الدوري الإسباني

3 أسباب تجعل من فبراير نقطة التحول بموسم ريال مدريد

نشر في الخميس 1 شباط 2018 18:41

ما النقاط التي قد تتسبب بتغيير موسم ريال مدريد هذا الشهر؟

انتهى شهر يناير وانتهت معه الكوابيس الكثيرة التي عاشها ريال مدريد منذ بداية العام الجديد حيث ودّع الميرينغي مسابقة الكأس وأضاع 5 نقاط بالدوري أمام سيلتا وفياريال ليخرج بحصيلة مخيبة للغاية.


هذه الحصيلة جعلت ريال مدريد يحوّل اهتمامه من الفوز بلقب الدوري إلى ضمان إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى لضمان المشاركة بدوري الأبطال مع اقتراب فياريال منه ولو أن الميرينغي مازال ينتظر لقاءً مؤجلاً مع الحصان الأسود ليغانيس.


شهر فبراير قد يعطي ريال مدريد فرصة لتغيير حسابات الموسم بسبب 3 نقاط رئيسية ترتبط الأولى بالاستعداد لمواجهة باريس سان جيرمان بدوري الأبطال وهو اللقاء الذي قد يحدد مصير موسم ريال مدريد ما بين المتابعة بدوري الأبطال أو الخروج من جميع البطولات مبكراً لكن بحال فوز الميرينغي فإن الفرصة قد تبدو سانحة لتحقيق إنجاز مميز بنهاية الموسم.


النقطة الثانية ترتبط بخوض الفريق للعديد من المباريات السهلة بالليغا حيث سيبتعد عن مواجهة الكبار ويواجه فرقاً تتواجد بالنصف الثاني من الجدول مثل ليغانيس وبيتيس وليفانتي وسوسيداد وآلافيش ولو أن الريال كان قد سبق وعانى أمام بعض هذه الفرق.


أما النقطة الثالثة فترتبط بخوض منافسيه على المقاعد الأوروبية لمواجهات صعبة حيث سيصطدم أتلتيكو بفالنسيا وإشبيلية أما الخفافيش فسيعانون من ازدحام الجدول مع مواجهتهم لبرشلونة بنصف نهائي كأس الملك.


اقرأ أيضاً...إيسكو يُهدد بالرحيل عن ريال مدريد بسبب هذا الثلاثي وعملاق إنجلترا بالانتظار


الميرينغي مازال يتمسك بطموح إنقاذ موسمه وهذا الشهر سيمثل الفرصة الفعلية الأخيرة لتحقيق ذلك لأن السقوط أمام سان جيرمان أو عدم استغلال تصادمات أتلتيكو وفالنسيا سيضع الميرينغي بموقف صعب بالأشهر الأخيرة من الموسم.

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
برشلونة 5-0 فرانكو المنيوك المضريطي التنكي

برشلونة 5-0 فرانكو المنيوك المضريطي التنكي

2 شباط 2018 الساعة 22:47

ثلاثة اسباب سوف تجعل المضريطي يفقد عقله ١-ميسي ٢-التحكيم ٣-حليب ليغانيس ومن لم يعرف هل حليب ابحث في عمك جوجل عن حليب ليجانيس ويكون كامل الدسم يتحمل قوة تحمل ١٩ نقطة هههههخخخخخااي

ziad

ziad

1 شباط 2018 الساعة 21:30

لازلت لاافهم ماهي نقطة التحول التي يريد ان يوصلها لنا كاتب المقال، ريال مدريد خسر اما فرق ضعيفة، ثم عاد وخسر امام فرق قوية، اذا الكاتب يريد ان يتعلق ببصيص امل وهو ان يحقق الريال فوز على باريس سان جيرمان لينقذ الموسم، فان الموسم قد خسره الريال اما دوري الابطال فسيغادره ريال مدريد عاجلا ام اجلا نظرا لضعف مستوى الفريق بشكل عام وتراجع مستوى معظم اللاعبين.

3 أسباب تجعل من فبراير نقطة التحول بموسم ريال مدريد

إقرأ الآن

دواين ويد يهدد نجم تمبروولفز بسبب زوجته

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج