آراء

ميسي يصيب أتلتيكو مدريد بالفزع

نشر في الخميس 19 تشرين الأول 2017 11:47

الرعب .. الفزع .. الهلع .. مشاعر أصابت أتلتيكو مدريد للحظات بسبب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

إذا قررت أن تشاهد أحد أفلام الرعب فأنت تعرف أنك على موعد مع لحظات خاصة .. ذهنك يتأهب لرؤية مشاهد مفزعة وجسدك ينتظر ضخ "الأدرينالين" لمقاومة الأزمات القلبية ..الأشباح تتسلل في الظلام ..أصوات الخفافيش تحيط بالمكان..الوحش ذو الدماء الخضراء يتأهب للانقضاض على الفريسة.

لكن في ملعب واندا متروبوليتانو معقل اتلتيكو مدريد كان هناك عرض خاص لفيلم قصير بطله ليونيل ميسي ..لا يصلح لكل أفراد الأسرة .. والضحية الحائط الواقف أمام الركلة الثابتة التي يتأهب النجم الأرجنتيني لتسديدها.

أصيب الحائط بحالة من الرعب لحظة تنفيذ الركلة الثابتة..من يشاهد الصورة من زاوية واحدة يعتقد أن حية رقطاء تتأهب لغرس سمها في الضحية .. الرعب يرتسم على اللاعبين بينما خلف الحائط يقف الفرنسي صامويل أومتيتي مدافع برشلونة كأنه يشاهد برنامجا يساعده على الاسترخاء.



حالة التباين في الصورة تزيد الشكوك حول ما يحدث ..الأمر لفت انتباه صحيفة "سبورت" الإسبانية التي نشرت الصورة وعلقت عليها بأنه لم يعد من المؤكد أن ميسي يسدد ركلة ثابتة أم نجوم أتلتيكو يشاهدون فيلم رعب.




ليونيل ميسي أصبح يصيب المنافسين بحالة من الفزع كلما أقدم على تسديد ركلة ثابتة يضطر فيها المدافعون للوقوف ينتظرون الرصاصة في صمت على أمل أن يخطئ الهدف.



 أقرا أيضا : جماهير برشلونة توجه رسالة سياسية قبل مواجهة أوليمبياكوس



لم يسجل ميسي الهدف وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 1/1 .. لكن تبقى صورة لاعبي أتلتيكو خالدة في الذاكرة .. حالة الرعب الجماعي التي أصابت الحائط تدلل على أن الدوري الإسباني يضم نجما استطاع أن يأسر القلوب..ويخيف الخصوم


والغريب أن ليونيل ميسي سجل أمام أولمبياكوس اليوناني في الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا من ركلة ثابتة ولم تظهر مثل هذه العلامات على وجوه الحائط ..ربما كان مستسلما رغم أن برشلونة كان يلعب بعشرة لاعبين بسبب طرد جيرارد بيكيه.

وتبقى صورة حائط أتلتيكو تستحق الدراسة ..إلى هذه الدرجة يصيب ميسي منافسيه بالرعب؟!


هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

2 تعليقان

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
إعصار الكتالوني

إعصار الكتالوني

19 تشرين الأول 2017 الساعة 15:20

كل مدافعين ولاعبين يعرفون حجم ميسي وهو لاعب يفزع كل الخصوم وميسي لاعب استتناءي وأحسن لاعب من أنجبته اللعبة لحد الان

برازيلي من الزمن الجميل

برازيلي من الزمن الجميل

19 تشرين الأول 2017 الساعة 14:13

صحيح .. والدليل الركلة الحرة في الثاني الأخيرة .. بكل ذكاء وعبقرية ورعب سددها في بطن الحارس وكان المرمى ضاق رحباً في عينيه ولم يجد الا هذه الزاويه يسدد فيها ...

مقالات ذات صلة

ميسي يصيب أتلتيكو مدريد بالفزع

إقرأ الآن

أسينسيو يخبر زميله بوجهته القادمة الصيف المقبل

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج