آراء

ريال مدريد يُقصي إسبانيا من كأس العالم ويجدد مجازفته القديمة

نشر في الثلاثاء 12 حزيران 2018 18:33

هل أصاب ريال مدريد بإعلانه التوقيع مع لوبيتيغوي؟

انتهت الحكاية وكشف ريال مدريد عن اسم المدرب الذي لم تتوقعه أي صحيفة بعد أن عين جولين لوبيتيغوي قائداً للفريق اعتباراً من بداية الموسم الجديد.



التاريخ القريب يقول أن كل المدربين الذين حددوا وجهة جديدة بعد بطولة قارية أو عالمية لم ينجحوا بتحقيق البطولات كما حدث مع كونتي 2016 وبالغالب بلغ الأمر لسقوط صادم لذا يمكن القول أن تعيين لوبيتيغوي يمثل ضربة لمشروع إسبانيا بالتتويج بكأس العالم.


المشكلة الكبرى هي توقيت الإعلان حيث اختار ريال مدريد الكشف عن صفقته هذه قبل بداية كأس العالم بيومين فقط ونظراً لأن رحيل زيدان كان أساساً أمر مفاجئ فيمكننا بالتالي معرفة أن المدرب كان يتولى بالأيام الماضية مهمة المفاوضات لتحديد الخطوة المستقبلية وهو بالتأكيد سيشتته عن المنتخب.


التشتيت الأكبر سيحدث بعد الآن فكل خطوة للمدرب ستكون محسوبة خاصة بالنسبة للصحف الإسبانية ومع كل تصرف سيكون هناك سؤال حول ما إذا كان هذا المدرب يناسب ريال مدريد بالتالي سيصبح الضغط أكبر بكثير عليه.



كل هذا دون أن نتحدث عن تأثير هذا الإعلان على اللاعبين الذين سيعرفون أن رحلة مدربهم الحالي لن تمتد لأكثر من شهر وهذا بالتأكيد سيؤثر على علاقتهم به على عكس لاعبي ريال مدريد الإسبان الذين فضلهم لوبيتيغوي سلفاً على الآخرين مع استبعاد رباعي تشيلسي إضافة لسيرجي روبيرتو مقابل ضم 3 لاعبين لا يتواجدون بشكل مستمر بتشكيلة الريال.


آخر مرة عين فيها ريال مدريد مدرباً سابقاً لإسبانيا كانت عام 2004 حين جاء بكاماتشو الذي قاد إسبانيا لربع نهائي مونديال 2002 لكن النتيجة كانت كارثية للغاية فلاعب الميرينغي السابق انتهت رحلته سريعاً بعد بداية الموسم بشهر واحد تقريباً.


خطر التعرض لذات المشكلة قد يلاحق الريال خاصة وأن لوبيتيغوي لم يخُض بعد تجارب كبيرة على صعيد الأندية حيث بقي بين عامَي 2010 و2014 بمنتخبات القواعد بإسبانيا قبل أن يتولى تدريب بورتو دون أن يحقق أي إنجاز مع الأخير.


اقرأ أيضاً...أبرزهم مانشستر سيتي.. الأندية الأكثر تضررًا من كأس العالم


بالوقت الذي جاء فيه مدرب عمره 51 عاماً كي يخوض أولى التجارب الكبرى بمسيرته وقبل أيام من بدء هذه التجربة اختار التفكير بالمستقبل فذهب لمفاوضة ريال مدريد والتوقيع معه فهل هذه هي الخطوة المناسبة لطموح المدرب مع منتخب إسبانيا؟ وهل أصاب ريال مدريد بخياره؟

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

1 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
abomajd

abomajd

12 حزيران 2018 الساعة 22:14

بعد المقال الذي كتبه هذا العاهة أصبحت متفائلا بالمدرب .... لأن من يتابع مقالات هذا العاهة يجد أن الامور تحدث دائما عكس ما يحلل . وهذا إن دل على شئ فهو يدل على سطحيته وعدم المامه بكرة القدم(انسب عمل لك تقديرا لمستويات تحليلك يا سيد سكر هو ان تكون مسؤول حكومي رفيع المستوى في احد البلدان العربية وبيسلموك قسم التحليل و التخطيط )

ريال مدريد يُقصي إسبانيا من كأس العالم ويجدد مجازفته القديمة

إقرأ الآن

محمد نصر: لن أرد على شلبي حفاظًا على سنوات العمل معًا

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج