الدوري الإنكليزي الممتاز

غوارديولا يحتل الإنجليز!

نشر في الإثنين 16 نيسـان 2018 10:07

بيب يفرض سيطرته

احتاج المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا الى عام لسبر أغوار الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، وقيادة فريقه مانشستر سيتي الى اللقب في موسمه الثاني معه، على عكس تجاربه السابقة مع برشلونة الاسباني وبايرن ميونيخ الالماني.

في نادييه السابقين، لم يحتج غوارديولا الى أكثر من الموسم الأول لبدء حصد الألقاب، وما أكثرها! على الصعيد المحلي، توج المدرب الكاتالوني البالغ من العمر 47 عاما، بلقب الليغا الاسبانية ثلاث مرات على التوالي (2008-2009، 2009-2010، و2010-2011)، منذ موسمه الأول على رأس الجهاز الفني لبرشلونة بدءا من صيف العام 2008.


إقرأ أيضا..غوارديولا يريد ضم مبابي!



مع النادي البافاري، كرر غوارديولا الأمر نفسه: ثلاثة ألقاب في البوندسليغه في ثلاثة مواسم، على رغم انه لم يصب في تجربته الألمانية، النجاح الأوروبي نفسه لتجربته الاسبانية، عندما تمكن من قيادة برشلونة مرتين الى تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

كان الموسم الماضي الأول لغوارديولا على رأس الجهاز الفني للنادي الانكليزي، والأول في مسيرته التدريبية الذي ينتهي من دون أي لقب.

لم يخف المدرب الذي يعد من الأنجح على صعيد الألقاب في كرة القدم العالمية خلال الأعوام الماضية، انه كان يخشى على مستقبله مع النادي العام الماضي. وقال في تصريحات سابقة "لقد فكرت: +اذا لم تسر الامور بشكل جيد، سأعود الى البيت. سيحل محلي شخص آخر وسيجرب بطريقته+. في تلك الفترة، كان هناك قلق من النتائج".

قبل ذلك، كان قد أكد إصراره على اعتماد أسلوب اللعب الذي عرف به في برشلونة، الـ "تيكي تاكا" الشهير بالتمريرات القصيرة المتقنة، الاستحواذ الشامل على الكرة على امتداد الملعب، والتقدم بثبات نحو مرمى الخصم، في أسلوب غير سائد على نطاق واسع في كرة القدم الانكليزية.

وأوضح "العام الماضي، طلب مني أكثر من مرة اذا ما كانت طريقتي في اللعب ستنجح (في انكلترا). كان ردي +سأصر عليها+. لم أشك أبدا بذلك".

بدأ غوارديولا هذا الموسم بحصد ثمار ما زرعه العام الماضي في تشكيلة شابة تعززت بشكل واسع في فترة الانتقالات الصيفية. أحرز كأس رابطة الاندية المحترفة على حساب أرسنال، توج بلقب بطولة انكلترا للمرة الخامسة في تاريخ سيتي (الثالثة في الدوري الممتاز)، بعد موسم شهد هيمنته بشكل كبير مع كرة قدم سهلة وممتعة، وخسارتين امام ليفربول ومانشستر يونايتد.



تابعوا صفحتنا المختصة بالكرة السعودية على انستغرام



النادي الأحمر بات بمثابة "العقدة" بالنسبة الى غوارديولا ولاعبيه. إضافة الى الخسارة في الدوري (3-4) في كانون الثاني/يناير، كبد ليفربول سيتي خسارة قاسية في ذهاب دوري الأبطال (صفر-3)، وكرر الفوز إيابا 2-1، ليقصي النادي الأزرق من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

- دفاع ذهبي -

الأكيد ان غوارديولا حظي بدعم واسع من الادارة الاماراتية للنادي الانكليزي، المتمثلة بمالكه الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ورئيس مجلس إدارته خلدون المبارك. وعوضا عن مساءلته بعد انتهاء الموسم الماضي من دون أي لقب، دعمته الإدارة بقوة في فترة الانتقالات الصيفية، وكان سيتي من الأبرز ضمن أكثر الأندية الأوروبية انفاقا على اللاعبين الجدد.

استغنى غوارديولا عن العديد من اللاعبين الذين لم يجدوا مكانا لهم في التشكيلة الأساسية أو لم يكونوا على قدر تطلعاته: الفرنسيان سمير نصري وباكاري سانيا، الحارس الارجنتيني ويلي كاباييرو، البرازيلي فرناندو...

في المقابل، أبرم النادي بعض الصفقات الكبرى: الحارس البرازيلي إيدرسون من بنفيكا البرتغالي (40 مليون يورو)، المدافعان كايل ووكر (57 مليونا من توتنهام) والفرنسي بنجامان مندي (58 مليونا من موناكو الفرنسي)، البرتغالي برناردو سيلفا (49 مليونا من موناكو)، الفرنسي إيمريك لابورت (70 مليونا من أتلتيك بلباو الاسباني).

دافع غوارديولا عن سياسة التعاقدات التي اعتمدها، قائلا ان "بعض الأندية تنفق 300 أو 400 مليون جنيه استرليني لضم لاعبين. نحن أنفقنا مبلغا مماثلا لضم ستة لاعبين".

نجحت صيغته الدفاعية في حماية مرماه، ولم يتلق سوى 25 هدفا في 33 مباراة في الدوري المحلي هذا الموسم، وخسر مباراتين وتعادل ثلاث مرات.

صنع غوارديولا تشكيلة شبه مثالية، تقوم على دفاع صلب، وخط وسط قادر على الامساك بزمام المبادرة لاسيما من خلال البلجيكي كيفن دي بروين المرشح لجائزة أفضل لاعب في الدوري، والاسباني دافيد سيلفا، ومهاجم قناص هو الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الغائب منذ أسابيع بسبب الاصابة، علما انه أصبح هذا الموسم الهداف التاريخي للنادي الانكليزي.

العديد من اللاعبين كرروا على مدى الموسم، ان غوارديولا تمكن من مزج تركيبة سحرية، وخص كلا منهم بالدعم والتوجيه والنصائح التي جعلتهم يتقدمون على المستوى المحلي وعلى مستوى منتخباتهم الوطنية.

تشافي هرنانديز، لاعب السد القطري حاليا وبرشلونة سابقا تحت قيادة غوارديولا، قال في تصريحات سابقة ان الأخير "مهووس (...) هو متطلب جدا مع نفسه. وهذا الضغط الذي يضعه (على نفسه) يعدي الآخرين، ينتقل الى الجميع. يريد ان يكون كل شيء مثالي".

8 تعليقات

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
برشوي مطرق

برشوي مطرق

16 نيسـان 2018 الساعة 15:44

البرازيلي من الزمن الأغبر 7:1 التنكي صرف اكثر من مليار وقعد ١٢ سنة بدون الأبطال حتى بدا يشتري التحكيم ليكتشف انه اقل تكلفة

barca superfan

barca superfan

16 نيسـان 2018 الساعة 15:27

اكو مقابلة مع روني الذي حكي عن طريقة سيتي و غوارديولا مع انه لاعب العدو و يثني و يحمد كثيرا غوارديولا و سيتي و عنده كلام جميل جدا جدا《《《《 قال مشاهد الذي يشاهد سيتي و لا يستمتع لا يعرف اي شي عن الكورة لازم ان يبحث عن شي اخر لكي يستمتع》》》》

barca superfan

barca superfan

16 نيسـان 2018 الساعة 15:24

نسيت ان اقول انصار الريال قبل مجى بيب الي دوري الانجليزي كان مصرين و بشدة علي انه ليس مدرب الذي يمكنه ان يفوز بدوري الممتاز نظرا للمنافسه شديدة و... و الان يقولون فاز بسبب الاموال!!! سوال مورينيو عندما جاء الي سيتي كم صرف؟؟!! هل نسيتوا صرف اكثر من 150 ملون جنية و غير كل التشكيلة في وقت الذي اللاعب كان اقل من 20 مليونا ؟؟!! ماذا حصل عليه مورينيو في تشلسي غير دوري ؟؟!!! اخواني لست متعصبا في تحليل الكروي مع اني برشلوني لكن بصراحه شاهدوا كيفية لعب سيتي و كيف يهاجم و يصنع و يدافع و قايسوه مع باقي المدربين يعني اسلوب واحد منذ 10 اعوام و لم نشاهد اي مدرب قادر علي كسره احسن رقم لجميع المدربين امام بيب هو كلوب الذي متعادل مع غوارديولا الان متقدم فقط بسبب الحكم و ليس بسبب مستواه و كان يهاب من سيتي كثير و ارجعوا الي شوط الاول من اياب نصف النهايي

barca superfan

barca superfan

16 نيسـان 2018 الساعة 15:09

شاهدوا ما حصل و سادسا هل نسيتوا بيريز في 2010 صرف فوق 350 مليون في وقت الذي لاعب جيد كان 30 مليونا و تعاقد مع احسن مدرب حينها و فقط حصل عدوري واحد بجبر الحكام و فقط حصل في الاخير مدرب الكبير يستخدم لفريق كبير و فريق الكبير و صرف لكي يحصل علي البطولات لكن فريق زي سيتي و البارسا يصرفون و يريدون البطولات بلعب الجميل لكن امثال يونايتد و الريال و تشلسي يصرفون و يريدون فقط البطولات و اللعب الجميل لا يهم

ريال مدريد

ريال مدريد

16 نيسـان 2018 الساعة 17:40

عزيزي barca superfan بيريز عقله تجاري صدقا لو حافظ على اوزيل وديماريا وكل الذين استغنى عنهم مقابل جلب لاعبين جدد من اجل التجارة . فكلما توالف اللاعبين على وعلى طريقة لعبهم وفهمهم ل بعض الا وجاء بجديد واستغنى عن حلقة من الحلقات . هناك فرق كبير بين ان تلعب سنتين مع صديق او عشرة سنوات . انا حكيت فقط وبكل أدب وكل حيادية ولَم أهاجم البارسا او مشجعيه . لانه الموضوع في إنكلترا شو جاب الريال والبارسا استغرب . خلونا في الفيلسوف والسيتي احترامي لك عزيزي

barca superfan

barca superfan

16 نيسـان 2018 الساعة 15:09

مع احترامي لشباب لا اعلم كلامهم ياتي من عدم اشرافهم علي الكورة او خبث كروي اولا رانييري فاز بدوري فقط بسبب عدم وجود اي منافس ،يونايتد منذ زمن و دمار و سيتي كان المتصدر حتي نصف الموسم و ضجة الاعلامية التي حصلت بسبب اعلان تعاقد مع بيب اثرت كثيرا علي استقراره و تشلسي مورينيو كان عنده نزاع داخلي و خيانة كبيره ما بين اللاعبين و المدرب و ليفر و ارسنال اصلا ليسا من ضمن قائمة فرق التي تنافس عدوري اصلا و ثانيا قبل موسمين قلت لكم بيب بعد مجيئه لازم ان يغير 14 او اكثر من اللاعبين في التشكيلة نظرا لكبر عمرهم او مستواهم و... يعني اذا كلامكم صحيح و اللاعبين كانوا جيدين الان فينهم و في اي فريق يلعبون ؟؟!! جيبوا لي لاعب واحد و بيب طرده و كان الان لاعب استثنايي او حتي جيد ؟؟!! لاعبين امثال نصري و سانيا و مانغالا و كليتشي و نافاس و هارت و زاباليتا و كابايرو و كولاروف و بوني و ديميكليس و فرناندو و حتي تورة و ... يعني لاعبين كانوا في مستوي عادي او في اخر عمرهم الكروي و ثالثا لا ننسي الان عقود اللاعبين صعدت بشكل غير طبيعي جدا تصوروا فان ديك استخدم باكثر من 85 مليونا و رابعا هل مورينيو صرف اقل من غوارديولا ؟؟!! هل في بداية الموسم كنا نتصور ان ساني يصبح احسن من رشفورد ؟؟ او دي بروينه احسن من بوغبا ؟؟ او جيسوس احسن من لوكاكو ؟؟! او ادرسون احسن من دي خيا ؟؟!! او غوندوغان احسن من ماتا او استرلينغ احسن من فالنسيا او ديلف احسن من يونج...ارجعوا جميع الخطوط و جميع اللاعبين في سيتي و يونايتد هل تشاهدون لاعب كان احسن من نظيره في اليونايتد في بداية الموسم و خامسا لا تنسون مورينيو كان لديه صلاح و ديبروينه و لوكاكو في تشلسي و لم يعطيهم اي فرصه و عقودهم كانت خفيفه جدا لكن الان

ريال مدريد

ريال مدريد

16 نيسـان 2018 الساعة 12:36

ليس تقليلا من شان المدرب الفذ ولكن اي فرق قام المدرب بتدريبهم البارسا والبايرن والسيتي . هم فرق القمة دائماً . والسيتي صرف أموال كثيرة وماذال يبحث عن صرف المزيد في شراء اللاعبين . لانه كلّف تدريب تلك الفرق من احل الفوز بدوري الأبطال وليس الدوري المحلي . وحتما اذا قام بتدريب فرق التي تقبع في وسط ترتيب الدوري الإنكليزي فلن يستطيع احتلال إنكلترا . يخرب بيت كذبكم يا عربية سبورت . احتلال مرة وحدة !!!!

برازيلي من الزمن الجميل

برازيلي من الزمن الجميل

16 نيسـان 2018 الساعة 10:48

رانيري في ثلاث مواسم مع ليستر لم يقم بصرف ولا حتى ٢٠٠ مليون وحقق الدوري الانجليزي كونتي في اول موسم له لم يصرف الا قرابة ١٥٠ مليون وحقق الدوري جوارديولا في سنتين صرف أكثر من ٧٠٠ مليون وحقق اادوري (لا تعليق أكثر)

مقالات ذات صلة

غوارديولا يحتل الإنجليز!

إقرأ الآن

انقلاب في "قلب" الزمالك خوفًا من فضيحة الأهلي

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج