الدوري الإنكليزي الممتاز

3 ملايين باوند تسببت باشتعال الحرب بين مورينيو وإدارة مانشستر يونايتد!

نشر في الأربعاء 10 تشرين الأول 2018 23:24

هل يحتاج مانشستر يونايتد للاعب بإمكانيات بيريسيتش؟

كشفت تقارير صحفية بريطانية عن أسباب فشل نادي مانشستر يونايتد في التعاقد مع الكرواتي إيفان بيريسيتش لاعب إنتر ميلان الإيطالي، خلال سوق الانتقالات الشتوية الماضي.

كان بيريسيتش أحد أبرز اللاعبين خلال منافسات كأس العالم الماضي بروسيا، بعدما قاد منتخب بلاده للوصول للمباراة النهائية واحتلال الوصافة خلف المنتخب الفرنسي بطل العالم.



اقرأ أيضاً: رونالدو يرد على "مؤامرة" الاتحاد الأوروبي على طريقته الخاصة 




ووفقًا للتقارير الصحفية البريطانية، فإن فشل استكمال الصفقة جاء بعدما رفض إد وودوارد المدير التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد دفع مبلغ إضافي قدره 3 ملايين جنيه إسترليني من أجل ضم الدولي الكرواتي.

وكان اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا في حاجة ماسة للانتقال إلى أولد ترافورد، لكن إنتر ميلان قام بتقييم سعره بحوالي 48 مليون جنيه استرليني وهو ما رفضه مسؤولو مانشستر يونايتد



وأضافت التقارير أن إدارة مانشستر يونايتد وضعت حينها مبلغ 45 مليون جنيه إسترليني من أجل ضم بيريسيتش، حيث رفض إد وودوارد زيادة المقابل في الأيام الأخيرة من نافذة الانتقالات على الرغم من معرفته بأن الصفقة يمكن أن تتم بسهولة من جانب النادي الإيطالي.

وأدى فشل مانشستر يونايتد في التعاقد مع بيريسيتش إلى الاتجاه للحصول على خدمات التشيلي أليكسيس سانشيز قادمًا من أرسنال في صفقة انتقل بموجبها الأرميني هنريك مختاريان إلى صفوف المدفعجية، قبل أن يتابع مورينيو بيريسيتش في كأس العالم في روسيا ويشاهد تألقه مع منتخب بلاده حتى النهاية. 

كان المدرب البرتغالي البالغ من العمر 55 عامًا غاضبًا بشدة بعد فشل التعاقد مع الجناح الكرواتي، حيث يعتقد أن إد وودوارد كان السبب الأول في فشل الصفقة وذلك بعد التمسك بشدة بتقييمه البالغ 45 مليون جنيه استرليني، حيث يعتقد مورينيو بأن وودوارد كان سيدفع الأموال الإضافية لو كان هدف مورينيو لاعبًا أكثر "تفكيرًا تجاريًا" مثل سانشيز.

وقد توترت علاقة مورينيو مع إد وودوارد إلى أبعد من ذلك حيث فشل النادي في تلبية طلبات المدرب وتدعيم الفريق، خاصة بعد فشل التعاقد مع البلجيكي توبي ألدرفايرلد لاعب توتنهام، في الصيف الماضي، بسبب المخاوف من سن اللاعب وسجل إصاباته.

ودخل مورينيو في خلافات كبيرة مع بعض اللاعبين، وهو ما ينذر بأنه افتقد غرف خلع الملابس داخل النادي، وذلك بعدما دخل في خلاف مع بول بوغبا وأليكسيس سانشيز بالإضافة إلى القائد أنطونيو فالنسيا، والآن يعد الحارس ديفيد دي خيا أخر المنضمين لقائمة خصوم المدير الفني السابق لريال مدريد الإسباني.

ويعيش مانشستر يونايتد أحد أسوأ مواسمه على الإطلاق، حيث يحتل المركز الثامن في جدول ترتيب أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، فضلًا عن خروجه من بطولة كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين على يد نادي ديربي كاونتي بالخسارة أمامه بركلات الجزاء الترجيحية. 



مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
3 ملايين باوند تسببت باشتعال الحرب بين مورينيو وإدارة مانشستر يونايتد!

إقرأ الآن

دي ماريا يبحث عن فرصة للعودة إلى الدوري الإنجليزي!

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج