الدوري المصري

ماذا كسب "صلاح" بإحرازه هدفًا فى هيديرسفيلد تاون؟

نشر في الأحد 21 تشرين الأول 2018 01:36

الفرعون يصل للهدف رقم 50 ويرد على المشككين في مستواه، وأكد استعادة ذاكرة التهديف مجددا، وساعد ليفربول على مواصلة الصراع على قمة الجدول


واصل فريق ليفربول الانجليزي نتائجه المميزة هذا الموسم في الدوري الانجليزي الممتاز البريميرليج، حيث حقق فوزا صعبا على نظيره هيديرسفيلد تاون، بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم، السبت، ضمن منافسات الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. 

سجل هدف المباراة الوحيد اللاعب المصري محمد صلاح في الدقيقة الرابعة والعشرين من عمر اللقاء، ليستعيد ذاكرة التهديف في ظل غياب السنغالي ساديو ماني للإصابة.

وبتلك النتيجة يرتفع رصيد الريدز إلى 23 نقطة في المركز الثاني في ترتيب الجدول، متخلفًا بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي صاحب الصدارة بنفس الرصيد، فيما توقف رصيد هيديرسفيلد عند النقطة الثالثة في المركز التاسع عشر ليظل في دائرة الصراع على الهبوط.

وشهدت المباراة غياب رمضان صبحي عن المشاركة بقميص هيديرسيفيلد تاون، نظرا لعدم تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب منذ قرابة الشهر تقريبا، مما أفقده مقعده في تشكيل فريقه ومنتخب مصر.

هدف المباراة الوحيد الذي سجله الجناح المصري حقق له مكاسبا بالجملة، يرصدها "يوروسبورت عربية" على النحو التالي:

الوصول للهدف 50 في الملاعب الإنجليزية

هدف "صلاح" الذي سجله اليوم هو الـ 50 له بقمصان الأندية الإنجليزية، حيث سبق لـ"صلاح" ارتداء قميص تشيلسي قبل أن يعيش تجربة احترافية بإيطاليا ثم العودة مجددا لإنجلترا عبر بوابة ليفربول.

وسجل الجناح المصري هدفين بقميص تشيلسي، قبل أن يسجل اليوم هدفه الثامن والأربعين بقميص الريدز، والذي احتفلت به الصفحة الرسمية لليفربول على الفيسبوك كونه الهدف الخمسين.

استعادة ذاكرة التهديف مجددًا

الهدف الذي سجله صلاح اليوم يأتي تحت عنوان استعادة ذاكرة التهديف للاعب المصري الحائز على جائزة هداف البريميرليج بنسخته الماضية.

حيث سجل صلاح في الملاعب الإنجليزية بقميص الريدز بعدما غاب عن التهديف لمدة شهر تقريبًا منذ آخر هدف سجله يوم 22 من سبتمبر الماضي وتحديدا مباراة ساوثامبتون في الجولة السادسة.

الرد على المشككين

تعرض صلاح لحملة انتقادات واسعة خلال الفترة الأخيرة داخل انجلترا وخارجها، وتم اتهامه بتراجع لافت لمستواه، مما أدى لانخفاض قيمته السوقية.


كما ترددت أنباء حول تغيير إدارة النادي الإنجليزي موقفها من رفض بيعه والتمسك به مهما كانت المغريات، وسط تسريبات عن أن إدارة الفريق ستوافق على رحيل أفضل لاعب أفريقي عام 2018 عن الفريق إذا ما تقدم أي ناد بعرض يتخطى 160 مليون يورو للحصول على خدماته.

ولكن جاء هدف صلاح اليوم الذي قاد به فريقه للفوز الغالي، ليستعيد اللاعب المصري مكانه في صدر صفحات الجرائد والمواقع الانجليزية للإشادة به.

بادرة منافسة للحفاظ على لقب هداف المسابقة

الهدف الذي سجله صلاح في مباراة اليوم رفع رصيده من الأهداف بالدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم إلى أربعة، وربما يكون مفتاحا للمنافسة على لقب هداف البريميرليج الذي حققه الجناح المصري بالنسخة الماضية على حساب منافسه هاري كين لاعب توتنهام، ويفصل صلاح عن صدارة الهدافين التي يحتلها إيدين هازارد ثلاثة أهداف فقط، ربما ينجح في تعويضها خلال المباريات المقبلة.

مساعدة ليفربول على مواصة الصراع على قمة الجدول

بعيدًا عن المكاسب الشخصية التي حققها صلاح بهدفه اليوم، فإن مكسبا آخرا جماعيًا قد حققه رفقة زملاءه بالفريق، حيث واصلوا المنافسة الشرسة مع فريق مانشستر سيتي على صدارة الدوري الانجليزي، وتمسكوا بالركض خلف أبناء "جوارديولا" أصحاب نفس الرصيد، ليظل فارق الأهداف هو العائق الوحيد الذي يمنع الريدز من الصدارة حتى الآن.


في هذا المقال

مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
ماذا كسب "صلاح" بإحرازه هدفًا فى هيديرسفيلد تاون؟

إقرأ الآن

فيديو: كلوب يتلقى الخبر الأسعد في ليفربول هذا الموسم

Website By
  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج