كرة السلة

العرب بتراجع مستمر في ثاني رياضة جماهيرية بالعالم!

نشر في السبت 12 آب 2017 13:52

العرب كانوا يصنّفون بالاقوياء في قارة آسيا بين العامين 2001 و2011 ولكن...

تعيش المنتخبات العربية أسوأ أيامها على صعيد كرة السلة في القارة الاكبر في العالم ، آسيا. فبعد انطلاق النهائيات المقامة حالياً في لبنان ، بنسختها التاريخية وبمشاركة قطبي أوقيانيا أستراليا ونيوزيلندا، تبدو علامات الضعف على معظم المنتخبات العربية وتراجعها مقارنة بالسنوات الذهبية التي كان آخرها عام 2011. 

لطالما اعتبر العرب ، ولا سيما بين 1997 و2011، من المنتخبات القوية والمُنافسة دائماً، تارة عبر لبنان وطورا عبر الاردن وقطر وحتى السعودية التي نالت برونزية عام 1997 او سوريا التي احتلت المركز الرابع عام 2001. لكن يُسجّل في السنوات الست الاخيرة تراجعاً رهيباً في نتائج المنتخبات العربية التي تحولت من الحاضر الدائم في نصف النهائي (1997، 2001، 2003، 2005، 2007، 2009، 2011) الى غياب لافت عن هذا الدور في نسختي 2013 و2015. 

5 منتخبات عربية تُشارك في نسخة 2017 وهي لبنان وسوريا والعراق وقطر والاردن.



عن لبنان

وحده لبنان بين المنتخبات العربية يضع اهدافا كبيرة في هذه البطولة لكن بين الهدف بحد ذاته وتحقيقه سؤال لا تكون الإجابة عليه قبل الادوار النهائية. المنتخب اللبناني هو الافضل بين عرب آسيا في الوقت الحالي، لكنّ وصوله الى نصف النهائي او ذهابه بعيداً في البطولة يبقى رهن النتائج التي سيحققها، وهو قادر ومخوّل فنيا ان يذهب بعيدا، من دون ان يعني بأنّ هذا الامر مضمون بنسبة 100 في المئة.

وعن هذا الامر يقول مدير المنتخب غازي بستاني أننا لا نفكر بالمراحل النهائية بعد إنما بكل مباراة في موعدها، وكل ما انتهينا من مباراة نفكّر بأخرى، هذا ما نفكّر به في الوقت الحاضر.

آمال العرب في هذه البطولة معلّقة على لبنان تحديداً ، والذي إن اخفق في بلوغ نصف النهائي على الاقل سيكون ذلك بمثابة الإخفاق الكبير للعرب اجمعين الذين سيستمر غيابهم عن الاربعة الكبار وما لذلك من إنعكاسات سلبية على وهج اللعبة عربيا والذي بلغ ذروته بين العامين 2005 و2010.



الاردن

يعتبر المنتخب الاردني من ابرز المتراجعين في السنوات الاربع الاخيرة فبعد ان بلغ نهائي 2011 وكاد ان يحرز اللقب في عقر دار الصين، خرج الاردنيون من ربع نهائي 2013 والدور الثاني 2015 وهو مهدّد بقوة الا يتخطى الدور ربع النهائي في النسخة الحالية ايضا. رغم تحقيقه إنتصارَين من مباراتين على سوريا والهند، إلا انّ النشامى قدموا اداء باهتا ، ومن الواضح انه يعاني مع إنتهاء حقبة ذهبية كان من ابرز ركائزها سام داغلس الذي اصبح مدرب الفريق الى زيد عباس الغائب مرورا بلاعبين كوسام الصوص وغيره.

ويؤكد سام داغلس انّ "هدفه من هذه البطولة هو تحضير منتخب جديد للسنوات القادمة"، مشيرا الى انّ المنتخب الاردني يحاول ويبغى تقديم كرة سلة جميلة.



قطر

يتسم مدرب منتخب قطر قصي حاتم بالكثير من الواقعية عند يتحدث عن واقع المنتخب القطري ويشير الى انّ هدف "العنابي" في كأس آسيا هو الإحتكاك والتحضير للسنوات القادمة، إذ إنّ "فارق المستوى حاليا شاسع جدا بين فريقه والمنتخبات الكبرى الاخرى".

واضاف حاتم في حديثه الى "يوروسبورت عربية": نحاول من هذه البطولة تحضير منتخب شاب لمحاولة المنافسة في السنوات القادمة، يجب الإعتراف انّ الفارق بيننا وبين المنتخبات الكبرى شاسع، وليست لدينا اي اهداف كبرى في هذه البطولة.

يواجه المنتخب القطري خطر الخروج من الدور الاول للمرة الاولى في تاريخه.



العراق وسوريا

وحده المنتخب العراقي يمكن القول انّه سجل تقدما ملحوظا في السنوات الاخيرة، فهو نجح في إحراز المركز الرابع في كأس التحدي الآسيوي العام الماضي وهي نتيجة تاريخية بالنسبة لأسود الرافدين، وهو يشارك في نهائيات كأس آسيا للمرة الاولى وقد نجح في هزيمة قطر وبات قاب قوسين او ادنى من التأهل الى الدور الثاني.



وعن هذا الامر، يقول لاعب منتخب العراق علي عبدالله: كرة السلة العراقية في تطوّر ملحوظ خلال السنتين الاخيرتين ونأمل ان نستمر على هذا المنوال لتحقيق المزيد لكرة السلة العراقية التي نأمل ان تطلّ بشكل قوي في تصفيات كأس العالم التي تنطلق في نوفمبر المقبل حيث نأمل ان نلعب على ارضنا في بغداد.

اما سوريا فإنّ عودتها للمشاركة لها بعض الرمزية نظرا الى الاوضاع التي تعيشها البلاد في الوقت الراهن، وهي لا تزال قادرة على التأهل الى الدور الثاني من بوابة مواجهة الهند يوم الاحد.

في الخلاصة العامة، لم يعد للعرب الهيبة نفسها مثل السنوات الماضية، مع تطور ملحوظ لمنتخبات غابت لفترات معيّنة كالفليبين واليابان الى إنضمام استراليا ونيوزيلندا الذي زاد من الطينة بلة وعقّد مهمة العرب في إحتلال احد المراكز الاربعة الكبرى، مع بقاء بصيص امل بمفاجأة.

إعداد: دانيال عبود - مراسل يوروسبورت عربية في كأس آسيا

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

العرب بتراجع مستمر في ثاني رياضة جماهيرية بالعالم!

إقرأ الآن

محمد صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب افريقي في استفتاء BBC

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج