آراء

أبرز 5 لاعبين استغلوا كأس العالم لتدعيم موقفهم مع أنديتهم

نشر في الخميس 5 تـمـوز 2018 12:05

نجوم ربما عانت قبل المونديال مع فرقها.. لكن تألقها عزز استمرارها.

تسطع هذه الأيام شمس كأس العالم على محبي كرة القدم، الذين يتابعون بشغف المباريات ونتائجها، والمنتخبات الذين يشجعونها، ولكن هناك أيضًا نجوم فرقها الذين يتابعونهم عن كثب، للإطمئنان على مردودهم في المونديال.


اقرأ ايضًا.. ماذا لو استخدمت تقنية الفيديو في نسخ سابقة من كأس العالم.. من سيستفيد؟




وحقيقة فإن التواجد بالمونديال هو فرصة يتمناها أي لاعب على وجه كوكب كرة القدم، ولكنه بات فرصة عظيمة لهؤلاء اللاعبين الذين كانوا يعانون من ضبابية مع فرقهم قبل مشاركتهم المونديالية، حتى يعززوا من موقفهم ايجابًا مع فرقهم ومدربيهم.

وقد استغل بالفعل ذلك الأمر عددا من اللاعبين، ونجحوا في تدعيم موقفهم مع فرقهم، وتغيير النظرة ربما الغير تقديرية لهم بالقدر الكافي من قبل، عبر تألقهم مع منتخبات بلادهم، فقد كانوا في أمس الحاجة لهذه الفرصة، واغتنموها بشكل رائع، وسنذكر أبرز 5 لاعبين استغلوا المونديال لتعزيز موقفهم مع فرقهم.


1- ياري مينا.. المدافع الكولومبي الدوليّ، عانى قبل المونديال من شبح استغناء فريقه برشلونة عن خدماته، سواء بصفة نهائية، أو على سبيل الإعارة المؤقتة، بسبب عدم الاقتناع بمردوده الفني، وحاجته لاكتساب المزيد من الخبرات، ومشاكل ادارية أخرى، تتعلق بعدم حصوله على جنسية أوروبية تمكن البرسا من استغلال المراكز الـ3 المتاحين لكل فريق إسباني من خارج دول الاتحاد الأوروبي، من أجل ضم نجوم هجومية تفيد الفريق، لكن بعد تألقه رفقة اللوس كافيتيروس بالمونديال، وقيامه بدور المنقذ لفريقه، عبر أهدافه الرأسية الحاسمة، فمن الصعب خروجه من كامب نو.

2- جون ستونز.. المدافع الإنجليزي الدوليّ، ولاعب فريق مانشستر سيتي، عانى بالموسم الماضي من التهميش، وندرة المشاركة، وفي حال مشاركته كان يتلقى انتقادات فنية جمة، وزاد الأمر وطأة بعد مشاركة القائد كومباني وعودته من الاصابة، لكن تألقه وتسجيله أهدافا بالمونديال مع الأسود الثلاث، يجعل من تواجده على دكة البدلاء السيتيزنز أمرا مستبعدا.

3- كوتينهو.. لاعب وسط الميدان البرازيلي الدوليّ، ولاعب فريق برشلونة، بالرغم من كونه صاحب لقب أغلى صفقة في تاريخ الفريق الكتالوني، لكن منذ انضمامه في الميركاتو الشتوي الفائت، وهو محل تشكيك في قدرته على النجاح والانصهار ضمن بوتقة البرسا، حيث طالته أسهم عدم الاندماج مع الفريق، وتقديم مردود أقل مما كان عليه مع فريق السابق ليفربول، ولكن بعد مردوده المبهر صحبة السليساو بالمونديال، فقد أخرس كل حملات التشكيك في قدراته وكونه واحدا من أفضل اللاعبين بالعالم في مركزه.

4- نافاس.. حارس المرمى الكوستاريكي الدوليّ، ولاعب فريق ريال مدريد، انصبت كل الأخبار منذ نهاية الموسم على أن الفريق الملكي بصدد التعاقد مع حارس مرمى جديد، وتباينت الترشيحات ما بين كورتوا، أليسون باكير، دي خيا، والأخير تحديدا زادت أسهمه للانتقال الى الميرينغي، بعدما تولى المدرب السابق للا فوريا روخا، الإسباني لوبتيغي مهمة تدريب الفريق المدريدي، ولكن بعد مردوده الرائع مع منتخب بلاده، خاصة في مباراة البرازيل، فمن المتوقع أن يستمر مع اللوس بلانكوس للموسم المقبل.

5- راكتيتش.. لاعب وسط الميدان الكرواتي الدوليّ، ولاعب فريق برشلونة، كان من اللاعبين الذين اتهمهم النقاد والجمهور، بمردوده المتذبذب مع البرسا خاصة في نهاية الموسم، ودارت شائعات عن قرب رحيله الى يوفنتوس، بسبب تقدم عمره، ولكن ما قدمه بالمونديال يجعل من الصعب التفكير في رحيله عن كامب نو بأية حال.


هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
أبرز 5 لاعبين استغلوا كأس العالم لتدعيم موقفهم مع أنديتهم

إقرأ الآن

مدافع ليفربول يكشف سبب عدم احتفال محمد صلاح بالأهداف

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج