دوري أبطال أوروبا

دروغبا يكشف السر: هكذا أطحنا ببرشلونة

نشر في الثلاثاء 12 كانون الأول 2017 09:58

سيحاول الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريق تشيلسي، إيقاف توهج الأرجنتيني ليونيل ميسي ساحر فريق برشلونة وترسيخ عقدته أمام البلوز حينما يلتقيان في دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا ذهابا وإيابا.

وأسفرت قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، عن مواجهة قوية وصعبة بين برشلونة ونظيره تشيلسي، في المواجهة السادسة بينهما بالأدوار الإقصائية، ليكون الجميع على موعد مع إثارة منتظرة في مباراتين من العيار الثقيل مثلما حدث في مواجهاتهما الماضية ولعل أبرزها نصف النهائي عامي 2009 و2012.


اقرأ ايضاً ... بوتراغينو يُعلق على مواجهة ريال مدريد وسان جيرمان في الأبطال

يظل فريق تشيلسي الإنجليزي، عقدة كبيرة للنجم الأرجنتيني الرائع ليونيل ميسي حيث تظل الأسوأ له رغم تفوق برشلونة في ستة مباريات من آخر سبعة مواجهات إقصائية خاضها أمام الفرق الإنجليزية.

ولم يعرف البرغوث الأرجنتيني الطريق نحو شباك تشيلسي في ثماني مباريات سابقة رغم تسديده 29 تسديدة نحو مرمى فريق قلعة ستامفورد بريدج، علما بأنه اهدر ركلة جزاء أمامهم في إياب نصف نهائي عام 2012 وكانت كفيلة بتأهل البارسا لنهائي البطولة آنذاك للمرة الثانية توالياً.

سوف يحاول أنطونيو كونتي، اغلاق كافة المنافذ أمام ميسي المتوهج هذا الموسم مع فريقه برشلونة ومنتخب الأرجنتين بتسجيله 21 هدفا معاً حتى الآن، ومنعه من التميز أمام فريقه، ومواصلة العقدة في مباراتي الذهاب 20 فبراير بستامفورد بريدج والإياب 14 مارس بالكامب نو معتمدا على الحارس البلجيكي تيبو كورتوا وكتيبته، على آمل أن ألا يحالف التوفيق صاحب الخمس كرات ذهبية، وتكرار ما حدث في نسخة التشامبيونزليج عام 2012.



وخلال مباراة متوترة وحاسمة على ملعب كامب بين بيب جوارديولا (برشلونة) وروبرتو دي ماتيو (تشيلسي ) في إياب قبل نهائي نسخة دوري الأبطال عام 2012، وقف الحظ في وجه ليونيل ميسي الذي وقفت العارضة في وجه ركلة جزاء التي نفذها عندما كانت النتيجة 2-1 لأصحاب الأرض، ولم يسجل وقتها وكذلك بالذهاب الذي أنتهى بهدف الفيل الإيفواري دروجبا بستامفورد بريدج، وانتهى الإياب بهدفين لمثلها سجل للبارسا سيرجيو بوسكيتس وأندريس إنييستا فيما حضرت ثنائية البلوز عبر البرازيلي راميريس سانتوس والإسباني فرناندو توريس في لقاء خاضه النادي اللندني بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 36 بعد طرد قائده جون تيري لاعتدائه على التشيلي الكسيس سانشيز دون كرة، ليتأهل فريق تشيلسي للمباراة النهائية بمجموع المباراتين على حساب البارسا.

ولكن كيف فعل تشيلسي ذلك أمام برشلونة، وما الذي يمكنهم فعله لتكرار ذلك في مواجهتي ثمن نهائي دوري الأبطال بالنسخة الحالية؟ والإجابة بالطبع ستكون حاضرة من الهداف الإيفواري الشهير للبلوز ديدييه دروجبا صانع الفارق والسعادة للبلوز.

قال دروجبا في تصريحات أبرزتها وسائل الإعلام الإنجليزية: " عندما كنا على وشك اللعب ضد برشلونة، شاهدنا الكثير من مقاطع الفيديو، كنا نعلم أننا نلعب أمام أفضل فريق في العالم، لذلك كانت هذه المباراة خاصة بالنسبة لنا، وخصوصا بعدما جئنا من نابولي عقب فوزا شاقا، كنا محظوظين أن نكون هناك ولكن لعبنا بجد كذلك".


أضاف: "عندما شاهدنا الفيديو، لم يبرز المدرب دي ماتيو إسم ليونيل ميسي، وركز على مشاهدة اللاعبين المهمين بالبارسا الذين سجلوا وصنعوا أهدافا عديدة ويحدثون التوازن أكثر بالفريق، وبخصوص ميسي قال فقط أنه سجل 61 هدفا فتسبب ذلك في ضحكنا جميعاً".

لذلك، سيكون على كونتي أن يشعر بالقلق مما سيحدث من قبل ليونيل ميسي في مباراتي الذهاب والإياب القادمتين بدوري الأبطال، وأفضل حل بالنسبة له ربما ابقاء دروجبا في غرفة خلع الملابس.

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
دروغبا يكشف السر: هكذا أطحنا ببرشلونة

إقرأ الآن

حكم ديربي الهلال والنصر يفجر مفاجأة لتركي آل الشيخ

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج