آراء

بارسا DNA : إذا رأيت أنياب الليث بارزة ..فاقتلعها

نشر في الثلاثاء 13 آذار 2018 15:00

أسود تشيلسي لديهم مهمة شاقة في الكامب نو أمام منافس اعتاد نزع أنياب الفرق الهجومية. 


يحضر تشيلسي إلى الكامب نو وهو مشتت الذهن..يدرك كونتي أن برشلونة على ملعبه تتضاعف قوته الهجومية..فهل يدافع وهو بحاجة إلى تسجيل هدف؟ام يهاجم ويفتح خطوطه أمام فريق يمتلك بين صفوفه ليونيل ميسي ولويس سواريز؟! 

لم تعد الحافلات تجد نفعا مع برشلونة الآن..من رفض الهجوم على ملعبه بات مجبرًا عليه خارج أرضه..السؤال الذي يدور في العقول..كيف سيلعب فالفيردي اللقاء..هل ينتظر هجوم تشيلسي أم يباغت ويسجل في الكامب نو ويصنع حفلته الخاصة.

أصبح فالفيردي الرجل الرشيد داخل برشلونة..لم نعد نراهن بكل شيء على الهجوم..إذا ظهرت أنياب أسود تشيلسي مثل ويليان وموراتا فإن إرنستو قادر على اقتلاعها..الهجوم المباغت أمام كثافة البلوغرانا لم يعد واقعيا.


العودة بالذاكرة إلى الخلف عدة أيام خلال مواجهة ملقا تكشف جزء من الصورة الغامضة التي يراها فالفيردي وحده داخل الفريق..إذا غاب ميسي فلا مجال للمداورة..إذا كان الفريق يخدم ليونيل لأنه يصنع الفارق فالأمر يختلف في ابتعاده عن القائمة الأساسية..كان الشعار في لاروزاليدا"اخدم نفسك بنفسك" التمريرات تصب في صالح الأداء الجماعي.

البعض بات يقول إن برشلونة يمكنه أن يعيش بدون ميسي..إنها نفس فلسفة زيدان حين قرر ان يستغني عن رونالدو ويراهن على الأداء الجماهي في بداية عهده..إنها بالفعل النظرية الصحيحة لقيادة الفرق..لن يكون اللاعب الواحد هو محور الخطة ولكن إذا حضر فمرحبا به.

هل يراهن كونتي بكل ما لديه وهو يدرك أن فريقه يؤدي بطريقة سيئة خارج الأرض؟هل تفلح طرق الدفاع الإيطالية أمام فريق يجب عليه أن يهاجم لأنه سينزل إلى الكامب نو وعليه أن يسجل؟إجابات الآن يتحملها أنطونيو.


وترفض العوامل النفسية أن تبتعد عن مواجهة برشلونة وتشيلسي..البلوغرانا يتصدر جدول ترتيب الليغا بفارق مطمئن عن أقرب منافسيه اتلتيكو مدريد وتأهل إلى المباراة النهائية من كأس ملك إسبانيا..أما البلوز فيحاول أن يتشبث بالمركز الرابع في البريميرليغ على أمل الحصول على مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل..فيما تعرض كونتي لانتقادات لاذعة بسبب نزيف النقاط والخسائر المتتالية خارج الأرض.

وإذا كانت خطورة تشيلسي تتركز في وليان وهازارد وموراتا فإن لقاء الذهاب كشف أن أهميتهم تتركز في الهجمات المرتدة بينما إذا استطاع فالفيردي صناعة زحام في وسط الملعب فإن الأهمية ستتلاشى تدريجيا.

ويبقى عنوان المواجهة المرتقبة بين كل من فالفيردي وكونتي ..من يفقد صوابه أولا؟من يغامر في الوقت الخطأ؟


هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
sultandakam

sultandakam

14 آذار 2018 الساعة 08:48

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع,,,أعتبروها قمة الشجاعة فهو يري مايري ولكم الحق فى النقد الاخوان (hidarh و Gian luca) وهذا شئ طبيعي تفنيد المباراة قبل أن تلعب فبطولة دوري الابطال بطولة لها لونية نختلفة عن الدوريات وكم من فريق يكون فى الدوري متهالك ولكن دوري الابطال يظهر قوة غير متوقعة والدليل أشبيلية ,,,

hidarh

hidarh

14 آذار 2018 الساعة 03:57

ناس مرتزقه ليس لهم مبدأ شرف المهنه . من يدفع او يمول الموقع يكتبون له حسب ميولهم

Gian luca

Gian luca

13 آذار 2018 الساعة 21:16

يا أخي مش طبيعي حقد هذا الموقع على برشلونة

بارسا DNA : إذا رأيت أنياب الليث بارزة ..فاقتلعها

إقرأ الآن

موجز الخامسة: فشل الأهلي.. إنجاز الزمالك.. قرار بيراميدز

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج