آراء

إدارة تشيلسي لم تصبر على مورينيو وأنشيلوتي، فلماذا اختارت الصبر على كونتي؟

نشر في الأربعاء 7 شباط 2018 19:49

لماذا رفع أبراموفيتش الفيتو من أجل كونتي؟

سيطرت أخبار مدرب تشيلسي أنتونيو كونتي على الصحف الإنجليزية فبالوقت الذي كان فيه البعض يتحدث عن إمكانية رحيله بعد السقوط أمام واتفورد برباعية جاءت بعض الأنباء لتؤكد عدم رغبة الإدارة بالتخلي عن المدرب الإيطالي فما الأسباب التي تدفع إدارة البلوز لتجديد الثقة بالمدرب رغم عدم تعاملها بالمثل لا مع مورينيو ولا مع أنشيلوتي؟


إدارة البلوز لطالما كانت شهيرة بعدم صبرها على المدربين فرحلة رانييري انتهت بعد شراء أبراموفيتش للنادي بعام واحد ومسيرة مورينيو الأولى بالبلوز لم تستمر لأكثر من 3 سنوات رغم تحقيق المو للقبي دوري حيث تم التخلي عنه في سبتمبر 2007 بعد بداية متواضعة للموسم.

سكولاري واجه أيضاً ذات الموقف فبعد 6 أشهر من بدء موسمه الأول بالبلوز حصل البرازيلي على ورقة التخلي عنه 

أما أنشيلوتي فلم يكُن حاله أفضل بكثير ورغم فوزه بالدوري بأول مواسمه بالبريميرليغ وفوزه على جميع منافسيه الثلاثة المباشرين ذهاباً وإياباً لم يتمكن من إقناع المالك بإكمال أكثر من الموسم التالي في حين لم يصمد خليفته فيلاش بواش لأكثر من 9 أشهر قبل أن تتم إقالته في مطلع مارس وإعطاء كرسي التدريب لدي ماتيو الذي قاد البلوز للفوز بدوري الأبطال ليحصل على فترة 3 أشهر فقط ببداية الموسم التالي قبل أن تتم إقالته.

بعد ذلك عاد مورينيو الذي نجح بتحقيق الدوري بموسمه الثاني من رحلته الثانية بالبلوز لكن رغم ذلك انتهت رحلته في ديسمبر 2015 بظل تراجع رهيب بالنتائج ليكون بذلك مورينيو المدرب الوحيد الذي نجح للحفاظ على كرسي تدريب البلوز لأكثر من 3 سنوات منذ قدوم المالك الروسي وكل هذه التغيّرات دليل على عدم صبر الإدارة على المدربين فما الذي تغير مع كونتي؟


ثقة اللاعبين:


لطالما اشتهر لاعبو البلوز بكثرة تآمرهم على المدربين ورغم تراجع النتائج حالياً يحصل كونتي على تأييد كبير من نجوم الفريق وهذا ما انعكس بتصريحات كورتوا وكاهيل وهازارد بعد لقاء واتفورد وبالتالي تعرف الإدارة أن أوراق الإيطالي لم تنتهي بعد ورغبة اللاعبين بمساعدته للخروج من الأزمة الحالية قد تلعب دوراً بتغيير شكل موسم البلوز.


تحمّل المسؤولية:

لم تعُد إدارة تشيلسي بذات القوة التي كانت عليها سابقاً وأيام الصفقات الكبيرة مثل ضم شيفشينكو وتوريس وبالاك بفترة ألقهم  أصبحت من الماضي وهذا الأمر لم يعُد مخفياً على الجمهور ووسائل الإعلام وربما تشعر الإدارة بأنها معنيّة أيضاً بتراجع النتائج حالياً وأن الأمر لا يتوقف على كونتي.


استمرار وجود فرص للتعويض حتى الآن:



رغم التراجع الكبير للنتائج بالدوري يملك البلوز فرصاً للتصحيح من خلال كأس إنجلترا ودوري الأبطال وبالتالي مازالت هناك فرصة لفتح صفحة جديدة مادامت الإدارة مقتنعة بأن كونتي هو خيار جيد للمستقبل.


إنريكي...لسنا الأفضل لكننا الوحيدون!:

تبدو خيارات السوق قليلة اليوم ومعظم المدربين الكبار مشغولين إذا ما استثنينا أنشيلوتي وإنريكي وتوخيل...عودة الخيار الأول لتشيلسي تبدو شبه مستبعدة أما الثالث فتتحدث الأنباء عن انتظاره معرفة مستقبل الكرسي التدريبي ببايرن ميونيخ لذا قد يكون إنريكي الخيار الوحيد وليس المحبب بالنسبة للإدارة.


اقرأ أيضاً...إدارة تشيلسي تصغي للاعبين وتحسم مصير كونتي


أسلوب إنريكي لا يبدو مناسباً لأسلوب تشيلسي تماماً لكن الإدارة تحتاج للبحث عن اسم جيد بحال تخليها عن كونتي بالتالي لا يملك أبراموفيتش اليوم أسماءً كثيرة وهذا يجبره على التفكير طويلاً قبل اتخاذ أي قرار.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

إدارة تشيلسي لم تصبر على مورينيو وأنشيلوتي، فلماذا اختارت الصبر على كونتي؟

إقرأ الآن

ضربة الزمالك في صفقات 2018.. ومفاجأة جديدة لطريد الأهلي

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج