كأس ملك أسبانيا

فالنسيا كاد يُبكي كرة القدم على ميسي

نشر في الجمعـة 9 شباط 2018 18:47

خاومي دومينيك حارس فالنسيا كاد يتسبب في ابتعاد ميسي عن كرة القدم لأشهر بسبب تدخل متهور..فما التفاصيل؟ 


لحظة فارقة عاشتها لعبة كرة القدم في لقاء فالنسيا وبرشلونة بإياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب ميستايا حين تحمّل العمود الفقري للنجم ليونيل ميسي 76 كيلوجرام هو وزن الحارس خاومي دومينيك في كرة مشتركة كادت أن تتسبب في كسره. 

وكانت العناية الإلهية بجوار برشلونة وعشاق المتعة حين نجح ميسي في احتمال هذا الوزن الضخم دون أن يتعرض عموده الفقري للكسر بسبب ذلك التدخل المتهور من دومينيك حارس فالنسيا.


والغريب أن التدخل العنيف خلال الشوط الاول من المباراة لم يقف أمامه أونديانو مايينكو حكم المباراة سواء من خلال احتساب ركلة جزاء أو حتى إشهار أي بطاقة للحارس دومينيك.


وظل ميسي يتألم للحظات من تحمل عموده الفقري لوزن خاومي دومينيك ولكنه سرعان ما عاد إلى حالته الطبيعية وأكمل المباراة حتى نهايتها ليساهم في قيادة برشلونة إلى الدور المباراة النهائية الخامسة على التوالي لبرشلونة في كأس ملك إسبانيا.



 أقرا أيضا : فالفيردي يجني ثمار تجاهل مينا



وتجدر الإشارة أن برشلونة سيواجه إشبيلية في المباراة النهائية المقرر اقامتها في شهر مايو فيما يستعد البلوغرانا حاليا لخوض منافسات الليغا ودوري أبطال أوروبا في الفترة المقبلة.


0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.

مقالات ذات صلة

فالنسيا كاد يُبكي كرة القدم على ميسي

إقرأ الآن

الكرة مع خالد: لو كنت مكان محمد صلاح…

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج