رياضات ميكانيكية

رالي داكار: العطية للاستفادة من كثبان البداية وبيترهانسل للقب الرابع عشر

نشر في الجمعـة 5 كانون الثاني 2018 17:22

التحضيرات شارفت على النهاية لانطلاق رالي داكار 2018

يهدف الفرنسي ستيفان بيترهانسل الى احراز لقبه الرابع عشر في رالي دكار للطرق الوعرة، على مسافة 9 آلاف كيلومتر من التضاريس الشاقة، تشمل تقاطع جبال الانديز ومواجهة الهواء البوليفي الخفيف. 

وتنطلق النسخة الـ40 من سباق التحمل، وهي العاشرة في اميركا الجنوبية منذ نقلها لأسباب أمنية من الصحراء الافريقية، السبت في العاصمة البيروفية ليما وتختتم في 20 كانون الثاني في قرطبة الارجنتينية.

وينطلق الرالي بخمسة أيام في الكثبان الرملية القاسية والمسارات المفتوحة، قبل الانتقال إلى بوليفيا والتسابق على ارتفاعات تفوق 4 الاف متر عن سطح البحر، وصولاً إلى خط النهاية في الأرجنتين.

وتوج بيترهانسل (52 عاما) على اربعة اطارات (فئة السيارات) سبع مرات، بينها آخر سباقين على متن بيجو، وست مرات في فئة الدراجات منذ بدء مشاركته عام 1988.



وتقدم المخضرم بيترهانسل العام الماضي ثلاثي بيجو على منصة التتويج الذي ضم ايضا مواطنيه سيباستيان لوب بطل العالم للراليات تسع مرات وسيريل ديبريه بطل الدرجات خمس مرات.

وسيكون "بيتر" مرشحا مرة جديدة لنيل اللقب، الى جانب زميله الاسباني كارلوس ساينز بطل نسخة 2010 وبطل العالم للراليات مرتين سابقا، ديبريه ولوب.

وقال بيترهانسل "البيرو هي الدولة الاقرب الى افريقيا، حيث يوجد العديد من الكثبان الرملية والمساحات الكبيرة خارج المسار".

وتابع: "المزيج بين البيرو، بوليفيا والارجنتين سيوفر أحد أجمل السباقات في أميركا الجنوبية. سيكون مميزا، طويلا وشاقا".



ورأى بيترهانسل انه "يجب الخروج من البيرو في مركز جيد. مع كل الكثبان، يجب أن نسعى لعدم التراجع. لن يحسم الرالي قبل خط النهاية في الارجنتين".

بدوره، يأمل لوب تحسين مركزه الثاني، في مشاركته الثالثة بعد حلوله تاسعا في 2016.

وعن حظوظ فوزه هذه السنة، قال لوب لوكالة فرانس برس "سنرى. يصعب التوقع، لأن المتغيرات كثيرة في دكار. عوامل عدة قد تغير الكفة".

ونجح ثلاثة اشخاص فقط بالتتويج في بطولة العالم للراليات ورالي دكار هم الفنلنديان آري فاتانن ويوها كانكونن والاسباني كارلوس ساينز.

وتابع لوب: "بالنسبة الي، هذه الفرصة الاخيرة لاحراز اللقب. نعلم انه بمقدرونا تحقيق ذلك".


تويوتا لمقارعة بيجو

وستكون تويوتا الخصم الابرز لبيجو مع القطري ناصر العطية بطل 2011 و2015 والجنوب افريقي جينييل دو فيلييرز بطل 2009.

وكان العطية (47 عاما) قد صرح لموقع الرالي "في 2017، ربما كنت سريعاً جداً ودون شك أنني ضغطت كثيراً وارتكبت خطأ صغيراً كلفنا الكثير. للفوز برالي دكار عليك الهجوم خصوصا بمواجهة المنافسين السريعين. فقدنا الإطار الخلفي ومن ثم حصلت على عقوبة. أحبط ذلك عزيمتي، لذا قررت مغادرة الرالي. كان خطأي وما كان يجب أن أرحل".



وأضاف العطية الذي شارك تحت الوان معظم الفرق الكبيرة في عالم الراليات الصحراوية (بي أم دبليو، فولكسفاغن، هامر وميني) "أنا سعيد جدا مع تويوتا والفريق. في رالي المغرب أظهرنا أننا جاهزون لدكار بالتغلب على جميع منافسينا الذين سيشاركون في دكار أيضاً".

وأكمل: "لأكون صادقا، سيارة بيجو هي الأفضل لكن لدينا ما نحتاج للتغلب عليهم. وجود الكثير من الكثبان الرملية في بداية الرالي (هذه السنة) يشكل أفضلية بالنسبة لي. سأتمكن من بناء استراتيجيتي الخاصة".



وسيشهد السباق مشاركة البرتغالي اندريه فياش-بواش مدرب اندية بورتو، تشلسي وتوتنهام الانكليزيين، زينيت الروسي وشنغهاي سيبغ الصيني لكرة القدم سابقا. وسيقود فياش-بواش تويوتا هايلوكس مستعيدا ذكريات مشاركة عمه بدرو فياش-بواش عام 1982 على سيارة رباعية الدفع.

وقال فياش-بواش (40 عاما) انه فكر سابقا بالمشاركة في فئة الدراجات، لكنه بدل رأيه. وذكر لموقع الرالي الرسمي "تحدثت الى صديقي أليكس دورينغر، مدير فريق كي تي أم، وقال لي اني بحاجة لتحضير سنة قبل المشاركة، ومن الأفضل ان اختار فئة السيارات".

وتابع: "لذا اتصلت بفريق اوفردرايف وها أنا هنا!".

وفي فئة الدراجات، تبدو المنافسة بين البريطاني سام سندرلاند حامل اللقب وزملائه في "كا تي أم" النمسوي ماتياس فالكنر وصيف السنة الماضية، الاسترالي توبي برايس بطل 2016، او حتى الفرنسيين انطوان ميو وادريان فان بيفيرين رابع نسخة 2017.


0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

رالي داكار: العطية للاستفادة من كثبان البداية وبيترهانسل للقب الرابع عشر

إقرأ الآن

أسينسيو يخبر زميله بوجهته القادمة الصيف المقبل

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج