كرة السلة

حسابياً..ماذا يعني ان يفوز لبنان على الصين؟

نشر في الثلاثاء 11 أيلول 2018 19:36

ينتظر المنتخب اللبناني مواجهة من العيار الثقيل مساء الخميس الساعة التاسعة والنصف امام نظيره الصيني على ارضه في ملعب نهاد نوفل نوفل وذلك في إنطلاقة المرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم بكرة السلة.




أقرأ أيضاً: رسالة صادمة من شاكيل اونيل الى كوبي براينت! 




يلعب المنتخب اللبناني في المجموعة الاولى والتي يأتي ترتيبها على الشكل التالي: 1- الاردن 11 نقطة، 2- لبنان 11 نقطة، 3- نيوزيلندا 11 نقطة، 4- كوريا الجنوبية 10 نقاط، 5- الصين 9 نقاط، 6- سوريا 8 نقاط.

وبحسب نظام التصفيات، فإنّ أول 3 منتخبات من كل مجموعة ستتأهل بشكل مباشر الى كأس العالم، كما يتأهل صاحب أفضل مركز رابع!



لكن ما فات الكثيرين انّه في حال احتل المنتخب الصيني المركز الرابع فسيتأهل عندها صاحب المركز الرابع من المجموعة الثانية وتخسر المجموعة التي تضم لبنان فرصة "تأهيل" 4 منتخبات بدلاً من 3.




أقرأ أيضاً: صفقتان "مرعبتان" يحضّرهما لوس انجيلوس ليكرز للموسم المقبل




لذلك، فإنّ فوز لبنان على الصين سيساعده كثيراً على توسيع الفارق عن المنتخب الصيني والبقاء امامه، في حال ساءت الامور في المراحل الاخرى واحتل المركز الرابع في المجموعة! فوز لبنان سيساعد ايضا المنتخب الاردني على امتلاك فارق جيد عن الصين المتأهلة حكماً الى النهائيات.

ومعلوم انّ صاحب المركز الرابع من المجموعة الثانية لن يكون "قوياً" من الناحية الحسابية مقارنة بالمركز الرابع في المجموعة الاولى.

ترتيب المجموعة الثانية حتى اللحظة هو على الشكل التالي: 1- استراليا 11 نقطة، 2- إيران 11 نقطة، 3- الفليبين 10 نقاط، 4- كازاخستان 9 نقاط، 5- اليابان 8 نقاط، 6- قطر 8 نقاط.


غيابات عن الصين ولكن!

سيحضر المنتخب الصيني الى مواجهته امام نظيره اللبناني بتشكيلة رديفة مدعّمة ببعض اللاعبين من الفريق الاول ككغيو أيلون، لكن يتمتع الفريق بطول كبير، ما يجعله قوة لا يُستهان بها.

وبالنظر الى التشكيلة، يمكن بوضوح إستكشاف احجام اللاعبين الصينيين وفي طليعتهم: هان ديجون (216 سنتمترا) وهانلين تاو (208 سنتم) ولي تشياشو (211 سنتمترا) وهو جينكيو (211 سنتم).

التاريخ ليس الى جانب لبنان

لطالما اعتبرت مواجهة لبنان والصين الاقوى في آسيا! إذ إنّ المنتخب اللبناني فاجأ الجميع ببلوغه نهائي بطولة آسيا عام 2001 على حساب كوريا الجنوبية القوية جداً آنذاك. واجه لبنان نظيره الصيني مرتين في هذه البطولة، وفي المرة الاولى كانت ضمن الدور الثاني حيث نجح منتخب الارز في مضاهاة نظيره الصيني لفترة طويلة من اللقاء قبل ان يخسر بفارق 11 نقطة في نهاية المطاف.

يتفوّق المنتخب الصيني بشكل واضح في مواجهة لبنان، إذ فاز 14 مرة مقابل مرة واحدة فقط للبنان!

وبالتالي يملك المنتخب اللبناني ما يكفي من حافز ليقدّم افضل مبارياته والخروج بفوز سيضرب فيه عصفورين بحجر واحد!

يُذكر انّ تشكيلة منتخب لبنان ضمّت: امير سعود، رودريغ عقل، جاد خليل، إيلي رستم، جيرار حديديان، أحمد إبراهيم، علي حيدر، آتر ماجوك، إيلي إسطفان، وإيلي شمعون وشارل تابت ودانيال فارس.

من المتوقع ان يواكب القاء آلاف المتفرجين حيث ارتفعت حركة الإقبال على شراء التذاكر بشكل واضح في الساعات الاخيرة.


مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
حسابياً..ماذا يعني ان يفوز لبنان على الصين؟

إقرأ الآن

"يوروسبورت عربية" ينفرد بصفقات الأهلي فى يناير.. والتعديلات في الجهاز الفني

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج