ألعاب إلكترونية

لعبة فيديو تتسبب بوفاة رجل نتيجة إطلاق نار من الشرطة بالحقيقة!

نشر في الخميس 4 كانون الثاني 2018 14:37

هوس التنافس بألعاب الفيديو يتسبب بموت رجل!

باتت ظاهرة التقارير الكاذبة بسبب ألعاب الفيديو تمثل أرقاً دائماً بالنسبة لرجال الشرطة مع كثرة الاتصالات التي تفيد بوجود حالات قتل أو اختطاف زائفة والتي يكتشف بعدها رجال الشرطة أن ما يحدث هو ليس إلا محاولة لإفزاع شخص يمارس ألعاب الفيديو.


الحديث عن هذه الحالة بات شائعاً مؤخراً حتى أن العديد من الأمثلة باتت تظهر عبر مواقع التواصل الاحتماعي وباتت تُعرف باسم "swatting" وكثر انتشارها بدول عديدة لكن ما حدث بولاية كنساس الأميركية فاق حدود البلاغ الكاذب وتطور بشكل سيء للغاية.


بدأ الأمر بعد تلقي الشرطة لبلاغ كاذب يفيد بقتل ابن لوالده واحتجازه أمه وشقيقه كرهائن فما كان من الشرطة إلا أن ذهبت إلى مكان البلاغ ليخرج رجل بعمر 28 عاماً من المنزل وهنا طلب منه رجال الشرطة بإصرار أن يُخفض يديه ويتوقف عن الحركة لكنه تابع التحرك بسرعة مما أفزع رجال الشرطة ليطلق أحدهم النار عليه.

بعد 30 دقيقة فقط تأكد نبأ وفاة الرجل ليقوم ضابط الشرطة لمسؤول عن إطلاق النار بتسليم شارته بعد التأكد من وقوعه بخطأ جسيم بتشخيص الموقف واتضاح أن ما حدث لم يكن إلا بلاغاً كاذباً.


اقرأ أيضاً...ناصر وهافوك يصلان لمفترق الطُرق


تقارير عديدة قالت أن سبب الواقعة هو نزاع بين متنافسين في بطولة UMG Gaming للعبة Call of Duty وبحسب التقارير فإن البلاغ جاء بعد تعرض أحد اللاعبين لتهديد من لاعب آخر ورغم عدم وجود تأكيدات رسمية توثّق تورط أحد المتنافسين بالأمر إلا أن الأكيد هو أن البلاغات الكاذبة قد تفاقمت لدرجة كبيرة وباتت تحتاج لوضع حد سريع لها.


0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

لعبة فيديو تتسبب بوفاة رجل نتيجة إطلاق نار من الشرطة بالحقيقة!

إقرأ الآن

عيوب قاتلة في المدير الفني الجديد للأهلي

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج