الدوري المصري

#عداد_اليورو..3 أساطير مصرية لم تشارك في كأس العالم!!

نشر في الثلاثاء 5 كانون الأول 2017 22:52

حجازى والخطيب وتريكة أساطير مصرية شاركت في الأولمبياد وغابت عن المونديال 

يتواجد المنتخب المصرى للمرة الثالثة في العرس العالمى لبطولة كأس العالم، بعد نجاح منتخب الفراعنة في حجز بطاقة التأهل لروسيا الصيف المقبل لمواجهة كلا من روسيا الدولة المنطمة، ومنتخب الأورجواى، ومنتخب السعودية الشقيقة. 

يستعرض "يوروسبورت عربية" ثلاثة من أساطير الكرة المصرية حرمها القدر من المشاركة في كأس العالم، رغم مشاركتها في الدورات الأولمبية، ومن غرائب القدر تأهل الفراعنة بعد اعتزالهم رسميا.

 حسين حجازى أبو الكرة المصرية



أول أساطير الكرة في مصر، عشق الجماهير الذى كان يتنقل وراءه بين الأندية "الزمالك، السكة الحديد، الأهلى".

ولد عام "1911"، وشارك في المسابقات المحلية منذ إنشائها، كما ساهم في إنشاء الاتحاد المصرى لكرة القدم.

وأحد أشهر من لامست أقدامه الكرة في مصر، وأطلق عليه لقب أبوالكرة المصرية، شارك في الدورات الأولمبية مرتين الأولى "1920"، والثانية عام "1924" وسجل في كلا منهما هدفا، وحرم من المشاركة في أولمبياد "1928" لأسباب تربوية.

حرمته اعتذار المنتخب المصرى عن السفر للمشاركة في النسخة الأولى بالأورجواى "1930" من المشاركة في كأس العالم، والطريف أن المنتخب شارك لأول مرة في النسخة التالية بإيطاليا "1934".

محمود الخطيب صاحب الكرة الذهبية



رئيس الأهلى الحالى، وأعظم من داعبت قدميه الكرة في مصر عبر تاريخها، رغم مشواره الدولى الكبير مع الفراعنة في الفترة من "1974 حتى 1986"، مثل خلالها المنتخب في أولمبياد "1984" وسجل خلالها هدف، وفى العديد من بطولات كأس الأمم الإفريقية، وتوج بلقب "1986" بالقاهرة.

كما كان المصرى الوحيد الذى توج رسميا بلقب أفضل لاعب في القارة السمراء "1983".

شارك في تصفيات المؤهلة إلى كأس العالم "1978" وحرمته تونس من الحلم في الأمتار الأخيرة، ثم حرمته المغرب في التصفيات التالية "1982، 1986".

تأهل المنتخب المصرى في أول تصفيات بعد اعتزال الخطيب "إيطاليا 1990".

 محمد أبوتريكة



أحد النجوم القلائل الذى حظى بشعبية جارفة داخل وخارج مصر، صال وجال بقميص الأهلى محليا وإقلميا وعالميا، وكذلك مع منتخب المصرى الذى قاده لتحقيق الثلاثية الشهيرة "2006، 2008، 2010"، وشارك أيضا في كأس العالم للقارات "2009"، وأخيرا أولمبياد "2012".

حرمه القدر من اللعب في كأس العالم رغم اقتراب الفراعنة من الوصول عامى "2010" أمام الجزائر في المباراة الفاصلة، و"2014" أمام غانا بعد السداسية الشهيرة.

تمكن المنتخب المصرى في الوصول لكأس العالم للمرة الثالثة في "2018" بعد اعتزال الماجيكو.

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
#عداد_اليورو..3 أساطير مصرية لم تشارك في كأس العالم!!

إقرأ الآن

مفاجأة مدوية من "موهوب" الزمالك في صفقة وصيف الكأس

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج