آراء

بوسكيتس المحارب.. 10 أعوام والقلب ينبض بعشق برشلونة

نشر في الخميس 13 أيلول 2018 19:15

بوسكيتس القلب النابض لنادي برشلونة

10 سنوات في عشق برشلونة 10 سنوات والقلب يخفق وينبض بعشق النادي الكتالوني 10 سنوات والدم ينزف من أجل رفعة البلوغرانا إنه سيرجيو بوسكيتس رئة برشلونة في مركز الوسط وأحد أهم اللاعبين بتاريخ برشلونة تغيرت الأجيال وتعاقب المدربين ولكن لم يختلف اثنين على موهبته وأهميته بالفريق كونه واحداً من أبرز لاعبي الوسط في العالم.

أكمل النجم الإسباني عامه العاشر كلاعب بالنادي الكتالوني وطوال هذه الفترة لم يدخر جهداً في خدمة برشلونة وأصبح سريعاً معشوق الجماهير الكتالونية بل الإسبانية بأكملها فلا يوجد أي مباراة لبرشلونة أو المنتخب الإسباني بدون أن يقود بوسكيتس وسط الملعب وكيف لا وهو المتنفس الكبير والرئة الكبيرة التي يتنفس من خلالها برشلونة والمنتخب الإسباني.


صورة..سيرجيو بوسكيتس نجم نادي برشلونة


وطوال هذه الفترة حقق بوسكيتس العديد من الانجازات الكبرى على الصعيدين المحلي والقاري والعالمي والدولي حقق بطولات دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية على الصعيد القاري حقق بطولات الليغا والسوبر الإسبانية وكأس ملك إسبانيا على الصعيد المحلي وحقق ألقاب كأس الأمم الأوروبية وكأس العالم على الصعيد الدولي فإنجازات اللاعب تتحدث عن نفسها بكل شك.

رحل تشافي هيرنانديز ورحل الرسام إنييستا وتعاقب اللاعبين في مركز الوسط بالنادي الكتالوني لكن بقى بوسكيتس بدون مساس تعاقبت المدربين بدايةً من بيب غوارديولا الى ارنستو فالفيردي المدرب الحالي ومر العديد من المدربين عبر البوابة الكتالونية إلا أن الجميع اعتمد على بوسكيتس كان حاضراً في الأفراح والأحزان الانتصارات والإنكسارات في النهاية يبقى بوسكيتس أحد أساطير برشلونة ويجري في عروقه الدم الكتالوني.

كان الظهور الأول للاعب في عام 2008 أمام ريسينغ سانتاندر بالليغا وعلى ملعب كامب نو حيث شارك في 41 مباراة بهذا الموسم وسجل خلاله 3 أهداف.

ولعب بيب غوارديولا مدرب نادي برشلونة وقتها دوراً كبيراً في تطوير قدرات اللاعب حيث قام بتصعيده للفريق الأول ومنحه مكاناً أساسياً بتشكيلة الفريق وطور قدراته بصورة ملحوظة فأصبح من اللاعبين التي تُجيد افتكاك الكرة بدون أخطاء تسليم واستلام الكرة بشكل سليم دقة التمرير وهو ما جعله أفضل ثاني لاعب في العالم من حيث دقة التمريرات عام 2011 بعد زميله تشافي هيرنانديز. 



أنظروا الى أرقام اللاعب منذ ظهوره الأول في برشلونة لقد شارك في 486 مباراة بالتمام حقق الانتصار في 356 مباراة بنسبة انتصارات وصلت الى 73.25% وهي نسبة جيدة كثيراً. 

في موسم 2008-2009 شارك بوسكيتس في 41 مباراة فاز خلالها في 30 مباراة وبلغ عدد دقائق مشاركاته في هذا الموسم 2.904 دقيقة سجل خلال الموسم 3 أهداف وصنع هدف وحيد. 

الموسم التالي شارك بوسكيتس في 52 مباراة وبلغ عدد مباريات الفوز 40 مباراة وشارك في 3.520 دقيقة سجل خلالها هدف وحيد وصنع هدفين فقط. 


اقرأ أيضاً:مداخيل ريال مدريد الخيالية تجعله يتفوق على برشلونة مرة أخرى!


في الموسم التالي شارك بوسكيتس في 46 مباراة حقق الانتصار في 35 مباراة وبلغت عدد دقائق مشاركاته 3.813 دقيقة سجل خلال الموسم هدف وحيد وصنع ستة أهداف. 

في موسم 2011-2012 شارك بوسكيتس في 52 مباراة بلغت عدد الانتصارات 37 مباراة وسجل دقائق مشاركة بواقع 4.066 دقيقة سجل خلالها هدفين وصنع هدف وحيد. 

موسم 2012-2013 شارك بوسكيتس في 45 مباراة انتصر خلالها برشلونة في 33 مباراة وسجل عدد دقائق 3.454 دقيقة سجل خلالها هدف وصنع هدفين. 

في الموسم التالي شارك بوسكيتس في 48 مباراة بلغت عدد الانتصارات 30 مباراة شارك في 4.074 دقيقة سجل خلالها ثلاثة أهداف وصنع هدفين. 

في الموسم التالي شارك في 47 مباراة بلغت عدد الانتصارات 38 مباراة وشارك بواقع 3.590 دقيقة سجل خلالها هدف وصنع هدفين. 


تابعوا حساب الكرة السعودية على انستغرام


موسم 2015-2016 شارك بوسكيتس في 53 مباراة حقق برشلونة الإنتصار خلالها في 41 مباراة وسجل اللاعب عدد دقائق 4.430 دقيقة لم يسجل أي أهداف لكن صنع ستة أهداف. 

في موسم 2016-2017 شارك بوسكيتس في 48 مباراة انتصر خلالها في 34 مباراة وسجل عدد دقائق مشاركة بلغت 3.928 دقيقة ولم ينجح في احراز أي أهداف وصنع خلالها 3 أهداف. 

وفي الموسم الماضي شارك بوسكيتس في 50 مباراة انتصر خلالها برشلونة في 34 مباراة بلغت عدد دقائق مشاركاته 4.126 دقيقة سجل خلال الموسم هدف وحيد كان بشباك لاس بالماس وصنع 4 أهداف. 


صورة..بوسكيتس خلال احدى مباريات برشلونة


 أما الموسم الجاري فسجل بوسكيتس العلامة الكاملة بالمشاركات حيث شارك في 4 مباريات وبلغ عدد دقائق المشاركة حتى الأن 341 دقيقة لكن لم ينجح في احراز أهداف أو صناعة أهداف حتى اللحظة. 

وخلال العشرة أعوام التي عاشها اللاعب بين أحضان ملعب " كامب نو" فقد نجح في تحقيق 28 لقباً كاملاً رفقة ناديه فقط مابين ألقاب محلية وقارية كبرى.

حقق بوسكيتس مع برشلونة لقب كأس السوبر الاوروبية 3 مرات أعوام 2009 و 2011 و 2015 فيما نجح في تحقيق بطولة كأس العالم للأندية 3 مرات أيضاً في نفس الأعوام. 

كما قاد بوسكيتس برشلونة للتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا 3 مرات موسم 2008-2009 و 2010-2011 و 2014-2015 ومازال يتطلع الى المزيد من الألقاب القارية رفقة ناديه. 


تابعوا حساب فرجة على انستغرام


أما على الصعيد المحلي فقد حقق بوسكيتس لقب بطولة كأس السوبر الإسبانية 6 مرات أعوام 2009 و 2010 و 2011 و 2013 و 2016 و 2018 فيما حقق أيضاً 6 القاب لبطولة كأس ملك إسبانيا مواسم 2008-2009 و 2011-2012 و 2014-2015 و 2015-2016 و 2016-2017 و 2017-2018. 

وأخيراً تُوج بوسكيتس رفقة برشلونة بلقب الدوري الإسباني 7 مرات كاملة مواسم 2008-2009 و 2009-2010 و 2010-2011 و 2012-2013 و 2014-2015 و 2015-2016 و 2017-2018. 

في النهاية يبقى بوسكيتس قيمة كبيرة لا يختلف عليها فئات المشجعين في إسبانيا بل وفي العالم بأسره ولا يمكن لأي عاشق لكرة القدم أن يغفل بأن لاعب الوسط الإسباني اسطورة من الصعب أن تتكرر فيكفي ملاحظة تأثيره القوي عندما يغيب عن المباريات وتشعر للوهلة الأولى أن وسط ملعب الفريق بدون قلب ومتنفس ستبقى أسطورة خالدة في تاريخ الليغا يا بوسكيتس.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
بوسكيتس المحارب.. 10 أعوام والقلب ينبض بعشق برشلونة

إقرأ الآن

فضيحة: محمد صلاح يتجاوز الحدود ويُروج لمجلة "إباحية"

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج