الدوري الإسباني

أخبار سارة في ريال مدريد بخصوص الكلاسيكو

نشر في الخميس 11 تشرين الأول 2018 23:43

ريال مدريد يستعيد إيسكو ومارسيلو قبل الكلاسيكو 

تلقى المدرب خولين لوبيتيغي أنباءً سعيدةً خلال تدريبات ريال مدريد اليوم، تمثلت بعودة الثنائي إيسكو ومارسيلو للتدريب مما يبشر بإمكانية خوضهما لقاء الكلاسيكو أمام برشلونة والذي يعد منعطفًا هامًا لاستمرار المدرب الإسباني كمدرب لريال مدريد.


إقرأ أيضًا: ريال مدريد لوبيتيجي.. وبلاهة المفاجأة من شيءٍ مات تكراراً



ويمر ريال مدريد بأزمة كبيرة على صعيد النتائج بل وتسجيل الأهداف، إذ لم يزر الفريق مرمى منافسيه خلال المباريات الأربعة الأخيرة في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، وقد غاب عنه خلال تلك الفترة عدد من اللاعبين نتيجة الإصابة، آخرهم الثنائي غاريث بايل وكريم بنزيمة.


وأفادت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن الثنائي إيسكو ومارسيلو تدربا وحدهما في صالة الألعاب الرياضية، ومن ثم أجريا تدريبات فردية خاصة على أرض الملعب، ويأمل لوبيتيغي في استعادة اللاعبين لجاهزيتهما البدنية قبل مواجهة البارسا في الكلاسيكو يوم 28 أكتوبر القادم.


وغاب عن تدريبات الفريق الإسباني 14 لاعباً لانضمامهم لمنتخباتهم الوطنية، فيما أوضحت الصحيفة أن داني كارباخال ما زال يعاني من إصابة في أوتار الركبة، أما كريم بنزيمة فقد مُنح 10 أيام من الراحة ليستعيد عافيته أملاً في أن يكون جاهزاً لمواجهة ليفانتي في الدوري الإسباني عقب العودة من فترة التوقف الدولي.

وسيلعب ريال مدريد عقب نهاية فترة التوقف الدولي مباراة في الدوري أمام ليفانتي على ملعبه سانتياجو بيرنابيو، قبل أن يستضيف فيكتوريا بلزن التشيكي على ملعبه أيضًا في لقاء الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، ومن ثم سينتقل إلى الكامب نو لملاقاة غريمه التقليدي برشلونة. 


ويحتل ريال مدريد المركز الرابع على سلم الترتيب في الدوري الإسباني، بفارق نقطة واحدة عن برشلونة ونقطتين عن صاحب الصدارة إشبيلية، وهو الأمر الذب سيجعله أمام حتمية الانتصار في الكلاسيكو من أجل تصحيح الأوضاع ولو نسبيًا بعد انطلاقة موسم مخيبة للآمال. 



وكانت الخسارة أمام برشلونة بأربعة أهداف مقابل لا شيء في موسم 2016 تمهيدًا لإقالة المدرب رافائيل بينيتيز، ومن ثم تعويضه بالفرنسي زين الدين زيدان الذي أكمل الموسم عوضًا عنه، وهذا هو السيناريو الذي يخشاه لوبيتيجي خاصة وأن انطلاقته من حيث النتائج تعد أسوء من انطلاقة بينيتيز نفسه، لذا سيكون حذرًا جدًا في التعامل مع مباراة برشلونة القادمة. 

مقالات ذات صلة

1 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
Brahim

Brahim

12 تشرين الأول 2018 الساعة 03:35

لماذا تنسبون الإقالة دائما إلى الخساره في مقابله ما. فينغر 20 سنه دون نتائج تقريبا ولم يقال. اقاله اقاله اقاله... كلام فارغ

أخبار سارة في ريال مدريد بخصوص الكلاسيكو

إقرأ الآن

ليفربول – يونايتد.. بين استنساخ عظمة "صلاح" وحلول مورينيو الأخيرة

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج