كرة السلة

أسرار الكرة البرتقالية: المصريون يسرحون ويمرحون في الملاعب الاميركية ومنتخبهم يتألم!

نشر في الإثنين 17 تـمـوز 2017 13:45

يملك المصريون نجوما بارزين في الملاعب الاميركية والعالمية لكنّ منتخبهم لا يستفيد من خبراتهم 

لانّ كرة السلة هي الرياضة الشعبية الثانية في العالم، أحببنا في "يوروسبورت عربية" ان نطل عليكم بنافذة اسبوعية تحت عنوان "أسرار الكرة البرتقالية" لنكشف، ونناقش، ونحلّل ابرز ما يتعلق باللعبة التي تعتبر من الاوسع إنتشارا في العالم. فسيكون لنا إطلالات للحديث عن كرة السلة بكل شؤونها وشجونها، على ان يكون للسلة العربية "حصة الاسد" من متابعاتنا الاسبوعية.

ظاهرة جديدة برزت في السنوات القليلة الماضية وهي وفرة اللاعبين المصريين في الملاعب الاميركية وعلى اعلى المستويات. هذا الحديث توّجه إنتقال اللاعب الهدّاف عبد النادر الى صفوف بوسطن سلتيكس احد اعرق اندية الـ NBA مقابل ستة ملايين، وسبقه لاعبون بارزون امثال عمر سرحان المحترف حالياً في الدوري البورتوريكي الجيد ولا تنتهي بإيهاب أمين لاعب جامعة تكساس أي أند أم، واسامة انس وغيرهم.



إنتقال هؤلاء اللاعبين الى الملاعب الاميركية هو امر جيد جداً لانّ سبل التطور افضل بكثير من مصر او اي بلد عربي آخر، ومستوى الإحتكاك والخبرة التي يكتسبونها اعلى من دون ادنى شك. لكن ثمة مشكلة لا جواب شاف لها، وهي عدم قدرة الإتحاد المصري على إستمالة هؤلاء اللاعبين لسبب او لآخر وقد لا يقع اللوم فقط على الإتحاد خصوصاً إذا كانت غير النية غير موجودة عند اللاعبين لتمثيل بلدهم الام . في طليعة هؤلاء اللاعبين النجوم الذين لا يمثلّوا المنتخب المصري بعد يأتي عبد النادر ، هذا النجم الذي اختير العام الماضي افضل لاعب مبتدئ في دوري الـ NBA الرديف والمعروف بـ "دي ليغ"، قبل ان ينتقل قبل ايام الى صفوف بوسطن سلتيكس.




أقرأ أيضاً: الماجري :احترافي بدوري العمالقة ليس بالصدفة .. والكيان الصهيوني سبب رحيلي عن الريال .. بنزيما عالمي .. أبو تريكة استثنائي




عبد النادر الذي يتقن تحدّث اللغة العربية بشكل تام رغم عيشه في الولايات المتحدة منذ عمر الثلاث سنوات، لم يلعب قط مع المنتخب المصري ، لكن السؤال البارز هو عن السبب وهل يعني ذلك بأنّه سيكون لاعبا عربيا في اقوى دوري بالعالم فقط بالإسم؟



ومن ثمّ يأتي عمر سرحان لاعب الإرتكاز الضخم الذي حقّق ارقاما لافتة في دوري الجامعات مع فريق سانت ماريز، ويختلف سمحان عن عبد النادر انه عاش في مصر لفترة اطول ، ومع ذلك فإنّه لم يمثّل قط المنتخب المصري وذكرت معلومات ليوروسبورت عربية انّه ليس مهتماً في تمثيل المنتخب المصري. 

صحيح انّ المنتخب المصري بلغ كأس العالم عام 2014 لكنّ المنافسة تزداد صعوبة مع عودة نيجيريا والسنغال الى الساحة بقوة، ووجود منتخبات اخرى قوية كساحل العاج وانغولا وتونس، فهل سيستفيد المصريون من نجومية هؤلاء اللاعبين ام تتحوّل الى نقمة؟


0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

أسرار الكرة البرتقالية: المصريون يسرحون ويمرحون في الملاعب الاميركية ومنتخبهم يتألم!

إقرأ الآن

تنافس ناري بين ريال مدريد وبرشلونة على خدمات صلاح

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج