الدوري الإسباني

إنذار الخطر يضرب في برشلونة والسبب أومتيتي

نشر في الخميس 11 تشرين الأول 2018 22:27

صدمة للبلوغرانا بعدم تطور حالة نجم دفاعهم الفرنسي وقد تزيد فترة الغياب..

كشفت تقارير صحفية أن علاج إصابة الفرنسي صامويل أومتيتي نجم دافاع برشلونة الإسباني لا يوجد بها تطور حتى الآن، مما قد يجبر أومتيتي على إجراء عملية جراحية.

وكان صامويل أومتيتي قد أصيب في المباراة التي جمعت النادي الكتالوني بضيفهم أتلتيك بيلباو ضمن الجولة السابعة من الدوري على ملعب "كامب نو"، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

ويعيش حالياً أومتيتي أيامه بصعوبة بالغة في الفترة الأخيرة وذلك بعد التقارير الطبية الواردة حول حالة ركبته اليسرى، حول حاجته إلى معجزة للإبتعاد عن غرفة العمليات، وذلك بعدما كشفت الفحوصات الطبية عن وجود مشكلة طبية جسيمة في غشاء الركبة.

وأشارت الصحيفة أن غشاء الغضروف لدى أومتيتي مهترئ للغاية وبجاجة إلى إصلاح جراحي ويبدو الأمل في الابتعاد عن الجراجة ضعيف جدا.

وكشفت الأنباء عن أن أومتيتي شارك في مباريات كأس العالم وهو يعاني من الإصابة على مستوى الركبة ولكنه تجاهل الأمر ولعب مع الديوك حتى وصل إلى المباراة النهائية وحصد اللقب ولكن يبدو أنه يدفع الثمن الآن.

ويبدو أن العلاج عن طريق حقن الصفائج الدموية "البلازما" لم يجدي وكان عدم وجود تقدم في حالة اللاعب هو الدليل على ذلك، ولكن يبدو الآن أن بطل كأس العالم اقترب كثيراً من الدخول لغرفة العمليات. وقد يغيب عن العملاق الكتالوني حتى مطلع العام المقبل.


اقرأ أيضاً: برشلونة يحدد هدفيه الكبيرين من سوق الانتقالات المقبلة


والآن سيكون على المدرب إرنستو فالفيردي التعامل مع هذا الوضع السيء الذي يعيشه في مركز قلب الدفاع.

ولا يرغب أومتيتي في دخول غرفة العمليات لإصلاح غشاء الغضروف ويأمل الحصول على فرصة من خلال العلاج التحفظي عبر حقن "البلازما" والتي يمكن أن تصلح الموقف بحسب أطباء البلوغرانا.

ويعيش خط برشلونة الخلفي الآن وضعا دقيقا في الفترة الأخيرة خاصة بعد تراجع جيرارد بيكيه في المستوى وتسببت قراراته الخاطئة داخل الملعب في فقدان فريقه برشلونة للكثير من النقاط في مباريات جيرونا وليغانيس وأتليتك بلباو.

وأمام فالفيردي مهمة صعبة تتمثل في ضرورة الاعتماد على الثلاثي جيرارد بيكيه وكليمونت لينغليت وتوماس فيرمايلين فقط وذلك بعدما باع الفريق كل من ياري مينا إلى إيفرتون الإنكليزي ومارلون سانتوس إلى ساسولو الإيطالي.

ويميل برشلونة إلى البحث عن حلول جذرية لمشكلة خط الدفاع الذي تسبب كذلك في خسر برشلونة بالأدوار الإقصائية الموسم قبل الماضي أمام كل من باريس سان جيرمان الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي وهو ما فتح الباب أمام الخوف الكبير الذي يشعر به الجمهور من الخط الخلفي وما يتسبب فيه من أزمات.

تابعوا صفحة الكرة السعودية على انستغرام


مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
إنذار الخطر يضرب في برشلونة والسبب أومتيتي

إقرأ الآن

باريس يقرع طبول الحرب مع برشلونة مُجددًا

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج