كأس القارات

5 أمور تجعل لقب كأس القارات فرصة لمنتخب البرتغال

نشر في السبت 17 حزيران 2017 13:55

قد يكون المنتخب البرتغالي قريباً من التتويج بلقب كأس القارات لعدة عوامل فالمنتخب يضم تشكيلة متكاملة في جميع الخطوط إلى جانب الحالة الفنية الجيدة التي يعيشها كريستيانو رونالدو في الوقت الحالي.

انطلقت كأس القارات والتي تحمل في طياتها الكثير من الآمال والطموحات وبالرغم من وجود فرق كبرى تتنافس على لقب هذه المسابقة إلا أن للمنتخب البرتغالي أفضلية بسيطة عن جميع المنافسين وفي هذا التقرير نستعرض معاً أبرز الأمور التي قد تساعد المنتخب الأوروبي في تحقيق لقب كأس القارات.

اقرأ أيضاً: برشلونة يدفع ثمن غضب رونالدو


كريستيانو رونالدو



هو النجم الأبرز المشارك في هذه البطولة فوجود كريستيانو رونالدو سيضيف الكثير إلى منتخب البرتغال سواء بالثقة أو قدرته على تحفيز رفاقه في المنتخب إلى جانب الحالة الفنية الجيدة التي يعيشها نجم ريال مدريد بعد موسم رائع نجح في تحقيق الكثير من الألقاب فيه مع النادي الملكي وبالتالي فوجوده قد يساهم بشكل كبير في حسم المباريات ولم لا التتويج باللقب في النهاية.


فريق متكامل

ضمت التشكيلة المختارة لخوض غمار مباريات هذه البطولة تكامل من خلال توافر الكثير من اللاعبين المميزين في جميع الخطوط فمن الصعب تحديد نقطة ضعف في هذه التشكيلة إلى جانب وجود مزيج بين عاملي الخبرة والذي يتمثل في نجوم أمثال كريستيانو رونالدو، بيبي ولويس ناني والشباب بوجود مهاجم ميلان الجديد أندري سيلفا ولاعب مانشستر سيتي الجديد بيرناردو سيلفا.

قوة الدفاع
يعتبر قوة الدفاع أحد أهم المتطلبات من أجل تحديد هوية البطل فالفريق الذي يمتلك قدرات دفاعية جيدة تكون له فرصة أكبر في حسم المباريات المهمة ويمتلك المنتخب البرتغالي خط دفاع قوي خاصة بوجود الثنائي المنتظر بيبي وخوزيه فونتي وقد اتضح ذلك كثيراً في مباريات الفريق التي خاضها في اليورو والتي توج فيها بطلاً.



فيرناندو سانتوس

أثبت فيرناندو سانتوس أحقيته بتدريب المنتخب البرتغالي بعد تتويجه ببطولة اليورو في العام الماضي وذلك لم يكن وليد الصدفة فقد نجح الفريق في تقديم مستويات مميزة وأداء قوي وقد يكون ذلك جلياً في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم فبالرغم من احتلال المنتخب البرتغالي المركز الثاني في مجموعته إلا أنه أحرز 22 هدف في 6 مباريات ولم تهتز شباكه إلا ب3 أهداف فقط.


عدم اهتمام المنافسين



قد يكون ذلك سبباً آخر يدعم المنتخب البرتغالي من أجل التتويج باللقب فليس هناك إهتمام واضح من المنتخب الألماني في هذه البطولة وذلك قد يكون واضحاً من التشكيلة التي غلب عليها عامل الشباب لمنتخب المانشافت وعدم ضمه للكثير من نجوم المنتخب الأول وربما يكون منتخب تشيلي أفضل حالاً أو المنافس الحقيقي بوجود نجومه أمثال أليكسيس سانشيز وأرتورو فيدال.

2 تعليقان

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
Ali Mahmood

Ali Mahmood

18 حزيران 2017 الساعة 15:11

تعليقك

Hassan Xavi

Hassan Xavi

18 حزيران 2017 الساعة 14:13

اي صحيح ويدليل الموسم الماضي اخذ اللقب وهو جالس على مساطب البدلاء?

مقالات ذات صلة

5 أمور تجعل لقب كأس القارات فرصة لمنتخب البرتغال

إقرأ الآن

بالتفاصيل..رسالة نصية من نيمار لميسي عقب مواجهة ريال مدريد

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج