آراء

شيكابالا.. ولعنة الزمالك!!

نشر في الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017 18:46

الفهد الأسمر عرف الفراعنة بعد ترك الزمالك


- لم يكن غريبا على شخصي التألق الكبير الذى يعيشه الفتى الأسمر محمود عبدالرازق شيكابالا نجم منتخب مصر والمحترف في الرائد السعودي حاليا، على سبيل الإعارة من الزمالك، ذلك أن شيكا دائما ما يتخلص من الضغوط والأجواء غير الصحية التى يتعمد وضع نفسه فيها، عندما يكون بعيدا عن القلعة البيضاء، التى يعد – شاء من شاء وأبى من أبى- أحد أساطيرها على مر العصور، ويقدم مستويات مبهرة، لإحساسه أنه يجب أن يثبت نفسه، وهو ما حدث فى غير مرة سواء باحترافه فى البرتغال التى أضاعها من بين يديه وهو في قمة مستواه ومع أحد أشهر أندية البرتغال والقارة الأوروبية وهو سبورتنج لشبونة العريق، وكذلك في فترة لعبه مع الإسماعيلي واستعادة مستواه المميز الذى يميزه عن أى لاعب فى مصر، وأخيرا فى الرائد السعودي.. وهو ما يجعل الجماهير تمارس ضغوطا كبيرة على الإدارة من أجل إعادة اللاعب لأحضانها، لكنه سرعان ما يتهاوى بشعوره بأنه الأفضل وملك الكرة فى القلعة البيضاء فيهمل فى نفسه ويستعدي مدربيه والإدارة ليدخل فى مشكلات كبيرة لا ينقذه منها سوى الشهرة والشعبية الجارفة بين أوساط الجماهير. 




- على الرغم من اعترافنا جميعا بأن الأباتشي وهو اللقب المحبب للفهد الأسمر، لم يقدم من بطولات وإنجازات ما يعادل القليل من الشعبية الطاغية التى يتمتع بها بين الجماهير البيضاء، بل وجماهير الكرة المصرية بكل انتماءاتهم، فإن اللاعب أثبت أخيرا أنه يستحق أن ينضم لكتيبة الفراعنة، بعدما سجل هدفا معنويا في شباك غانا رغم عدم أهمية المباراة بعد حسمنا التأهل التاريخي لمونديال روسيا، ولن نبالغ في روعة أداء شيكا أمام نجوم غانا مثلما فعل ميدو وأكد أن رفيق الملاعب السابق والذى عاد للزمالك على يديه، يستطيع أن يؤثر فى أى منتخب بالعالم، لامتلاكه قدرات غير عادية فى المراوغة والسرعة والتسديد من كل الاتجاهات، لكننا سنساند اللاعب ليواصل التألق مع ناديه السعودي، من أجل حجز مكان له فى كأس العالم، ليكون إضافة كبيرة للفراعنة، ولنثبت نظرية أن مصر ليست منتخب محمد صلاح فقط، لكنها منتخب الحضري وجبر وفتحي والنني وصلاح وشيكابالا ورمضان وكهربا، وكل نجوم مصر، الذين بذلوا الكثير حتى يعودوا بنا للمحفل العالمي الكبير بعد صيام 28 عاما.




- نصيحة أخيرة لشيكابالا من العبد لله، بضرورة الاستمرار في مشواره الاحترافي في السعودية أو في أوروبا، وعدم الانجرار وراء دعوات عودته من جديد للزمالك، لا لشيء – حاشا لله- وإنما من أجل أن يحوز النجم الأسمر مكاسب مادية وأخرى فنية، وهنا على اللاعب ألا يطاوع عواطفه هذه المرة التى نقدرها جميعا بالارتباط الوجداني بالقلعة البيضاء وجماهيرها الغفيرة فى ربوع الوطن العربي كله، من أجل الكرة المصرية، ولو لموسم أو موسمين حيث بات اللاعب على مشارف الـ 32 عاما.. وتحية لإسماعيل يوسف رئيس جهاز الكرة فى الزمالك الذى عدد فوائد عدم عودة الفهد الأسمر للزمالك لمصلحته ومصلحة النادي.. أرجو أن تصل الرسالة لصاحبها ولمن يهمه الأمر.. ودمتم!!!!


هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

شيكابالا.. ولعنة الزمالك!!

إقرأ الآن

ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج