للغاية، ببساطة وجد الفريق من هو قادر على تعويض كل خطأ يقوم به ألونسو بالوسط لأن بواتينغ وهوميلس قدما واحدة من أجمل ليالي بايرن الدفاعية منذ سنوات طويلة ومعظم محاولات الريال كانت تتكسر عند صمامي الدفاع وما يمر منهما يجد بانتظاره نوير الذي أثبت أن التنافس على الريادة العالمية حالياً بات شيئاً غير قابل للنقاش. 


بعد المباراة تحدث الكل عن أخطاء التحكيم وتم التركيز بشكل كبير على طرد فيدال وهدفي ريال مدريد وهدف بايرن ميونيخ الثاني لكن بالواقع أهمل معظم المتابعين حالات كانت ستحمل أهمية أكبر على الصعيد الفني، الأولى تمثلت بغياب العدالة بين معاملة فيدال وكاسيميرو فلماذا حصل الأول على إنذار بأول تدخل قاسٍ باللقاء في حين حصل الثاني على 3 تنبيهات شفهية من الحكم بعد تدخلات حساسة وعنيفة دون أن يحصل على الإنذار الثاني؟ سؤال سيبقَ متعلقاً بالشأن التحكيمي ولن نحكم عليه إنما نعرضه ونترك الإجابة عليه للمتابع...


الحالة الثانية والأهم تمثلت بحرمان ليفاندوفسكي من هدف شبه أكيد مع الإعلان عن تسلل فلكي حين كانت النتيجة تشير لتقدم بايرن بهدف وتخيلوا ما الذي كان سيحدث لو تقدم بايرن بهدفين نظيفين قبل نصف ساعة من النهاية! التأهل حينها كان سيكون بيد بايرن وإغلاق المنافذ مع تكتل الفريق بالخلف سيصبح منطقياً جداً، وبالوقت الذي سيضغط فيه الريال ستظهر المساحات أمام روبن وريبيري وليفا للبحث عن تسجيل هدف آخر يقتل كل أمل في البرنابيو لأن الميرينغي كان سيحتاج حينها لثلاثة أهداف للعودة...ببساطة هذه الأخطاء هي من قتلت المباراة أكثر من قبول هدفين خاطئين لريال مدريد أو آخر لبايرن ميونيخ.


علامة نجاح:

التضحية والانتماء والنهاية:


أمام ريال مدريد كتب لاعبو بايرن ميونيخ واحدة من أجمل ليالي الحماس والتميز فقاد روبن وريبيري الأطراف بكثير من التميز والجمع ما بين المهارة والمباغتة بصناعة اللعب ومن يدري فقد يكون هذا هو آخر موسم نشاهد فيه ثنائي "الروبيري" قادر على تقديم هذا التميز في حين تحامل هوميلس ونوير على إصابتيهما وواصلا اللعب لـ120 دقيقة تماماً كما فعل بواتينغ الذي صُنفت مشاركته قبل 48 ساعة من اللقاء بالمستحيلة. 


هذه المواجهة كلفت نوير انتهاء موسمه وقد يسير هوميلس على ذات الطريق أما مصير بواتينغ فمازال مجهولاً أما لام وألونسو فانتهت رحلتهما مع دوري الأبطال بليلة لم يخسر فيها بايرن بالميدان ونحن هنا لا نقول أن التحكيم هو من أهّل الملكي لكن بذات الوقت لا يمكننا أن ننفي عدم خسارة لاعبي لمعركة الميدان والمؤسف أن هذا الأمر حدث بليلة حملت بداخلها كل هذه الأحداث العاطفية لبايرن ما بين نهاية جيل لاعبين وتضحية آخرين بكل شيء لأجل هذا اليوم، وما بين كل هذه الحالات تسلطت الأضواء على طاقم التحكيم واتهمته بضعف إدارة اللقاء وحرمان لاعبي بايرن من الفوز لتبتعد عن الطاقم الفني للبافاري الذي كان ربما شريكاً بذات الجريمة تجاه تضحيات نجوم البافاري.


تطور القضية:

خيارات كارليتو القاتلة:

قبل اللقاء كان يعرف أنشيلوتي أن إشراك ألونسو يعني خسارة تبديل أكيد بآخر نصف ساعة من اللقاء بسبب الانهيار المتزايد للياقة اللاعب لكنه أصر على إشراكه رغم ذلك وللواقع لم ينتظر الإسباني حتى آخر نصف ساعة بل قام بأخطاء بالتمرير بالجملة خلال الشوط الأول وكان بطيئاً وضعيفاً بالصراعات الأرضية. 


لم يكُن بإمكان المدرب إخراج فيدال المتوتر بسبب تفكيره طوال الوقت باضطراره لإخراج ألونسو والدور المنتظر حينها من فيدال للعب بالارتكاز وحين دقت ساعة الهجوم خرج الإسباني وترك مكانه لمولر ليدفع بعد ذلك أنشيلوتي ضريبة الخيار مع إقصاء فيدال واضطراره للبحث عن لاعب وسط ثانٍ بظل بقاء تياغو وحيداً وهو ما أجبره على خسارة الورقة الهجومية الأكبر ليفاندوفسكي والزج بكيميش وهكذا أضاع بايرن تغييرين بمباراة حاسمة وخسر خدمات ليفا ليزيد المدرب من الضغط على فريقه أكثر.


اقرأ أيضاً...هل حان موعد إدخال الفيديو لدوري الأبطال؟


هذه التبديلات دفع بايرن ثمنها أكثر بالأشواط الإضافية حين لم يعُد من الممكن أن يشرك لاعباً يعيد لهجومه الحياة خاصة وأن أنشيلوتي كان قد ارتكب خطأ مسبقاً مع إشراك كوستا على حساب المتألق ريبيري ليضمن بذلك وفاة الجهة اليسرى تماماً والملفت أن كوستا يقدم مستوى لا يليق بسمعة البافاري منذ بداية الموسم على عكس كومان الذي قدم مباراة كبيرة أمام ليفركوزن السبت، وبالتاكيد كان من الممكن للفرنسي أن يصنع الفارق أكثر لو شارك عوضاً عن البرازيلي الذي تاه بين دفاعات مدريد. 


مجرد رأي:

هل تنتهي المجاملات أو تنتهي رحلة أنشيلوتي؟

يشكل اعتزال ألونسو القريب العذر الوحيد لأنشيلوتي من أجل تبرير استمرار مشاركته أساسياً لكن ما الذي سيحدث بعد نهاية مسيرة اللاعب؟ هل سيتوقف المدرب عن مجاملة اللاعبين ويخلق أسلوباً صحيحاً في بايرن أم أنه سيستمر بتكرار ذات المشاكل والأخطاء؟ حتى الآن تعرف إدارة البافاري أن ما يفعله المدرب ليس صحيحاً تماماً واستمراره سيعرض الفريق لخطر إضاعة تألق اللاعبين مرة أخرى وهو ما قد يمهد لنهاية مبكرة لرحلة أنشيلوتي إذا لم يعرف كيفية تحسين أسلوبه بالمغامرة القادمة!

19 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
Hassan gawagneh

Hassan gawagneh

21 نيسـان 2017 الساعة 11:32

مهزلة تحكيمية برأي الجميع ارجوا من الصعاليك حفظ أنفسكم انتم تاهلتم بالغش والتحكيم الفاسد والرشاوي

Hassan gawagneh

Hassan gawagneh

21 نيسـان 2017 الساعة 11:30

البايرن فريق عملاق وعظيم والمواجهات المباشرة تثبت ذلك

Hassan gawagneh

Hassan gawagneh

21 نيسـان 2017 الساعة 11:29

البايرن فريق عملاق وكلامك صحيح ومن يقول غير ذلك لا يفهم سوى التعصب الأعمى نادي مدريد منفوخ اعلاميا بطريقة غير معقولة والحكم أبدع باحتساب تسللين وطرد غير صحيح لفيدال وتغاضى عن طرد كاسيميرو ودمر المباراة واثبت للجميع أن ريال مضريط لا يستطيع الفوز على البايرن الا بمساعدة الحكام وطرد أحد اللاعبين ولتاكيد كلامي أنظر إلى المواجهات المباشرة بين الفريقين تجد تفوق واضح للبايرن حتى في الوديات هلا تحكيم هلا رشاوي هلا حكام

Samer Ahmed

Samer Ahmed

21 نيسـان 2017 الساعة 05:04

ماذا تريد من فريق يلعب ضد فريق مدافع اكيد الاستحواذ لما تأهل اليوفي على برشلونة في الذهاب لم يشكل اي خطورة من اي نوع على دفاع برشلونة والدليل حتى بيكيه لعب راس حربة مع سواريز , لا يعني هذا يا متعلم ان برشلونه كان له الافضلية او هو الافضل انما لعب ضد فريق لعب لاجل الدفاع ,,شوي تعقلوا وارحموا عقولنا ,,, اذا انت غبي فاكتب انا غبي في بداية مقالك حتى لا نعلق وندوخ راسنه ,,او اكتب ميولك لمن حتى نفهم لو اكتب بحيادية !!!!!

Samer Ahmed

Samer Ahmed

21 نيسـان 2017 الساعة 04:59

لا والله ما راح تنصفون ابد ,,, المنفوخ بايرين ميونخ الذي اظهر عيوبه ريال مدريد الذي حكم المباراتين بالطول والعرض لماذا هذا التقليل من شأن ا فعله الريال والمجهود الجبار للاعبين والعقلية الفذه لزيدان ؟ يا متعلم ضربتي جزاء خياليه بالذهاب والاياب فيدال كان يجب ان يطرد من الدقيقة 50 واستحق الطرد ,, هدفي التسلل لم يؤهلان ريال مدريد لو تم احتساب تسلل ليفاندوفسكي او الجزاء على اقل تقدير,,, وماذا عن هدف اسينسو الاخير ,, ثم هب ان هدف رونالدو الثالث تسلل الم يخترق مارسيلو الدفاع وحده وينفرد بنوير لوحده هل هو هذا الهدف التسلل الذي أهل الريال ام دفاع فريق متهالك منفوخ ؟؟؟ فريق لم يشكل اي خطورة على ريال مدريد الا هجمات على عدد الاصابع ضربة روبن بالذهاب على نافاس والهدف لفيدال وضربة الجزاء والاياب ضربة ليفا التي اخرجها مرسيلو وضربة روبن التي اخرجها مرسيلو ايضا والجزاء الخيالي هذه الخطورة التي شكلها فريقك الثاني يهاني خلال اكثر من 180 دقيقة ,,,

mahdawy

mahdawy

21 نيسـان 2017 الساعة 01:00

لولا خطأ التحكيم ضد الريال باحتساب هدف راموس لانتهت المباراة بالتعادل ولتأهل الريال دون الحاجة للأشواط الاضافية

mahdawy

mahdawy

21 نيسـان 2017 الساعة 00:59

تظلمون الريال كثيرامالمباراة انتهت ب ١٢ محاولة للريال على المرمى مقابل ٢ محاولة للبايرن...انظروا لاحصاءات المباراة

underkill77

underkill77

20 نيسـان 2017 الساعة 21:22

ابو خدود يتحمل خروج البايرن من هذا الدور ... زيدان كان الافضل !! رجاء لا تدخل في الحالات التحكيمية لانها انتهت المباراة و بلاش ازعاج

underkill77

underkill77

20 نيسـان 2017 الساعة 21:20

وش تترجى من فريق خسر على ارضه ؟؟ في الاياب خاصة الأشواط الإضافية الريال مستلم الملعب بطول و العرض !!

ابو باسل

ابو باسل

20 نيسـان 2017 الساعة 21:17

اليويفا قرأت مقالتك وإقتنعت بتحليلك وعليه قررت إقصاء ريال مدريد وتأهل البايرن ... أما حكم المباراة فقد إنتحر لإحساسه بالذنب .. كما قررت اليويفا إعطاء برشلونه فرصة اللعب في الابطال عشان ما يبكي نيمار ... العيب عالحمار اللي مشغل جحش متلك

الباشا09

الباشا09

20 نيسـان 2017 الساعة 21:17

ماذا فعل بايرن ميونيخ في المباراتين ؟!!! هدف وحيد مستحق!!!! والباقي هدف من ضربة جزاء ضد الممثل الشهير روبن والثاني جاء برجل راموس !!! اذا رأينا اداء الريال في المباراتين فالريال مدريد استحق الفوز عن جدارة. اما عن الأخطاء فبايرن جاءتهم بلنتي هدية وهم لم يستغلوه.

Haithem

Haithem

20 نيسـان 2017 الساعة 21:03

چدع

younes77

younes77

20 نيسـان 2017 الساعة 20:37

صراحه اكبر مهزله تحكيميه وكانت اخطاء في اتجاه واحد فقط وكانت لمصلحة فريق الحكام العريق برشلونه ولَم نشهد سو مواضيع عن الريمونتادا المزعومه وتفاخر وتباهي والآن مع ان الأخطاء التحكيميه كانت موزعه على الطرفين وبالتساوي فالموقع يتحدث عن كيف اخرج التحكيم بايرن من المنافسه . دعونا من غسل العقول ونشر الاخبار الكاذبه باستمرار حتى تصبح حقيقه من كان يجب ان يتواجد في ربع النهائي كان باريس

ريال مدريد

ريال مدريد

20 نيسـان 2017 الساعة 18:57

ع فكرة مباراة باريس البارسا كان خسران أربعة صفر . بعكس الريال ضربة الجزاء الوهمية في ميونيخ ما حدا ذكرها هدف التاني ل بايرن كان تسلل كمان وفيدال كان لازم من الدقيقة خمسين ينطرد . الريال كان مسيطر ع الوضع البارح البارسا صال وجال بس اليوفي كان مسيطر . الأخطاء تحصل في كل المباريات ومع البارسا أكتر من مرة ٢٠٠٩ مع تشيلسي راجع المباراة . وحتى مع باريس الحكم هو يلي أهل البارسا . أهداف رونالدو امتى اجو بعد ما احتسب ل البايرن الهدف المتسلل يعني راجعو المباراة وبعيد عن التعصب احكمو ع اللعب . برجع بقول الحكم اخطا بس ع الطرفين

Mike Rome

Mike Rome

20 نيسـان 2017 الساعة 18:37

اكبر مهزلة تاريخية في الاخطاء التحكيمية ، مباراة في الدرجة الثالثة المصرية او السعودية يحتاجون حكم اكثر خبرة او شرف من هذا الحكم . الواقع ان الريال لا يفوز ببطولة ابطال اوروبا الا مع بيريز توضح حقيقةواضحة ،، وواضحة جدا ، ما بين الكرات الباردة والتحكيم الابرد ،، هناك رز ،،،رز كثير. على الاتحاد الاوروبي ان يخجل من هذه المباراة ، اليوم زيدان نفسه اعترف بتسلل الهدفين .

محمدعلي السامرائي

محمدعلي السامرائي

20 نيسـان 2017 الساعة 18:20

ههههه عحيب لو مبارة فاز فيها برشلونه بهكذا اهداف لهتف فريق الريال قبل مشجعيه والعجيب اكثر مبارة باريس سان جيرمان التعليقات جاءت من الدون واصدقائه وانتقدوا التحكيم ترى ماذا يقولون عن انفسهم الان .......

إعصار الكتالوني

إعصار الكتالوني

20 نيسـان 2017 الساعة 17:56

بالفعل التحكيم هو من أهل الريال هدفين متسللين طرد غير مستحق لفيدال وعدم طرد كاسيميرو و ليس هناك تسلل من ليفاندوفسكي كان نفس الخط امام مارسيلو يعني خمس اخطاء فادحة

سلوكيات

سلوكيات

20 نيسـان 2017 الساعة 17:11

بس كيف يلعب الريال الرائحة الكريهة تطلع مقالتك زباله هذا موقع ولا صحيفة سبورت الكتالونية أنا شايف انك تبدأ من جديد واكتب عن مباريات كثير فيها عشق بين الكرتوني والتحكيم لما تذكر أبدا نريد أن نعرف عنها اشياء مثيرة للجدل بعد تعال اكتب عن ريال مدريد ألم تسمع المثل الذي يقول ضربني وبكا سبقني واشتكه والخ

mohammed

mohammed

20 نيسـان 2017 الساعة 16:52

الباير تألق وقتل الحكم المباراة بكثرة الأخطاء التحكيمية

مقالات ذات صلة

نظرة ألمانية: التحكيم حطّم تفوّق لاعبي بايرن وأنقذ أنشيلوتي من الإنتقادات!

إقرأ الآن

بالفيديو.. إنريكي يتابع نتيجة ريال مدريد في لاروزاليدا

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج