آراء

تيكي تاكا: "هلال" وجه سيتي - بيب.. هل يكتمل أوروبياً؟

نشر في الثلاثاء 6 شباط 2018 10:11

مانشستر سيتي لن يجد فرصة مؤاتية أكثر من هذا الموسم للوصول الى المنصّة الأوروبية الأعلى 

من هو "Zoro" القادم في أوروبا؟ وهل هناك بطل خيالي جديد بإمكانه الإطاحة بمانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا؟ هذا هو السؤال الأكبر الذي يُطرح عند الحديث عن بطل دوري الأبطال القادم وكأن "السيتي" متواجد في نهائي هذه النُسخة وكأنه تحصيل حاصل. 

هذا الادعاء ليس من محض فراغ بل بسبب "الاكتمال" النسبي الذي أظهره فريق المدرب الكتلوني بيب غوارديولا في الدوري الإنجليزي بعد موسم اول مترنّح فارغ الخزائن. اليوم، وبعد كل جولة يُسأل بيب "هل وصلتم الى الكمال الكروي" ليُجيب المناضل "الاسباني". ما زال هناك الكثير من المساحة  التحسّن". 



لماذا هو الوقت الأكثر ملاءمة للسيتي لتحقيق اللقب الأوروبي: 


- هذا الموسم هو الأول منذ سوات عدّة التي يُحسم بها لقب البريميرلييغ منذ ديسمبر وما قبله، وحتى مع التعب الذي بدأ يظهر على مفاتيح اللعب الأهم في الفريق الا ان "ترف فارق النقاط" يُعطي رجال بيب مساحة كبيرة للراحة وإهدار النقاط بأريحية. 



إقرأ ايضاً: مورينيو – كونتي.. "زعلي طوّل أنا وايّاك"



- إضافة الى حسم لقب البريميرلييغ بنسبة 90% فإن قرعة دور الـ16 التي وضعت السيتي أمام بازل السويسري تُعتبر "محظوظة" نسبياً أي ان طريقه نحو دور الربع نهائي مُعبّدة بطريقة او بأخرى وستؤخّر مواجهة فريق أوروبي كبير آخر. وبالحديث عن الأندية الأوروبية الكبيرة فوضع "كبار أوروبا" هذا الموسم ليش مضمموناً: (حامل اللقب ريال مدريد سيواجه باريس سان جيرمان والفريقان الكبيران المرشحان مهددان بالاقصاء - برشلونة ما زالت ملامحه الأوروبية لم تظهر حتى الآن ولا حتى شكله التكتيكي الأخير - بايرن ميونيخ بعد عودة هاينكس انتقم من باريس سان جيرمان وساهم ضعف خصومه في الدوري الألماني في عودته الى الصدارة والتحليق بها لكن لم تسنح الفرصة بعد لنرى ما إذا "استوى لمقارعة الكبار"، أما يوفنتوس ومانشستر يونايتد وليفربول فمشكلة الثبات على النتائج تُضعف حظوظ هذه الأندية الا إذا حدثت اي مفاجآت). 



- تبرير بيب غوارديولا للإنفاق في سوق الانتقالات: بعد تصريحه المدوّي بأن مانشستر سيتي أنفق 300 مليون يورو على 6 لاعبين بدل لاعبين اثنين، التصريح الذي أغضب ناديه القديم برشلونة الذي وقّع مع ديمبيلي وكوتينيو بأسعار فلكية. حجّة بيب في الانفاق هذا الموسم ( أكثر من 6 تعاقدات أبرزها دفاعية بحتة وتسريح أكثر من 5 لاعبين الذين إعتُبروا ركائز للفريق في الماضي) أنه يبني فريقاً جديداً ومشروعاً خاصاً من الصفر يُناسب فلسفته الخاصة. 

النادي لم يوقّع مع بيب غوارديولا بهدف حسم الدوري الانجليزي باكراً بل بهدف التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، ومع التشكيلة الشابة الحالية التي بات يمتلكها وفي الخطوط كافة تأقلم هذه التشكيلة مع أفكاره فإنه يملك حافز كبير جداً لتبرير فلسفته. 


- تُلعب مرحلة ربع النهائي ونصف الهائي بين 4 و 25 ابريل القادم أي بعد نهائي كأس كاراباو امام آرسنال في 25 فبراير الجاري في حين ان نهائي الكأس (في حال تأهل) في 25 مايو ونهائي دوري الأبطال في 25 مايو.

السؤال هل سيُضحّي بيب بالكؤوس المحليّة كي يظفر باللقب الأوروبي؟ هل تتحمّل تشكيلته الحالية ضغط هذه المباريات أم سيتم اراحتها للوصول بأفضل "فورمة" في الأبطال؟ 



- تحدّي خاص بالنسبة للاعبين كي يُثبتوا انهم ايضاً "فريق الأحلام مع بيب غوارديولا" تيمناً بالانجاز الذي قام بع مع برشلونة وجعل العالم بأسره يتكلم عن "كمال كروي". لاعبو السيتي اليوم باتوا يلمسون انهم على اعتاب التتويج بالدوري الانجليزي وبأسلوب متميّز علن الاساليب التي تُوّج بها سابقاً. يُدرك اللاعبون ان مع غوارديولا هم على الطريق الصحيح فنياً وكروياً ولا حافز نفسي أفضل للتويج باللقب هذا العام. 


الثائر الكتلوني صاحب الشريط التضامني الكتلوني الأصفر على ستراته جميعاً يُدرك جيداً ان التتويج مع لقب دوري الأبطال مع مانشستر سيتي يُسكت أفواه كثيرة قالت انه لن يتوّج بلقب اوروبي بعيداً من ميسي وانيستا وانه مدرّب صنعته البروباغندا الكتلونية وستُثبت ان "فشله" في بايرن ميونيخ كان قلّة صبر على مشروعه ليس أكثر. 

مهما كانت حوافز اللاعبين النفسية كبيرة.. حافز بيب يبقى الأكبر. 

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

7 تعليقات

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
برازيلي من الزمن الجميل

برازيلي من الزمن الجميل

7 شباط 2018 الساعة 00:17

كذلك انت يا اخي تنافق نفسك اذهب وانظر الى زمن مانشيني وانظر الى الفرق جيداً .. يبدو إنك تتابع الدوري الاسباني فقط منذ ان اتى ميسي للفريق ... الان الفرق الانجليزيه اصبحت ضعيفة اين اايونايتد وليفربول وشلسي الذين كانوا يحققون الابطال بل حتى الارسنال كان يحسب له الف حساب وتقول لي الان الفرق قويه وبذاك الزمان ضعيفه .. راجع حساباتك يا اخي وعش بالحقيقة بلا تشويه تاريخ فقط لاجل اثبات شيء من عدم.

برازيلي من الزمن الجميل

برازيلي من الزمن الجميل

7 شباط 2018 الساعة 00:12

هههههه فقط لانكم برشلونيين تقولون جوارديولا افضل مدرب بالتاريخ .. فعلاً مضحكين .. اذا تكلمتم عن البطولات رغم عدم اقتناعي بزيدان كمدرب فهو حقق انجازات لم يحققها جوارديولا مع برشلونة حينما كان الفريق مهيمن هل استطاع ان يحرز دوري الابطال مرتين متتاليتين .. ؟! طيب ما هو دور جوارديولا مع البايرن ؟! الم يكن يخرج بشكل مذل برباعيات وثلاثيات من الفرق الاسبانيه ؟! العام الماضي الم يخرج من موناكو ؟! وهل موناكو فريق عملاق .. ايضا يا اخي الذي تقول جوارديولا صرف ٣٠٠ مليون هههه جوارديولا في موسمين صرف اكثر من ٨٦٠ مليون ماذا تبقى حتى يصرف ؟! هذه ميزانيات دول وليس نادي وبالنهاية ماذا سوف يحقق الدوري ؟! كن واقعي يا اخي هل هذه الملايين فقط لدوري ؟! كونتي من اول موسم له ولم يصرف ولا حتى ٣٠٠ مليون وحقق الدوري .. المقياس الحقيقي هو ما صنعه رانيري عندما حقق الدوري باعجوبه مع ليستر سيتي ... وتقول لي جوارديلا افضل مدرب بالتاريخ هههههههه فعلاً بعض البرشلونيين لديهم تعصب غريب ويعيشون دائماً بالخيل بعيد عن الواقع

barca superfan

barca superfan

6 شباط 2018 الساعة 22:43

في مسالة تعاقدات غوارديولا انا قبل موسمين عندما بيب اعلن عقده مع سيتي قلت لكم الفريق يحتاج الي لاعبين كثيرين و غالبية اللاعبين اصبحوا خارجين عن المنافسه لكن احد لم يتفطن لهذه النقطه او صحف الانجليزيه ارادت ان تنسي هذه النقطه لكي يكن لديها شي علي غوارديولا (سانيا ، كليتشي ،هارت،كولاروف،كومباني،توره،زاباليتا، نافاس ،مارتينز و...)،الان لم تساعدني الذاكرة لكن قريب من 16 لاعب كانوا في الفريق و فقط يحصلون علي رواتب ارجعوا الي تشكيلة الفريق منذ ثلاث مواسم و شاهدوا اسامي اللاعبين و شاهدوا فرقهم الحالية و مكانتهم في فرقهم و في الاخر رجاء رجاء رجاء ركزوا علي ما تشاهدون

barca superfan

barca superfan

6 شباط 2018 الساعة 22:35

و اما انت يا كاتب العزيز لماذا تفكر هذا الموسم هو ذروة فريق غوارديولا ؟؟!! هل نسيت موسم الثالث في البارسا و في البايرن وصل الي ذروته و كان يقدم افضل مستوياته و ايضا لا تنسي موسم الجاي ضغط الدوري ليس علي الفريق لئن الان الفريق تحت ضغط لكي يفوز بدوري و اذا لم يفز كل هذا الجهد يذهب سدي و ايضا الفريق يلعب علي 4 جبهات و في كل الجبهات هو فريق الافضل حتي الان و باعتقادي حتي الان سيتي لم يصل الي ذروته لئن غالبية اللاعبين خصيصا في خطوط الخلفية جدد في الفريق و يحتاجون الي وقت لكي يعتادون علي طريقة بيب برايي انا موسم المقبل هو موسم الاصلي للفريق لا ننسي مندي الذي هو من رمائز الفريق في طريقة غوارديولا الان مصاب يعني جهة اليسري المعطله نسبيا مقارنتا مع باقي المراكز ،لابورته جديد و كومباني و استونز اصيبوا لمباريات كثيره ، موسم الجاي موسم الاساسي لغوارديولا تذكروا كلامي

barca superfan

barca superfan

6 شباط 2018 الساعة 22:26

لا اعلم لماذا هذا الحقد علي غوارديولا ، عيب والله نحكي بهذه النبرة عن افضل مدرب في التاريخ و نقول انه صرف الكثير و الان يفوز فقط بسبب الاموال ، اولا يا برازيلي الحلو بيب صرف الان 300 و الان اسعار اللاعبين 5 اضعاف اسعار اللاعبين في 2010 الذي مدريد صرف نفس الاموال و ثانيا حتي موسم الماضي كنتم تقولون دوري الانجليزي هيك و هيك و عوارديولا فاز بدوري الاسباني و الالماني فقط بسبب عدم وجود منافسه و لكن نسيتوا الريال كان ينافس البارسا و دمره باسوا شكل ممكن و ايضا لا ننسي عندما من سيتي فاز بدوري الانجليزي مع مانشيني و بلغريني اولا جل الفرق كانت ضعيفه حتي مان يونايتد و شاهدنا كيف بعد رحيل فيرجوسن حتي الان لم يتحرك من مكانه و في زمن بلغريني فازوا بسبب زلقة جيرارد و ايضا مع بلغريني و مع مانشيني فازوا في ثواني الاخيره من الموسم لكن الان مع بيب و مع وجود افضل مدربين في العالم و غالبية لاعبين الكبار في العالم و جعل من دوري الانجليزي دوري فرنسي بل اسكوتلندي اخر

hafez

hafez

6 شباط 2018 الساعة 20:03

يبقي جوارديولا اعظم مدرب في التاريخ وميسي اعظم لاعب في التاريخ وبالتالى برشلونه اعظم نادى في الكون ولا عزاء للمدريديين

برازيلي من الزمن الجميل

برازيلي من الزمن الجميل

6 شباط 2018 الساعة 19:45

مانشيني حلب الدوري بربع ما صرف جوارديولا ولم يبني فريق ممتلئ بالنجوم وخطف الدوري حينما كان اليونايتد هو اليونايتد وليفربول هو ليفربول وشلسي والارسنال كذلك. كذلك بلجريني جلب الدوري وسنتان كان منافس قوي على دوري الابطال ولم يُكلف خزينة النادي ولا نصف ما قرفه ببذخ وجنون جوارديولا. فإذا حقق جوارديولا الدوري فقط وخرج من الابطال فهذا يعتبر فشل ذريع مخزي بعد كل هذه الملايين الذي صرفها...

تيكي تاكا: "هلال" وجه سيتي - بيب.. هل يكتمل أوروبياً؟

إقرأ الآن

باريس يقرع طبول الحرب مع برشلونة مُجددًا

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج