آراء

باريس وأزمة تمويل صفقة نيمار.. من يحمي كرة القدم؟

نشر في الإثنين 24 تـمـوز 2017 16:27

من أين سيدفع باريس سان جيرمان 222 مليون يورو لنيمار؟ وإذا ما فعلها ما سيكون تأثير ذلك على مستقبل كرة القدم العالمية؟

في سنة 2013 منع الإتحاد الأوروبي لكرة القدم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي من إبرام عقد رعاية بقيمة 200 مليون يورو مع شركة قطر للسياحة، وكان السبب الرئيسي خلف ذلك هو اعتبار الاتحاد الأرووبي هذا الأمر تحايل في التمويل لكون العقد لم يكن مقنعاً لناحية القيمة السوقية ويهدف الاتحاد الأوروبي من هذا الأمر إلى تطبيق قانون اللعب المالي النظيف.


عادت هذه الفكرة لتطل بعد الإعلان عن إمكانية دفع باريس سان جيرمان لقيمة الشرط الجزائي لنيمار والتي تبلغ 222 مليون يورو، ليخرج رئيس النادي الكتلوني جوسيب بارتوميو ويعلن أن "أي نادٍ يدفع هذا المبلغ، يخالف قانون اللعب المالي النظيف".


إقرأ أيضاً:

نيمار.. مكروه برشلونة!

ريمونتادا الخليفي.. أسقط مشروع "برشلونة ما بعد ميسي"


في سنة 2011 تحولت ملكية باريس سان جيرمان إلى شركة "قطر للاستثمارات الرياضية" وهي الشركة التي يملكها ناصر الخليفي الرئيس الحالي للفريق الفرنسي. وهذه الشركة نفسها كانت قد اتهمت في سنة 2016 بدفع حوالي 3.5 مليون دولار للرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى للتصويت للملف قطر لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى سنة 2017. كذلك فإن شركة "قطر للاستثمارات الرياضية" تملك عقد شراكة مع فريق برشلونة الإسباني بهدف تعزيز وتطوير المستوى الكروي لدى للشباب القطري.


هذه المقدمة عن هذه الشركة تهدف لإظهار بعضاً من دورها في عالم الرياضة، لكونها حالياً الاسم الأول المطروح لتمويل صفقة نيمار بقيمة 222 مليون يورو، ولعل المنفذ القانون الوحيد الذي تملكه هو دخولها كطرف ثالث في الصفقة، وهنا السؤال هل يعقل أن تدخل شركة تملك النادي في الأساس كطرف ثالث لشراء لاعب لهذا النادي؟ وهل سيوافق الاتحاد الأوروبي على هذا الأمر وإذا ما وافق هل سيتم تكريس هذه الظاهرة التي ستسمح لكثير من الأندية مثل مانشستر يونايتد وتشيلسي باستقدام طرف ثالث من شركات ملاكها لتمويل صفقاتها؟


لن يكون الأمر سهلاً وبالتأكيد فإن الصوت الذي رفعه بارتوميو سُمعت أصداؤها في مكاتب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، فقانون اللعب المالي النظيف لا يسمح لأي نادٍ بأن تتجاوز خسائره 5 ملايين يورو على مدة ثلاث سنوات، فمن سيمول صفقة نيمار؟

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

5 تعليقات

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
fadal

fadal

25 تـمـوز 2017 الساعة 18:54

ساومهم كم يساوي كأس العصبة وقم بشراءه

fadal

fadal

25 تـمـوز 2017 الساعة 18:52

إبتعدوا عن كرة القدم وعودوا إلى الرعي والترحال

Gaafer Sahali

Gaafer Sahali

25 تـمـوز 2017 الساعة 13:24

باريس سانجرمان لو دفع 222مليون يورو مبروك على برشلونة

ابو احمد

ابو احمد

24 تـمـوز 2017 الساعة 22:56

طيب كيف ممكن ان يشتري نادي باريس الاعب نيمار ممكن توضيح ؟؟

mohammad nasir

mohammad nasir

24 تـمـوز 2017 الساعة 19:31

اتفق مع كاتب المقال الاستاذ حسن وهبي 100% للاسف منذ دخول الخليفي في مجال الرياضه وهو يريد شراء كل شيء بالمال حتى لو كان ذلك عبر التحايل او شراء الذمم ودفع الرشاوي وفي قضية اللاعب نيمار نتمنى ان يقوم الويفا بتوجيه رساله شديدة اللهجه للخلفي والفريق الفرنسي ان عملية شراء نيمار عن طريق دفع الشرط الجزائي يعتبر تحايل والتفاف على قوانين اللعب المالي النيف ولو تمت صفقة نيمار للفريق الفرنسي عبر دفع الشرط الجزائي ستكون كارثه وستنهار مصداقية الويفا والفيفا امام الجميع وسيتاكد الجميع ان الفساد لازال قائما في اروقة الويفا والفيفا لان صفقة نيمار ان تمت معنى ذلك ان هناك تواطؤ واضح ومكشوف من قبل الويفا والفيفا مع الفريق الفرنسي

باريس وأزمة تمويل صفقة نيمار.. من يحمي كرة القدم؟

إقرأ الآن

ميسي vs كريستيانو: باريس تُكرّس تفوق البرتغالي

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج