آراء

إنجلترا وكرواتيا.. الفريق الأفضل من يملك أطراف قوية

نشر في الأربعاء 11 تـمـوز 2018 23:18

مباراة مثيرة بين إنجلترا وكرواتيا. 

بدأ ساوثجيت بخطته المفضلة، 3-5-2 من دون أي تعديل، بتمركز ستونز، مجواير، ووالكر بالخلف، وفتح الأطراف بواسطة تريبييه ويونج، مع دعم الوسط بالثلاثي هندرسون، آلي، ولينجارد، وفي الهجوم رحيم ستيرلينج وهاري كين. وتلعب إنجلترا بطريقة متوازنة بين الهجوم والدفاع، مع الاعتماد على الكرات الثابتة في التهديف. 

أما زلاتكو داليتش فذهب إلى خطة 4-3-3، بتواجد بروزوفيتش كمحور ارتكاز أمام فرساليكو، فيدال، لوفرين، وسترينتش، وفي الوسط الهجومي كلا من راكيتتش ومودريتش، مع تمركز ريبيتش على اليمين، وبيرسيتش يسارا، وفي المقدمة ماندزوكيتش. ويميل الكروات إلى إغلاق مناطقهم جيدا، واللجوء إلى لعبة التمرير بالمنتصف، للهروب من ضغط المنافس. 


- تفوق إنجليزي 

دخل الإنجليز في الأجواء سريعا بهدف مبكر، بعد تسديد تريبييه كرة قوية سكنت شباك سوباسيتش في أول الدقائق، ليتفوق الفريق بشكل واضح خلال البدايات، من خلال التنظيم الدفاعي وملأ الفراغات بين الوسط والهجوم. ونجح الثنائي ستيرلينج ولينجارد في استلام الكرات خلف بروزفيتش، واستغلال المنطقة الواقعة بين ارتكاز كرواتيا ودفاعها. 

فعل منتخب الأسود الثلاثة كل شيء، خصوصا مع وجود فراغات واضحة خلف وسط كرواتيا، نتيجة سوء حالة مودريتش وراكيتتش في الضغط، مما جعل ثنائي الأجنحة في حالة صعبة، ليعود الهجوم الكرواتي للخلف في حالة الدفاع، وتصل إنجلترا في أكثر من مناسبة، لكن رعونة ستيرلينج وكين ولينجارد كانت بالمرصاد لهدف آخر، من أجل إنهاء المباراة مبكرا. 



- عودة كرواتية 

عدل داليتش سريعا من أوراقه بين الشوطين، بتحول ريبيتش إلى اليسار بالتبادل مع بيرسيتش السيء دفاعيا، والذي سمح لتريبييه بالصعود كما يريد بالشوط الأول. ونجح ريبيتش في إعادة فريقه إلى المباراة، بتحركاته الذكية وسرعته الواضحة، ليستغل الفراغ بين تريبييه ووالكر، ويبدأ في شن الهجمات الكرواتية أسفل الأطراف. 

تراجعت إنجلترا للخلف دون مبرر، وتأخر ساوثجيت كثيرا في الرد، خصوصا مع انخفاض مستوى ستيرلينج وكين، وعدم قيامها بالضغط على دفاع كرواتيا، ليصعد الظهيران إلى الهجوم دون مشاكل، خصوصا فرساليكو الذي وجد الطريق مفتوحا أمامه، مع مساندة واضحة من مودريتش وبيرسيتش على اليمين. 

شنت كرواتيا هجمات عديدة من الأطراف، مع عدم وجود جناح صريح في الخطة الإنجليزية، ليصل فريق داليتش إلى المرمى في أكثر من محاولة، حتى نجح بيرسيتش في التوغل داخل منطقة الجزاء، وتحويل عرضية فرساليكو إلى هدف في مرمى بيكفورد، لتصبح المباراة سجالا بين الفريقين. 


# التغييرات 

تدخل ساوثجيت بعد فشل فريقه في الحفاظ على التقدم، ليشرك راشفورد مكان رحيم، من أجل ميل لاعب اليونايتد إلى الجناح، وإجبار فرساليكو على التراجع بعض الشيء، ثم دخل روز بدلا من يونج لتنشيط الطرف الأيسر هجوميا، مع مشاركة داير مكان هندسون. أما داليتش فدفع بالظهير بيفارتش مكان ستيرنتش، ثم كراماريتش بدلا من ريبيتش، لتقوية الهجوم بدماء جديدة.

كانت كرواتيا الطرف الأفضل في الأوقات الإضافية، مع تراجع الإنجليز وفشلهم في تطبيق الضغط، حتى نجح ماريو ماندزوكيتش في تحقيق هدف الفوز، والصعود بفريقه إلى نهائي كأس العالم.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
إنجلترا وكرواتيا.. الفريق الأفضل من يملك أطراف قوية

إقرأ الآن

نجم ريال مدريد القادم يختار رقمه

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج