كرة السلة

أي حظوظ لمنتخب لبنان في التأهل لكأس العالم؟

نشر في الإثنين 13 تشرين الثاني 2017 16:35

معركة منتخب لبنان هي في الدور الاول تحديداً! 


يبدأ منتخب لبنان مشواره في تصفيات كأس العالم التي تقام للمرة الاولى وفق نظام الذهاب والإياب اسوة بكرة القدم في 23 الحالي حيث يواجه نظيره الهندي على ارضه وبين جمهوره في ملعب نهاد نوفل بمدينة زوق مكايل قبل ان يسافر الى عمان لمواجهة الاردن.

انضم الى صفحة يوروسبورت عربية الخاصة بكرة السلة

يملك المنتخب اللبناني حظوظاً جيدة في التأهل في المنظورين الفني والحسابي. إذ تملك قارة آسيا 7 بطاقات مؤهلة الى كأس العالم المقررة عام 2019 في الصين، فضلا عن تأهل الصين حكماً كونها مستضيفة المونديال السلّوي، وبالتالي هي خارج حسابات البطاقات السبع. كل ذلك يعزّز من طموحات اللبنانيين بتعويض إخفاق كأس آسيا، والعودة الى الساحة العالمية بعد غياب دام 7 سنوات منذ كأس العالم في تركيا عندما هزم ابناء الارز ، كندا، في إفتتاح البطولة.



جغرافية آسيا ساعدت ايضا اللبنانيين إذ إنّ الإتحادين الآسيوي لكرة السلة والقدم يقسّمون المنتخبات بحسب مناطقهم الجغرافية وذلك بسبب بعد المسافة بين بلدان هذه القارة وما يترتب عليها من مشقة السفر. لذلك جاء منتخب الارز في المجموعة الثالثة الى جانب سوريا والاردن والهند.

حسابات التأهل

صحيح انّ التصفيات طويلة وتمتد لعامين، لكنّ الحسابات واضحة ولا لبس فيها. ستكون معركة منتخب لبنان واضحة في الدور الاول وهي تصدر مجموعته بأكبر عدد من النقاط ، لانّ كل الفرق ستنتقل مع نقاطها الى الدور الثاني. لذلك ، لا يمكن إعتبار اي مباراة غير مهمة حتى ولو استطاع لبنان حسم الصدارة باكراً على سبيل المثال او اي منتخب آخر. 

عند التأهل الى الدور الثاني، ستنضم فرق المجموعة الثالثة (ثلاثة منتخبات تتأهل من كل مجموعة الى الدور الثاني)، وعندها سينضم لبنان الى منتخبات كوريا الجنوبية ونيوزيلندا والصين، إضافة الى منتخبَين من مجموعته لا يواجههما مجددا في الدور المقبل. لا شك انّها مجموعة صعبة نظرياً، لانّ المنتخبات الثلاث وهي كوريا ونيوزيلندا والصين تملك باعا طويلاً في كرة السلة. لكنّ حسابات التأهل يمكن إعتبارها أسهل الى حدّ بعد. يكفي منتخب لبنان ان يحتل احد المراكز الثلاثة الاول للتأهل مباشرة الى كأس العالم. وهنا يجب التذكير بأنّ الصين خارج المعادلة وهي متأهلة حكماً. وبالتالي إن احتلت المركز الثالث مثلاً، سيتأهل الرابع مباشرة الى كأس العالم، ويلعب الخامس مباراة فاصلة مع رابع المجموعة المُقابلة لتحديد المتأهل السابع.



وبالتالي قإنّ معركة لبنان هي مع الاردن وسوريا في الدور الاول تحديداً. وكلّما تأهل لبنان بوضع مريح من الدور الاول كلما اصبحت حظوظه كبيرة جداً في التأهل حتى ولو خسر من نيوزيلندا وكوريا في الدور الثاني.

تشكيلة منتخب لبنان

ضمّت تشكيلة منتخب لبنان لأول جولتين في التصفيات كل من: وائل عرقجي، علي مزهر، نديم سعيد، إيلي إسطفان، جان عبدالنور، أحمد إبراهيم، شارل تابت، علي كنعان، باسل بوجي، علي حيدر، آتر ماجوك وجاد خليل.

في هذا المقال

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

أي حظوظ لمنتخب لبنان في التأهل لكأس العالم؟

إقرأ الآن

ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج