دوري أبطال أوروبا

تحت المجهر: هيغواين "يسرق" التأهل من توتنهام "الأفضل"

نشر في الخميس 8 آذار 2018 00:14

البيانكونيري يُسقِط مضيفه السبيرز بفضل قدرات هيغواين.

انتهت مباراة فريق توتنهام مع فريق يوفنتوس، بفوز الفريق الإيطالي بنتيجة (2-1)، وذلك ضمن مباريات اياب دور ثمن نهائي بطولة دوري ابطال أوروبا، والتي جرت بينهما على ملعب ويمبلي.

جاءت المباراة ، وعلى صعيد الرسم التكتيكي للفريقين فقد استخدم الفريقان في بداية المباراة نفس طريقة اللعب هي (4-3-3)، لكن كلاهما عدل عليها، حيث تحول اصحاب الأرض الى (4-2-3-1)، بينما تغيرت خطة الضيوف الى (4-4-2) بتواجد ديبالا بجوار هيغواين.



اقرأ ايضًا.. دوري أبطال أوروبا: بوفون التاريخي.. تميز مانشستر سيتي




دخل يوفنتوس المباراة وهو يرزح تحت ضغوطات نتيجة مباراة الذهاب، والتي لم تجعل أمامه سوى سبيل واحد، ألا وهو الفوز ولا شيء غيره.

وهو أمر كان يفرض عليه الهجوم منذ بداية المباراة، لكن للغرابة ارتكن آليغري الى الدفاع طوال الشوط الأول، وحتى في بدايات الشوط الثاني..



فماذا حدث؟ وكيف تأهل البيانكونيري؟


علينا أن لا نبخس حق السبيرز، فبالرغم من فوز اليوفي وتأهله، الا انه تأهل ليس عن أحقية، فالأفضل في معظم أوقات المباراة كان هو الفريق اللندني، الذي تسيد طوال 90% من وقت المباراة.

ولكن.. 10% أفضلية فقط، منحت العملاق الإيطالي تذكرة العبور لدور ربع النهائي، بفضل خبرات الفريق، وقدرات مهاجمه هيغواين، حيث نجح البيبيتا في قلب المباراة رأسًا على عقب، بتسجيله هدف، وصناعته آخر.

في عالم الساحرة المستديرة يحدث احيانًا أن يخسر فيها الفريق الأفضل، ولا نستطيع أن نوجه له أي كلمات قدح فني.. فالسبيرز قدموا مباراة جماعية رائعة، ولولا هفوتين، لحققوا انجاز الصعود للدور التالي.

ولكن بالرغم من الفوز.. السيدة العجوز لديها "عورات" فنية فاضحة، سواء على الجانب الدفاعي، أو الصعود من الخلف، أو الظهير الأيمن، وايضًا يفتقد الى اللعب الجماعي، فالتأهل كان وليد مهارات وحلول فردية خالصة.




الشوط الأول: السيادة لأصحاب الأرض.. الفريق الضيف لجأ الى الدفاع تحت وطأة ضغط أصحاب الأرض، ونزعتهم الهجومية، هذا التقهقر الدفاعي منحي الفريق اللندني فرصة بسط سيطرته على المباراة، فتحكم تماما في مجريات الشوط، وكنتيجة طبيعية لهذا التفوق، خرج الضيوف من الشوط مستقبلين هدفا سيؤرق عليهم شوطهم الثاني، بعدما تعقدت مهمتهم.

الشوط الثاني: البيبيتا يتعملق.. بداية الشوط كانت توحي باستمرار المردود من الفريقين على نفس نسق الشوط الأول بدون تغيير، لكن فجأة يتعملق هيغواين، ويلدغ السبيرز مثل العقرب، ويلجأ بعدها اليوفي للطريقة الإيطالية الدفاعية الشهيرة، وينجح في غايته ويتأهل.



أفضل ما في المباراة : اثارة المجنونة المستديرة، حيث شاهدنا تحول دراماتيكي بالمباراة في غضون دقائق قليلة.

اسوأ ما في المباراة : عدم فوز الفريق الأفضل..



أفضل لاعب : مناصفة بين.. سون هيونغ، هيغواين، ديبالا.

اسوأ لاعب : مناصفة بين.. بارزالي، كيليني، آللي، لوريس.


                                                التقييم الفني لقرارات المدربان بالمباراة..



- بوتشينيو : عادة يوجه اللوم الى مدرب الفريق الخاسر، لكن ربما هذه المباراة من النوادر والاستثناءات، حيث قدم المدرب الارجنتيني مباراة عالية التكتيك، ونجح في تسيدها، واحراج السيدة العجوز، كما فعل بمباراة الذهاب، لكن.. هفوة قلبيّ دفاعه وحارسه، اقصته وابعدته عن حلمه بالتأهل.

- اليغري : حقيقة كان يستحق الاقصاء، فما فعله كان استمرار لفكر "الانبطاح" الفني، مثلما فعل بالذهاب في تورينو، مدرب لا يمتلك الثقة ولا الجرأة للهجوم أمام فريق قليل الخبرات والاسلحة الهجومية، اتوقع له خروج مخزي بالدور التالي.


مقالات ذات صلة

4 تعليقات

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
Moussa Benseddik

Moussa Benseddik

8 آذار 2018 الساعة 08:55

قرأت المقال و اكتشفت ان صاحبه ليس له أدنى صفة لناقد رياضي أو محلل مقابلات .... من المفروض يتكلم على الفائز و يبرز ناقط القوة التي سمحت له بالفوز على خصمه مع عدم اجحاف الفريق الخاسر في نقاط قوته ...صاحب المقال بين نفسه مباشرة كمدافع على الفريق الانجلزي و نسي انه لعب ضد فريق من ءحسن الفرق في اروبا و له فلسفة يتسم بها في لعبه ...اليوفي له 9 نهائيات و هو لطل ايطاليا 34 مرة منها 6 على التوالي ..هل نسي هذا صاحب المقال ... نعم توتنهام بدأ المقابلة بقوة و هذا منطقي هو في ملعبه و متفوق نفسيا و قريب من التأهل و الدليل انه سجل الهدف الأول بعد ظغط ...و لكن عقلية الكبار تبينت في الفريق الايطالي عندما أحس بالخطر و بدأت حرب التكتيك بين المدربين و التي نالها و ربحها اليغري بجدارة ...كوستا كان يستحق ركلة جزاء و بهذا تتغير المقابلة و لكن اليوفي عريق و استطاع و عرف كيف يخرج من الأزمة ... هذا هو التعليق المنطقي ..

Mahmoud Al-Soos

Mahmoud Al-Soos

8 آذار 2018 الساعة 08:32

مقال اقل ما يقال عنه انه تافهه و الاسخف صاحب المقال وطريقة في الكتابة و تعابيرك المنحطة مثلك ... انت تكتب بموقع محترم لازم تحترم الطرفين لا تكون متحيز ما حد مخزي غيرك

القاهر المدريدي##

القاهر المدريدي##

8 آذار 2018 الساعة 02:25

الكاتب يبدو يدافع عن الانجليز دون مبرر اي مجهر هذا يجعلك ياكاتب تتغاضي عن ركله جزاء صحيحه لليوفي عرقله كوستا واضحه داخل منطقه الجزاء في الشوط الاول وجمال الشريف الخبير التحكيمي وكل وكالات الانباء اقرت بصحتها لليوفي لاتكل المكايل بمكالين وتحدث بشفافية واحترافيه.. اما لمسه يد كيليني داخل منطقه العمليات كانت بعد انعكاس الكره في رجله اليسري ... مبروك اليوفي وبوفون فهم ضربوا مثال للصمود والقوه وعدم الاستسلام كما انهم حطموا العنجهيه الانجليزيه والغرور الا مبرر اسعدتني يابوفون بروحك القتاليه العاليه واتمني لك دوري الابطال من كل قلبي حقيقه فاانت لاعب عظيم ومحترم وتستحقه ولكن انه مدريد يابوفون عشقي الازلي مدريد في القلب يابوفون... اتمني لك مزيد من التقدم والنجاح... هيغواين ابن مدريد البار يؤكد انه يستحق حمل شعار الملوك واتمني له التوفيق امتعتمونا جقيقه وكنت متأكد بعد تعادل هيغواين من عوده اليوفي الفريق العريق مبروك لعشاق اليوفي في كل انحاء العالم واسمحوا لي ياعشاق الميرنغي الملكي بان اقتبس مقوله مدريد الخالده عبر مر العصورر هلا يوووووووفي ..هلا بوفون

برازيلي من الزمن الجميل

برازيلي من الزمن الجميل

8 آذار 2018 الساعة 01:36

لا ناقة لي ولا جمل في هذه المباراة .. ولكن مالذي يحدث ؟! هل هذا الحكم التافه على مستوى هذه المباراة ؟! كليني تحاول إلى حارس مرمى وتصد الى الكورة اكثر من مره وأمام أعين الحكم وحكم الرآية والحكم الذي يقف خلف المرمى ولا يحركون ساكن ؟! غير معقول ما يحصل ... هذه ليست أخطاء بل هذا تفاهات وتغير مجرى البطولة وترتيب الفرق على ما يشتهيه الاتحاد الاوربي ... كورة القدم حالياً أصبحت إعلامية دعائية أكثر من رياضية ....

تحت المجهر: هيغواين "يسرق" التأهل من توتنهام "الأفضل"

إقرأ الآن

قرعة دوري أبطال أوروبا: اصطدام ليفربول وبايرن.. مواجهة معقدة ليوفنتوس وسهلة لبرشلونة

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج