آراء

نظرة ألمانية: أندية البوندسليغا تترقب بشغف نهاية ميركاتو إنجلترا لبدء سوق جديد

نشر في الخميس 9 آب 2018 14:48

فقرة أسبوعية خاصة لتناول قضايا تهم الشارع الرياضي الألماني وبإمكانكم متابعة موضوع جديد كل خميس

يترقب العالم انتهاء فترة الانتقالات بإنجلترا خلال الساعات القليلة المقبلة لكن بالنسبة للأندية الألمانية والإسبانية والإيطالية وربما حتى الفرنسية قد يبدو الأمر مختلفاً حيث سيخرج اليوم العملاق الأكبر من سوق الانتقالات تاركاً الفرصة لبدء سوق متكافئ جديد فكيف سينعكس الأمر على ميركاتو الألمان؟


بداية الحكاية:

سوق مخيب حتى الآن:


مرة أخرى غابت الأرقام الكبيرة عن التعاقدات الألمانية ووحده دورتموند حلّق بعيداً بدفع 73 مليون يورو بالسوق مقابل حصوله على 48,4 مليون يورو في حين يأتي لايبزيغ بالمركز الثاني بحصيلة 43 مليون يورو حتى الآن متفوقاً بفارق ضئيل على فولفسبورغ أما بايرن فيبدو خارج السباق حتى اللحظة مع إتمامه صفقة مجانية بضم غوريتسكا وأخرى مقابل 10 مليون يورو لن يسري مفعولها إلا ببداية العام المقبل.


هذه الأرقام تبدو متواضعة للغاية إذا ما تمت مقارنتها مع ما يتم صرفه بأصغر الأندية الإنجليزية فإمكانيات الأندية الألمانية مالياً مازالت غير قابلة للمقارنة بنظيرتها بإنجلترا حتى الكبار لا تتجاوز قيمة انتقالات اللاعب فيهم حد 30 مليون يورو بوقت بتنا نشاهد فيه هذا الرقم بفرق الوسط ببطولات أخرى.


نقطة تحول:

النهاية تعني الراحة:


خلال المواسم الماضية سيطرت الأندية الإنجليزية على مشاريع ضم مواهب البوندسليغا وتنوع الأمر بين مانشستر سيتي وليفربول وارسنال بالدرجة الأولى ومع قرب انتهاء سوق إنجلترا فإن أندية ألمانيا ستتخلص من الهم الأكبر وتعلن بالغالب عن تمكنها من الحفاظ على شبابها.


ظهر اليوم الخميس خرج المدير الرياضي لليفركوزن رودي فولر بتصريح يشبه بيان الانتصار مؤكداً أن ناديه لم يتلقَ أي عرض للتخلي عن بايلي أو براندت من إنجلترا مشيراً بالتالي لقرب الحفاظ على أهم موهوبيه ومؤكداً أهمية انتهاء سوق إنجلترا من أجل إتمام هذا المشروع.


نقطة نجاح:

الثبات بعض الشيء:



عانت أندية البوندسليغا من الخسارة المستمرة لمواهبها بالسنوات الماضية وتحديداً بوروسيا دورتموند الذي قد يدخل الموسم الجديد بأفضل حلة ممكنة بعد تمكنه من الحفاظ على بوليسيتش وسانتشو وفيليب وتدعيم الفريق بلاعبين مفيدين مثل فيتسيل وديلايني وديالو رغم رحيل سوكراتيس الذي تم تعويضه بصفقات دفاعية جيدة.


ذات الحال ينطبق على ليفركوزن الذي سينجح بعد الآن بإغلاق صفحة الماضي والتفكير لموسم يستفيد مرة أخرى من مجموعة شباب واعدة للغاية عدا عن إمكانية دخول السوق والبحث عن لاعبين جيدين.


تطور القضية:

تغير بأرقام السوق بعد الآن:

حالما يغادر الإنجليز حسابات الانتقال ستكون الفرصة متاحة أمام الجميع لدخول سوق متوازن فالأندية التي كانت تطلب أرقاماً كبيرة ستدرك أن القوة المالية الأكبر انسحبت من السوق وبالتالي فإن إتمام بيع أي لاعب سيتطلب تخفيضاً ملحوظاً بالسعر عدا عن تقليل خيارات الانتقال بشكل واضح.


هذا الأمر قد يخلق سوقاً جديدة خاصة للاعبين الراغبين بمغادرة أنديتهم مقابل أي ثمن خلال هذا الصيف بالتالي قد نشاهد صراعاً عادلاً بين الألمان والإسبان والطليان قد ينتهي ربما على تسجيل العديد من الصفقات المميزة خلال الأيام الأخيرة.


مجرد رأي:

الأنظمة ضرورية للتغيير:

لحسن حظ باقي أندية أوروبا أن سوق انتقالات إنجلترا ستنتهي اليوم وإلا فإن الترقب والخوف من "البعبع" كان سيستمر ربما حتى نهاية الشهر لكن استمرار الأمور على ما هي عليه ليس ممكناً ولابد من التحرك لتغيير الأنظمة بصورة تسمح لأندية البوندسليغا للظهور بشكل أقوى.


اقرأ أيضاً...ما سبب اختيار أسماء الدوريات الكبرى؟ ولماذا يتم تغييرها؟


التغيير بات معروفاً وواضحاً ومرتبطاً بإلغاء قاعدة "50+1%" وهو ما سيسمح بدخول الملّاك للأندية إضافة لضرورة البحث عن طرق تسويق جديدة للدوري بعد أن أثرت هيمنة بايرن على هذا الأمر.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
نظرة ألمانية: أندية البوندسليغا تترقب بشغف نهاية ميركاتو إنجلترا لبدء سوق جديد

إقرأ الآن

مورينيو وإبراهيموفيتش.. فشل جديد في مدريد!

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج