ألعاب إلكترونية

جيم باور سڨن تتوّج الرابح لهذا العام ببطولة ماسترز أمل الشعوب

نشر في الإثنين 3 أيلول 2018 19:24

ميلان يحصد لقب ماسترز أمل الشعوب لأول مرة!

 أعلنت جيم باور سڨن، الشركة العربية المتخصصة في مجال نشر وتطوير الألعاب الالكترونية، مؤخرًا، تتويجها اللاعب ميلان ببطولة ماسترز أمل الشعوب بنسختها الثالثة، بعد تفوقه على نظيره اللاعب Italy في اللحظات الأخيرة.


اقرأ أيضًا، Valve تعلن العودة من جديد لتطوير الألعاب


وجاء هذا الفوز التاريخي بعد سلسلة من المبارزات الحاسمة، التي استمرت على مدار 3 أسابيع متتالية، ليُمنح اللاعب "ميلان" جائزة مادية قدرها 5000 دولار أمريكيّ إلى جانب لقب دائم مميز في اللعبة، فضلًا عن جائزة رمزيّة خاصة تمنحها الشركة لحامل اللقب كل عام. 

وفي تصريح خاص ليورو سبورت العربية، تحدث ميلان عن تجربته الأولى في ماسترز أمل الشعوب، قائلًا: " لم تكن المنافسة سهلة على الإطلاق، لقد تمرنت كثيرًا وحضّرت نفسي جيدًا قبل بدء كل مباراة، واضعًا احتمالًا متساويًا للخسارة والفوز، وقد شهِدت هزيمة منافسين أقوياء في مراحل مبكرة، لكن إصراري وثقتي بنفسي دفعاني للاستمرار في البطولة، خاصة وأنّني لطالما علمت أنني سأكون الرقم الصعب".


وشهِدت بطولة ماسترز أمل الشعوب ظهور أبطال جدد، وهو ما يعكس تحسن أداء بعض اللاعبين، وسط غياب لاعبين آخرين وتراجع أداء بعضهم، لتصعب معه مهمة تخمين الرابح في المنافسات، التي تصاعدت في وتيرتها، وفرضّت على جميع اللاعبين البحث عن تكتيكات قتالية مختلفة تضمن استمرارهم في المنافسة.

وتجمع بطولة ماسترز أمل الشعوب، عادة، اللاعبين العرب من كافة أنحاء العالم، ضمن ساحة افتراضية واحدة، يستعرض فيها اللاعبون المحترفون مهاراتهم القتاليّة، فيما يتميز هذا الموسم عن غيره من المواسم، بارتفاع وتيرة التحدي ووصولها لأعلى مستوياتها، نتيجة ازدياد أعداد اللاعبين بعد دمج السيرفرين وجمعهم في سيرفر واحد.

وحظيت مواجهات هذه البطولة بنسب مشاهدة عالية نسبيًا مقارنة بالنسخة السابقة، حيث سجّلت المباراة النهائية أعلى نسبة مشاهدة بين اللاعبين، في حين حصدت مباريات الدور النصف النهائيّ على نسب متابعة متفاوتة، كذلك الأمر بالنسبة للدوريات السابقة، حيث يهتم اللاعبون بمشاهدة تفاصيل تلك المنافسات لاكتشاف طرق قتالية جديدة تساعدهم في تطوير أساليبهم الخاصة، في حين ينتظرون المباريات النهائيّة لمعرفة مدى دقة تخميناتهم.

وتؤكد الأرقام الأخيرة الصادرة عن موقع Statista العالمي، أن عدد المتابعين لبطولات الألعاب الإلكترونية بلغ 143 مليون متابع خلال عام 2017، ومن المتوقع أن يقفز هذا الرقم إلى 250 مليون مشاهد حتى نهاية 2021.
وتُعتبر بطولة ماسترز أمل الشعوب تجربة مميزة، تجمع عادة أكثر من 80 لاعبًا محترفًا، يملكون خبرة كافية ومعرفة بتفاصيل اللعبة، التي انطلقت عام 2008، بوصفها أول لعبة أونلاين عربية بالكامل، استقطبت العديد من اللاعبين العرب من عشاق اللعب الجماعيّ.

وتحاكي هذه التجربة، من ناحية التخطيط والتنظيم، بعض التجارب العالميّة، حيث يخضع اللاعبون لمجموعة من المبارزات على شكل تصفيات تؤهلهم للمشاركة في البطولة، وتضمن القوانين والمعايير الدقيقة وصول اللاعب الأكثر استحقاقًا إلى المراحل المتقدمة، قبل صعودهم إلى الدوريات الختاميّة، واقترابهم من اللقب.


واختتمت Game Power 7 مؤخرًا فعاليات كرنفال GP7، والذي يُعقد سنويًا ويضم مجموعة من المسابقات والعروض الحصريّة، ويُعتبر فرصة مميزة يستطيع اللاعبون الاستفادة منها عبر استثمارها لتطوير أدائهم ورفع مهاراتهم بسرعة. 

وحصلت لعبة أمل الشعوب بداية موسم الصيف على إصدار جديد حمل اسم "المتاهة 2"، ويُعد استكمالًا للإصدار السابق "المتاهة 1"، لكن يحمل معه مجموعة من الإضافات والتحديثات التي أشبعت رغبات اللاعبين وناسبت أذواقهم، وقد جاء ذلك، بعد اتخاذ اللاعبين قرارًا بدمج السيرفرين، عبر التصويت، بما يضمن استمرار أعلى مستويات المرح والتسلية في اللعبة.


0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
جيم باور سڨن تتوّج الرابح لهذا العام ببطولة ماسترز أمل الشعوب

إقرأ الآن

قنبلة الميركاتو الشتوي.. زلاتان إبراهيموفيتش على رادار ريال مدريد

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج