آراء

من رحم المونديال يُولد النجوم.. لاعبو المستقبل بروسيا 2018

نشر في الأربعاء 13 حزيران 2018 15:59


شهادات ميلاد لهؤلاء..


تُعد بطولة كأس العالم لكرة القدم فرصة لا تعُوض من أجل إظهار وتسويق اللاعب لنفسه بالشكل الأمثل أمام أعين الملايين من المشجعين، والمئات من مستكشفي وإداريي الأندية، فكم من مونديال برزت به أسماء عديدة أصبحت فيما بعد أحد نجوم اللعبة، زيدان 1998، خاميس رودريغيز 2014 على سبيل المثال.

ولادة النجوم بكأس العالم لربما هي أفضل ما يمكن يحدث لأي لاعب، لذا سيكون من الأولويات الحرص على الظهور بأفضل حُلّة، لحظات ستُخلد في التاريخ فيما بعد، كتلك التي رفع بيليه من خلالها كأس العالم بالسويد 1958 مُسجلًا هدفين بالنهائي الذي جمعه بأصحاب الأرض، وعمره لم يتعد 18 عامًا آنذاك.

الصبي بيليه يبكي أثناء احتفالات منتخب بلاده بالفوز بمونديال السويد 1958 بعدما سجل في النهائي مرتين

بنسخة روسيا 2018، وضعنا نصب أعيننا العديد من اللاعبين المُنتظر تألقهم وظهورهم بشكل لافت، مُقدّمين أوراق اعتمادهم كنجوم مستقبليين للعبة، أو بالأحرى قد نلجأ لاستخدام مصطلح "ولادة نجوم روسيا 2018"..


- سيرجي ميلينوكفيتش سافيتش


 

أضحى الدولي الصربي أحد أفضل لاعبي الأراضي الوسطى بعالم كرة القدم هذه الفترة، مُقدمًا مردودًا غير متوقعًا رفقة لاتسيو هذا الموسم، بعدما عهد المدرب الشاب سيموني إنزاغي إليه بأدوار غير تحفظية وأكثر تحررًا (بخطة 3-5-2) عمّا كان الأمر عليه مع المدرب السابق ستيفانو بيولي، فانفجر سافيتش وسجّل 14 هدفًا وصنع 9 آخرى.

 ما يُميزه حقًا هو تعدد المهام والمراكز فلعب تقريبًا بكل مراكز الوسط هذا الموسم، لديه نجاعة هجومية خُرافية تجعله دائمًا قريبًا من مناطق الخصوم، إضافة لقدراته البدنية التي أكسبته ميزة الفوز بالثنائيات أرضية كانت أو هوائية، مُمرر رائع ويصوب بإتقان، مع عمره الذي يبلغ 23 عامًا، عوامل جعلت منه نجمًا قابلًا للانفجار مُستحقًا لقب "الخبير" الذي أُطلق عليه.

سيرجي مُحتفلًا بأحد أهدافه مع لاتسيو الموسم الماضي 2017-2018

 من المُنتظر أن يُشكّل سافيتش مع ماتيتش وميليجوفيتش ثلاثي وسط الصرب في المونديال الأول له، قيمة اللاعب السوقية وصلت إلى 90 مليون يورو وفق الإحصائيات، لكن رئيس البيانكوسيليستي كلاوديو لوتيتو قال أنه مبلغ ضئيل مقارنة بإمكانات لاعبه الذي اشتراه صيف 2015 من جنك البلجيكي بـ 18 مليون فقط، اللاعب المولود بإسبانيا من لاعب كرة قدم ولاعبه كرة سلة، وُجهِت إليه الدعوة من قبل الاتحاد الصربي لتمثيل المنتخب في مباراة ودية ضد الصين بالعاشر من نوفمبر بالعام المنُجلي، خشية تحركات الإسبان.



- جونسالو غيديش



خطف جناح فالنسيا الإسباني والمُعار من باريس سان جيرمان الفرنسي، الإنظار بشدة بعد تألقه اللافت بالليغا هذا الموسم، خرّيج أكاديمية بنفيكا والبالغ من العمر 21 عامًا لم يتوان عن الإبهار بفضل مهاراته ومراوغاته الرائعة، فظهر بشكل لا يُصدق رُغم صغر عمره الذي لم يشكل عائقًا أمام بروز نجمه كأحد أفضل لاعبي الدوري الإسباني هذا الموسم مع دعوة منطقية من المدرب فيرناندو سانتوس لقائمة البرتغال في مونديال روسيا.

هدّف غيديش في ست مناسبات وصنع 11 هدفًا لزملائه، يمتاز بالسرعة سواء في التحول للهجوم أو الارتداد للدفاع، يشبه كثيرًا كريستيانو رونالدو في بداياته مع لشبونه وهي المقارنة التي رمت إليها الصحافة البرتغالية وقال اللاعب نفسه عنها أنها لا تهمه، لربما ثقته بنفسه ورغبته بتكوين شخصية مُنفصلة بعيدًا عن المقارنات هي العلة، فمن المعروف عنه أنه غير مُلهم بالموضة والوشوم وغيره من المظاهر، يُفضّل المكوث خارج الكادر.


غيديش يحتفل بأحد أهدافه الموسم الماضي 2017-2018

الظهور الأول لغيديش رفقة المنتخب البرتغالي كان بتاريخ الرابع عشر من نوفمبر 2015، ضد روسيا بمدينة كراسنودار حيث أصبح أول لاعب يخوض مباراته الدولية الأولى بعمر الـ 18 بعد رونالدو، أيضًا هو أصغر لاعب برتغالي يسجل في مرحلة المجموعات من دوري الأبطال (موسم 2016 مع بنفيكا ضد أتلتكو مدريد)، من المُنتظر أن يحظى بالفرصة في مونديال روسيا رُغم أنه ليس قطعة أساسية، وقد ينتقل إلى أحد كبار القارة لصعوبة احتفاظ فالنسيا به، ويتصدر المشهد مانشستر يونايتد الذي تربطه علاقة قوية مع وكيل أعماله خورخي مينديش.


إقرأ أيضًا..

- مُجنَّسون نادمون.. الحرمان من كأس العالم!

- 10 مؤشرات تاريخية تُحدد بطل كأس العالم

- محطات تاريخية للعرب في كأس العالم


- كريستيان بافون



لم أجد لقبًا أفضل من "صديق ميسي الجديد" لإطلاقه على بافون، الذي عُرف بالثناء عليه من قِبل النجم الأوحد للكرة الأرجنتينية ليونيل ميسي، كريستيان تخرّج من مدرسة تاليريس كوردوبا المحلية لكرة القدم عام 2014 قبل أن يشد الرحال بمبلغ (1.17 مليون يورو) إلى بوكاجونيورز الذي أرسى معه دعائم إمكاناته وكوّن شخصية فريدة تشابهت في العنفوان مع التشيلي أليكسيس سانشيز، لدرجة قول أحد الصحفيين أن بافون كمّن يرتدي دلوًا فوق رأسه، كناية عن المجهود الجبار والركض المتواصل.

بافون (22 عامًا) يميل للعب بالجناح الأيمن، قدمه اليُمنى تمتلك تصويبات قاتلة، من نوعية اللاعبين الذين يحبذون توسعة الملعب واللعب بجانب الخط ومن ثم الانقضاض والدخول للعمق -كأريين روبين مثلًا- مُحب للمرواغات بشكل لا يُصدق وهو ما جعله على النقيض مُنهيًا سيئًا للهجمات، الأمر الذي حوّله إلى صانع ألعاب بدرجة أكبر من المهاجم.. "أحلم بصناعة هدف لليونيل ميسي" هذا ما قاله بافون قبل عام من الآن.


 وبالفعل تمكن من تحقيق حلمه بمباراة هاييتي الودية الشهر الفائت، "بافون يمنحنا أشياء مختلفة عن الآخرين، هو سريع ويصنع الفارق" هكذا عقّب ميسي حول بافون الذي ساعد فريقه بوكاجونيورز على الفوز بلقب الدوري عبر تسجيله 7 أهداف وصناعته لـ 17 طيلة الموسم، ومع استبعاد مانويل لانزيني المُصاب فإن الفرصة مواتية للعب كأساسي مع الألبي سيليستي، لا سيما بعد تصريح المدرب سامباولي "بافون يمتلك تواصل رائع مع ميسي".



- أمين حارث



"إنه اختيار من أعماق قلبي، أنا أتحدث العربية، رغم أنني نشأت في فرنسا إلا أن المغرب كان دومًا جزء مني" كانت هذه كلمات نجم شالكه الألماني والذي توّج مؤخرًا بجائزة أفضل لاعب صاعد في البوندزليغا، عقب اختياره رسميًا تمثيل بلد أبويه (من الدار البيضاء) عوضًا عن فرنسا.


خرّيج مدرسة نانت الفرنسي، والذي يبلغ من العُمر 20 عامًا، كان قد تدرج في الفئات العمرية للمنتخب الفرنسي وفاز معه ببطولة أمم أوروبا لأقل من 19 عامًا في 2016، إلا أنه وجد اختيار العاطفة هو الطاغي حيث أقرّ برغبته بحمل ألوان المغرب في سبتمبر الماضي وسرعان ما وجه إليه المدرب هيرفي رينار دعوة لمباراة الجابون بتصفيات المونديال، وكانت بتاريخ 7 أكتوبر 2017 (بعدها بشهر واحد- سرعة في الاستجابة).. قبل أن يستدعيه لقائمة المونديال النهائية.

أمين حارث أفضل لاعب شاب للموسم الماضي في الدوري الألماني

أهم ما يُميز أمين هو المراوغة والمرور بشتى الطرق من المدافعين، بأسلوب أشبه بالبرازيلي نيمار، حيث يجمع بين السرعة والمهارة في آن واحد، يستطيع اللعب بكل مراكز الوسط الهجومي (جناح أيسر – أيمن – صانع ألعاب)، الفضل يرجع لمدربه تيديسكو الذي أعطاه حرية أكبر في التحرك بخطة (3-4-2-1) وهو ما ساعد على بروز موهبته، وسجّل اللاعب المغربي 3 أهداف وصنع 7 أخرى الموسم المُنجلي، أمين على مشارف فرصة ذهبية للمشاركة بالمونديال فطريقة لعبه مناسبة تمامًا لما يخطط له رينار، ويعتبره النُقّاد مستقبل الكرة المغربية.



- بنيامين بافارد



هو أحد مفاجآت قائمة ديدية ديشامب لكأس العالم، اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا قدّم موسمًا طيبًا للغاية رفقة ناديه شتوتغارت الألماني وساهم في صعوده للبوندزليغا وبقائه أيضًا بعدما خاض كل المباريات، استدعاء بافارد في الأساس جاء بعد إصابة مُدافع الديكة جابريل سيديبي، حيث لعب أول مباراة دولية ضد ويلز بنوفمبر الماضي وأبلى بلاء حسنًا بمركز الظهير الأيمن وهو ما جعل الصحافة الفرنسية تطلق عليه "ليليان تورام الجديد".

بافارد يرتقي ويضرب الكرة قبل ليفاندوفسكي من مباراة بايرن ميونيخ وشتوتغارت الموسم الماضي بالبوندزليغا

ما يجعل بافارد ورقة رابحة بالفعل هو تعدد خصاله ومراكزه، فهو يجيد اللعب كقلب دفاع، ظهير أيمن، ووسط ميدان دفاعي واشترك الموسم الفائت مع شتوتغارت بالمراكز الثلاثة رفقة المدرب الجديد تايفون كوركوت، يمتاز خرّيج مدرسة ليل بالقوة البدنية وكسب الثنائيات بالطرق السلسة (لا يلجأ للعنف)، الاحتفاظ بالكرة والخروج من الضغط هو أحد سماته، إلا انه يُعاب عليه السرعة في اتخاذ بعض القرارت.



- ألفارو أودريوزولا



"مصائب قوم عند قوم فوائد".. فإصابة ظهير ريال مدريد داني كارفخال بالمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا ضد ليفربول الإنكليزي، جاءت بشرى سارة للشاب الباسكي والذي استحق مكانة في تشكيل اللاروخا بالمونديال الروسي، بعد مشوار رائع بالليغا هذا الموسم مع ريال سوسيداد، كُلل باستدعاء من المُدرب لوبوتيغي وعلى حساب أسماء كبيرة كسيرجي روبيرتو ظهير برشلونة، وهيكتور بيليرين ظهير أرسنال.


أودريوزولا والبالغ من العُمر 22 عامًا، ساهم بخمسة أهداف هذا الموسم مع فريقه، إلا أن قيمته الحقيقة أبعد من مجرد التهديف أو الصناعة، فهو مُمرر ومُراوغ جيد، يتحرك بدون كرة ويقوم بالوجبات الهجومية والدفاعية على حد سواء، يعيبه فقط الاندفاع الغير محسوب للأمام والذي سيتلاشى مع اكتساب الخبرات.


هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
من رحم المونديال يُولد النجوم.. لاعبو المستقبل بروسيا 2018

إقرأ الآن

سولاري سيحصل على خط دفاع جديد بعد التوقف الدولي!

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج