ميزان المدربين: هل استنفذ كلوب اعذاره مع ليفربول هذا الموسم؟

نشر في السبت 17 حزيران 2017 13:41

تحليل فني لموسم كلوب مع الريدز..

في نهاية الموسم.. وبعدما عرف حصاد كل فريق من الفرق الكبرى بالدوريات الأوروبية، من حيث ترتيبه بجدول الدوري، أو حصوله على ألقاب، أو مشاركته من عدمه في النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أوروبا، حان وقت الحصاد الفني، وبالطبع ليس للفرق، ولكن للمديرين الفنيين، ومعرفة مدى صحة أو خطأ ادارتهم الفنية لفرقهم.


اقرأ ايضًا.. صراع كبير بين كلوب ومورينيو على خطف نجم تشيلسي


وسنكون اليوم مع الحلقة الرابعة، في سلسلة من عدة تقارير متتالية سنسعى فيها من خلال موقع يورو سبورت عربية، الى تقييم موسم اهم مدربي الفرق الكبرى أوروبيا، واليوم موعدنا.. مع حقق نجاحات عديدة مع فريق الماني، جعله يقارع بل ويقهر عمالقة البوندسليغا، وجاء الى البريميرليغ الموسم الفائت، حلقة اليوم لتحليل وتقييم موسم المدرب الألماني.. يورجن كلوب، مدرب فريق ليفربول.



وقبل أن نبدأ بالتحليل الفني لموسم كلوب مع ليفربول، علينا أن نتذكر مسيرته مع الفريق، حيث قدم الى انفيلد في الموسم السابق، وسط حالة من التفاؤل المتعاظمة بقدرته على اعادة الريدز الى منصات التتويج من جديد، ولكن بالرغم من منافسته الفعلية في عدة بطولات، وكان قريبا من حصد لقب اليوروبا ليغ، ونافس على لقب البريميرليغ، ولكنه لم يستطع تحقيق حلم البطولات للفريق، مع انه كان قريبا للغاية من حصد لقب هذا الموسم، الا انه يحسب له اعادة الفريق للمشاركة في بطولة دوري أبطال اوروبا من جديد.



والآن.. سنتحول للحديث والتحليل لموسم المدرب الالماني.. يورجن كلوب.


                                                        النقاط الفنية الإيجابية في موسم كلوب..





- صفقة رائعة رابحة: دوما ما يكون بداية نجاح اي مدرب مع فريقه، هو اختياراته الموفقة للصفقات الجديدة في موسم الانتقالات، وهو ما نجح فيه كلوب بشكل كبير، خاصة بعدما تعاقد مع الجناح السنغالي ساديو ماني، في صفقة ربما هي من ضمن الافضل في ميركاتو فرق البريميرليغ هذا الموسم.




- كبير على الكبار: يمتلك كلوب سجلا ولا أروع من نتائجه امام كبار البريميرليغ هذا الموسم، حيث تمكن من الفوز على آرسنال ذهابا وايابا، و الفوز على تشيلسي في مباراة، والتعادل في اخرى، ونفس الامر تكرر مع مانشستر سيتي، وكذلك مع توتنهام، وتعادل ذهابا وايابا مع مانشستر يونايتد، اي انه الفريق الوحيد الذي لم يستطع ايا من الفرق الكبرى التغلب عليه!



- تطويعه للحلول بطريقة ذكية: من بين الامور التي تعكس مدى قدرة كلوب على استخراج الكثير من جعبة مخزون قدرات لاعبيه، ما فعله هذا الموسم مع جيمس ميلنر، حيث غير مركزه الى الظهير الايسر، ليتغلب على ضعف الاسباني مورينو، وهو الامر الذي نجح فيه ميلنر بشكل باهر، ليؤكد على صدق نظرة كلوب الفنية.



                                                            النقاط الفنية السلبية في موسم كلوب..



- ضعف دكة البدلاء : بالرغم من ان صفقات كلوب كانت جيدة بشكل كبير، واستفاد منها الريدز، الا انه بالرغم من ذلك لم يستطع توفير امر هام لفريقه، الا وهو.. دكة بدلاء قوية، تستطيع تعويض غياب نجوم الفريق الاساسيين، فشاهدنا اهتزاز الفريق حال اصابة كوتينهو، ثم عندما غادر ماني للمشاركة في الكان رفقة اسود التيرانجا، ونفس الحال عند غياب فيرمينيو او اصابته، وهو امر قلل من حظوظ الفريق وقدرته على المنافسة على لقب البريميرليغ فعليا.



- السقوط بغرابة أمام الصغار: قمة التناقض ما فعله كلوب في قيادته للريدز هذا الموسم خاصة بالبريميرليغ، فبعدما تمكن من اسقاط كبار البطولة، وبات الطريق ممهدا له للوصول للقمة بأريحية، فاجأنا بالتعثر بشكل شبه متكرر امام الفرق الصغيرة، بل ان منها من فاز عليه في عقر داره في انفيلد! وهو امر مع تكراره يعود باللائمة على المدرب، الذي لا يؤهل لاعبيه جيدا لمواجهة تلك الفرق، ويجعل الاستهانة بهم تتسرب الى لاعبيه، وانه لا يدرس اسلوب تلك الفرق ولا يمنحها العناية المطلوبة، وهو امر يعد نقيصة لدى اي مدرب بطبيعة الحال. 



- التشتت في الحكم على اللاعبين: تأرجح رأي المدرب في لاعبيه، ما بين الثقة والاستبعاد، هو امر سلبي فنيا، وهو مارسه كلوب بكل أسف هذا الموسم تحديدا، حيث وجدناه في بداية الموسم يعتمد على حارسه البلجيكي مينيوليه، ثم في منتصف الموسم دفع بالحارس الالماني كاريوس، ومن ثم عاد الى اشراك مينيوليه مجددا! نفس الامر كان مع ستوريدج، وايضا لييفا، وهو امر يجعل اللاعب يشعر انه مستبعد او منبوذ من قبل مدربه.



- التفريط في جو آلين: لعل من الامور الفنية التي تعجبت لها بشدة من كلوب، هو تفريطه في لاعب وسط الميدان الويلزي جو آلين، والسماح له بالرحيل الى ستوك سيتي، خاصة ان اللاعب قدم مردودا طيبا للغاية مع منتخب بلاده في يورو 2016، وبالفعل قدم مع البوترز موسما رائعا، وكان تواجده سيكون اضافة للفريق، حتى ولو كان على شكل بديل، ولتقوية دكة البدلاء.


0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

ميزان المدربين: هل استنفذ كلوب اعذاره مع ليفربول هذا الموسم؟

إقرأ الآن

مليونير خليجي جاهز لخطف ميسي من برشلونة!

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج