آراء

كرة وباستا: باجيو وبيرنانديسكي.. الأسطورة والأوهام!

نشر في الإثنين 31 تـمـوز 2017 14:16

"كرة وباستا" فقرة أسبوعية للحديث عن الكرة الإيطالية.. يوفنتوس ظفر بجناح فيورنتينا بيرنانديسكي أحد أفضل المواهب في الكرة الإيطالية.. لكن ما علاقة الأسطورة روبيرتو باجيو بذلك؟

"لن ألعب يوما ليوفنتوس.. هدفي أن أكون مثل توتي.. أسعى لكي أصبح رمزا لفيورنتينا".. فيديريكو بيرنانديسكي

كانت تصريحات الشاب الصاعد بيرنانديسكي مع بداية تألقه في صفوف فيورنتينا توحي بأنه قرر أن يستمر لأطول وقت ممكن مع فريقه محاولا كتابة تاريخه الخاص، لكن تلك الكلمات تبخرت مع أول عرض حقيقي للسيدة العجوز.

لم يكن مستغربا أن يحاول يوفنتوس ضم بيرنانديسكي وهو واحد من أهم المواهب في كرة القدم الإيطالية بالوقت الحالي، إن لم يكن أهمها على الإطلاق، فالشاب الصغير يمتلك قدما يسرى حريرية، ومهارة فطرية نادرة، ويجيد بكل سهولة اللعب في مركز الجناح الأيمن أو كصانع ألعاب.



الاختيار وقع على بيرنانديسكي منذ قرر ماسيمليانو أليغري تغيير طريقة اللعب إلى 4-2-3-1 منتصف الموسم الماضي، واضطر منذ تلك اللحظة إلى الاعتماد على المهاجم الصريح الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في مركز الجناح الأيسر، فيما احتكر الكولمبي خوان كوادرادو مركز الجناح الأيمن مع مرات قليلة اعتمد على البرازيلي داني ألفيس في هذا المركز وإشراك السويسري ليشتشتاينر خلفه.

دخل جوزيبي ماروتا المدير الرياضي ليوفنتوس هذا الميركاتو وهو يحدد أولويته جيدا، جناحان على طراز عالٍ يمكنهما اللعب كأساسيين في أغلب المباريات، وحصل على مبتغاه سريعا بضم بيرناديسكي وقبله دوغلاس كوستا.

كل هذا أمر مقبول بل ويرفع له القبعة من قبل المدير الرياضي لليوفي الذي دخل في مشكلة أخرى وهي تعويض ألفيس الذي فسخ عقده بالتراضي، وحتى اللحظة لا يبدو خيار دي تشيللو مثاليا تماما، فيما يجري البحث عن الحل الأمثل لتعويض المدافع بونوتشي المنتقل إلى ميلان.



اقرأ أيضا: كرة وباستا: "الوزير" محرز.. ثورة مونشي.. وانقلاب كولاروف!



بعيدا عن كل هذا، خرج وكيل أعمال بيرنانديسكي ليبرر تناقض اللاعب مع تصريحاته السابقة قائلا: "بيرنانديسكي سيلعب في يوفنتوس لأنه طموح، يريد الفوز بالبطولات كما فعل روبيرتو باجيو".


من حق بيرناديسكي أن يختار مصيره، بل ومن الطبيعي في زمن الاحتراف أن ينتهز الفرصة لينتقل إلى أكثر الفرق الإيطالية استقرار وهيمنة على الألقاب حتى وإن كان قد صرح سابقا بعكس ذلك، لكن محاولة ليّ الحقائق وتزييف الوضع باستخدام اسم الأسطورة روبيرتو باجيو لتبرير قراره هو أمر لا يمكن تقبله.

روبيرتو باجيو، واحد من أعظم لاعبي كرة القدم في العالم عبر كل التاريخ، بطل الرواية في إيطاليا ومحطمها بكأس العالم 1994، الفائز بجائزة أفضل لاعبي العالم وأفضل لاعب في أوروبا 1993، لم ينتقل من فيورنتينا إلى يوفنتوس لأنه كان اختيارا، بل لأن الفيولا كان على وشك الإفلاس وبيع باجيو كان طوق النجاة الوحيد.

في عام 1990 وحين قرر فلافيو بونتيلو رئيس فيورنتينا بيع خدمات باجيو إلى يوفنتوس مقابل أضخم صفقة في التاريخ آنذاك (17 مليون يورو) قامت الدنيا في فلورنسا وبدأت احتجاجات مدوية مع اعتصامات أمام مقر النادي للحيلولة دون إتمام الصفقة التي لولا أنها كانت ورقة إنقاذ مادي أخيرة لتوقفت بالفعل.


صورة لروبيرتو باجيو وهو يلتقط وشاحا لفيورنتينا ويتجه به إلى مقاعد بدلاء يوفنتوس



حقق باجيو كل ما يمكن تحقيقه مع يوفنتوس، لكنه لم ينس أبدا فضل فيورنتينا أو يتخلَ عن مشاعره الفياضة تجاه شعب مدينته، يقول "انتقلت إلى يوفنتوس لكن قلبي سيظل بنفسجيا".

في الوقت الحالي، وبنظرة سريعة على أرقام بيرنانديسكي (الأرقام لا تعبر في الحقيقة عن مهاراته الكبيرة الواضحة) فقد سجل 35 هدفا وصنع 20 في 132 مباراة شارك بها بالفريق الأول سواء مع فيورنتينا لموسمين ونصف او مع كروتوني في السيريا بي فترة إعارته.



بيرناديسكي خيار ممتاز للمستقبل في يوفنتوس، قراره بالانتقال إلى غريم "مكروه" لجماهير فيورنيتنا أمر يخصه وحده في زمن الاحتراف، هو أحد المواهب المثيرة للاهتمام في أوروبا كلها، لكن استخدام اسم أسطورة بحجم روبيرتو باجيو ليس فكرة ذكية.

حسنًا فعلت إدارة يوفنتوس بعدم منحه القميص رقم 10، ومتزنًا كان تعليقه على ذلك "الرقم 10 في يوفنتوس يجب أن تستحقه قبل أن ترتديه".

بالتوفيق لبيرنانديسكي.. الشاب المتألق الصغير.. فيديريكو بيرنانديسكي وليس باجيو الجديد.. فروبيرتو باجيو أسطورة لا يتكرر.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

كرة وباستا: باجيو وبيرنانديسكي.. الأسطورة والأوهام!

إقرأ الآن

فيديو: صلاح يفاجئ الجماهير في مطعم "متواضع" بليفربول

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج