وضعية برشلونة الحالية تفرض على الإدارة طريقة جديدة للتخطيط

آخر تحديث الخميس 20 نيسـان 2017 20:29
نشر في الخميس 20 نيسـان 2017 17:32

هزائم برشلونة الأخيرة تغير حسابات تعيين المدرب القادم ومخطط مستقبل النادي

غادر برشلونة دوري أبطال أوروبا بعد أن فشل بتسجيل ولو هدف واحد بمرمى يوفنتوس في مباراتين متتاليتين ليعجز الكاتالوني عن محي آثار الخيبة التي تعرض لها ذهاباً حين خسر بثلاثية نظيفة علماً أنها الخيبة الثانية التي يتعرض لها الفريق أوروبياً هذا الموسم بعد سقوطه برباعية نظيفة في فرنسا.

على الصعيد المحلي يبدو أن حصاد هذا الموسم سينتهي عند حد بطولة الكأس لأن حظوظ الفريق بالتتويج بالدوري لا تبدو جيدة وقد لا يكون حتى الفوز بالبرنابيو كافياً للتتويج باللقب مما يعني أن كل شيء قد يصبح مرتبطاً بنهائي الكأس مع آلافيش للخروج بلقب من هذا الموسم. 

صفعة لمشروع أونزوي:

فشل برشلونة هذا الموسم يؤثر على حظوظ مساعد إنريكي أونزوي الذي رشحه اللاعبون لتدريب الفريق الموسم القادم فمشكلة الوضعية الحالية لا ترتبط بالنتائج فقط بل حتى الأداء لا يرقى لطموحات الجماهير على الإطلاق بظل المشاكل الكبيرة التي عاشها دفاع ووسط البلاوغرانا طوال الموسم لذا قد يضطر الرئيس بارتوميو لإعادة التفكير بترشيح أونزوي. 

بحال وُضع أونزوي جانباً فإن الخيار الأقرب قد يكون هو مدرب بلباو إرنيستو فالفيردي الذي سبق له التواجد ببرشلونة بين عامي 1998 و2000 علماً أن المدرب أخبر إدارة ناديه عن رغبته بالرحيل نهاية الموسم.

قدوم فالفيردي قد يكون مناسباً للبدء بمشروع جديد لأن النادي يحتاج لانتفاضة كبيرة بالعديد من المراكز وبالتأكيد لن يكون من المنطقي البحث عن جميع اللاعبين من خارج النادي بل سيكون البارسا بحاجة لرجل قادر على استثمار المواهب المحلية كما فعل فالفيردي مع بلباو وبالتالي قد يكون هو الخيار الأفضل لقيادة هذا التغيير.

صفقات فاشلة بالجملة:

لو استثنينا التعاقد مع أومتيتي يمكن القول أن برشلونة لم ينجح بإتمام أي صفقة ناجحة منذ ضم سواريز قبل 3 سنوات حيث دفع ما يقارب 80 مليون يورو مقابل آردا توران وآندريه غوميز وربما تتمنى الإدارة اليوم أن يأتي أي عرض صيني لتخليص النادي من خدمات أحد هذين الاثنين مع تعويض المبلغ الذي دفعه البارسا لضمهما. 

إلى جانب هؤلاء لم يستثمر النادي خدمات أليكس فيدال الذي انتقل مقابل حوالي 25 مليون يورو من إشبيلية عدا عن المستوى المتواضع الذي ظهر به ألكاسير والذي لم يكُن بأفضل من الحدادي أو ساندرو ومع كل هذه الصفقات الفاشلة بات برشلونة اليوم بحاجة لظهيرين ولاعب وسط يأخذ مكان إنييستا بظل غياباته الكثيرة إضافة للاعبي وسط بديلين ومهاجمين بدلاء لثلاثي الـmsn بظل عدم إمكانية إشراكهم طوال الموسم وتحميلهم ضغط كبير.

سياسة الصفقات بالنادي تحتاج لتحسين كبير وحتى الآن لم نرَ هذا ظاهراً بالسوق فرغم إيجابية الحديث عن إمكانية ضم بيليرين إلا أن النادي يُظهر اهتماماً بضم كوتينيو وديبالا مقابل أسعار كبيرة ورغم القيمة الكبيرة للاعبَين إلا أن برشلونة يحتاج اليوم لتعزيز مناطقه الخلفية أو البحث عن لاعبين مناسبين للدكة أكثر من التفكير بنجوم جدد للهجوم.


اقرأ أيضاً...فيديو: صراع بين بونوتشي وكيليني على قميص ميسي!


ما بين وصول المشاكل إلى سطح النتائج ووقوف النادي عند مفترق طرق من حيث تغيير المدرب والحاجة لصفقات كبيرة يبدو أن إدارة برشلونة تحتاج لتصرف حازم من أجل منع الانزلاق والاستمرار بالتراجع أكثر

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

وضعية برشلونة الحالية تفرض على الإدارة طريقة جديدة للتخطيط

إقرأ الآن

بالفيديو.. إنريكي يتابع نتيجة ريال مدريد في لاروزاليدا

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج