الدوري الإيطالي

دليل جديد على براءة رونالدو من تهمة الاغتصاب

نشر في الخميس 11 تشرين الأول 2018 10:34

 كريستيانو يواصل كشف المستور


يواصل البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم نادي يوفنتوس الإيطالي رفضه لاتهامات اغتصاب الأمريكية كاثرين مايورغا صاحبة الـ34 عاماً، في القضية التي اندلعت مؤخراً وأثارت الشبهات ضد لاعب ريال مدريد السابق. 


تقارير صحفية جديدة كشفت أن كريستيانو رونالدو أكد أنه عاد لملاقاة كاثرين مايورغا في الملهى الليلي عقب ممارسة الجنس، وهو ما ينفي تهمة الاغتصاب.


اقرأ أيضا..ريال مدريد أجبر رونالدو على إسكات كاثرين مايورغا!



وزعم الدون البرتغالي أنه ضحية لتهم الاغتصاب، مشيراً إلى أنه عاد والتقى مع السيدة الأمريكية مرة أخرى عقب إقامة علاقة معها في جناح بنتهاون في يونيو 2009.


وادعت كاثرين مايورغا أنها تعرضت للاغتصاب من جانب لاعب فريق السيدة العجوز، حيث أنها حصلت على اتفاق مع اللاعب على عدم الافصاح عن الأمر مقابل حصولها على 375 ألف دولار.


ويشير التقرير البرتغالي إلى أن كريستيانو صاحب الـ33 عاماً عاد برفقة مايورغا إلى الملهى الليلي وقضيا معاً عدة ساعات، حيث يبحث محاميو اللاعب الحصول على لقطات تليفزيونية من شركة رين في فندق بالمز لتبرئة الدون.


إلا أن احتمالات حصول المحاميين على تلك اللقطات التليفزيونية تبدو ضعيفة للغاية، خاصة أن شركة رين قد أُغلقت في عام 2012، وهو ما يزيد صعوبة المهمة.



من ناحية أخرى، فقد أكد المحامي بيتر كريستيانسن أن رونالدو لن يقف ساكناً أمام تلك الاتهامات المغرضة، حيث يعمل على نفي كل تلك المزاعم، خاصة بعد توقيع اتفاق مع مايورغا عام 2010.


وأضاف بأن نجم مانشستر يونايتد الأسبق أبرم اتفاقاً عام 2010 لإحباط أي عروض من أجل تدمير سمعته المبنية على العمل الشاق.


كريستيانسن فتح النار على مجلة دير شبيجل الألمانية، واصفاً إياه بغير المسئولة بعد نشر وثائق مسروقة تم شراؤها من مجرم إلكتروني على حد زعمه.


وأوضح أن رونالدو لا ينكر أنه وافق على الدخول في اتفاق مع مايورغا في عام 2010، لكنه يصر في نفس الوقت على أنه الأسباب التي قيلت حول هذا الاتفاق غرضها تشويه اللاعب.



رونالدو نفى بشدة جميع الاتهامات الموجهة من مايورغا والتي رفعت دعوى قضائية ضده، مدعية أنه اغتصبها في فندق بلاس فيغاس في عام 2009، مشيرة إلى أنه تم عرقلة التحقيق الجنائي في الأمر وخداعها لحل الأمر مقابل حصولها على 375 ألف دولار.


شرطة لاس فيغاس أكدت الاثنين الماضي أنها أعادت فتح قضية الاعتداء الجنسي التي حدثت منذ عام 2009، بعد تقديم مايورغا شكوى جديدة.

وكشفت تقارير صحفية مؤخراً حسب أحد أعضاء فريق الدفاع عن البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي أن ريال مدريد الإسباني أجبر نجمه السابق على الدفع لكاثرين مايورغا قبل الانتقال لصفوفه عام 2009 قادماً من مانشستر يونايتد الإنجليزي، وقد انتقل وقتها صاروخ ماديرا إلى الميرنغي مقابل 94 مليون يورو كأغلى صفقة في التاريخ أنذاك.

وحسب الأنباء فإن أحد أعضاء فريق الدفاع عن قائد المنتخب البرتغالي قد التقى هذا الأسبوع بالدون في العاصمة البرتغالية لشبونة لتحديد استراتيجية الدفاع عنه، وهو لا يستبعد فكرة أن إدارة الملكي قد أجبرة موكله على دفع مبلغ 275 ألف يورو لصاحبة الإدعاء قبل الإنضمام لصفوف العملاق الإسباني.


ويرى أن هذه كانت فكرة ريال مدريد الإسباني للدفاع عن صورته كأحد أعرق الأندية في تاريخ كرة القدم، وتم إغلاق الاتفاق بين كريستيانو ومايورغا عام 2010.


ووفقًا لهذه المصادر ، فقد عارض رونالدو فكرة توقيع أي اتفاقية سرية مع مايورغا إلى أن ضغط عليه ريال مدريد.


فيما ظهرت تقارير أُخرى تشير إلى أن ليزلي ستوفال محامية كاثرين مايورغا -الفتاة الأميركية صاحبة قضية 2009- فجرت مفاجأة جديدة حول اتهام امرأة آخرى لرونالدو باغتصابها، وزعمت ليزلي ستوفال أنها تلقت مكالمة من امرأة تتهم اللاعب البرتغالي بقضية مشابهة لمسألة اغتصاب كاثرين.

وكشفت المحامية أنها تحقق في ثلاث دعاوي ضد نجم البيانكونيري، حيث تدعي إحدى النساء أنه اغتصبها بعد حفلة، وأخرى اعتدى عليها البرتغالي، إضافة لمايورغا التي وقعت اتفاق عدم الافشاء عام 2009.

وتواصل ستوفال تحركاتها من أجل التحقق من تلك المعلومات ومعرفة مدى تعلق تلك الحقائق بسلوك جنسي غير لائق من الهداف التاريخي لريال مدريد.


لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر "إنستغرام" اضغط هنا


مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
دليل جديد على براءة رونالدو من تهمة الاغتصاب

إقرأ الآن

قنبلة عودة نيمار تتسبب في انقسام داخل برشلونة

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج