كرة القدم

إنفانتينو يسخر من اتهامات "فوتبول ليكس" ويرد عليها

نشر في الأربعاء 7 تشرين الثاني 2018 20:20

انفانتينو يعلق على تعيين القضاء السويسري مدعيا عاما خاصا للتحقيق في الصلات بينه وبين مدع عام في كانتون فاليه..

علق رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني انفانتينو على تعيين القضاء السويسري مدعيا عاما خاصا للتحقيق في الصلات بينه وبين مدع عام في كانتون فاليه (جنوب)، بالسؤال ساخرا عما اذا كان القانون المحلي يمنع نسج الصداقات.

وبحسب تسريبات "فوتبول ليكس" التي حصلت عليها وبدأت بنشرها منذ الجمعة، مجموعة من وسائل الإعلام الأوروبية، قدم السويسري الإيطالي إنفانتينو "بطاقات دعوة" للمدعي العام لمنطقة هو-فاليه رينالدو أرنولد في مونديال روسيا 2018، جمعية فيفا العمومية 2016 في المكسيك ونهائي دوري أبطال أوروبا 2016 (من تنظيم الاتحاد الاوروبي) في ميلانو.

وأشار مكتب المدعي العام في كانتون فاليه الثلاثاء الى أنه "قرر تعيين مدع عام خاص لتقصي الحقائق بدقة وتحديد ربطها بالقانون الجزائي من عدمه".

وفي لقاء مع وسائل إعلام بينها وكالة فرانس برس اليوم، قال إنفانتينو ساخراً "هل خلق الصداقات ممنوع في سويسرا؟".

وتابع "أنا سعيد وفخور بأن أكون صديقاً لرينالدو. هو يرئس أيضا نادياً من الدرجة السادسة في بريغ (مسقط رأس إنفانتينو). يعمل جاهدا من أجل كرة القدم"، مضيفاً "أنا مخول بدعوة صديق إلى مباراة، لا أرى أبدا أنه انتهاك للقواعد (الأخلاقيات). هناك مسائل أكثر خطورة، سيدرسها القضاء وسنصل إلى نتيجة عادلة" متحدثا عن "هجوم ظالم".


اقرأ أيضاً: مدرب جديد يدخل دائرة اهتمامات ريال مدريد


وأظهرت التسريبات أن أرنولد بعث في أيار/مايو 2016 برسالة عبر البريد الالكتروني لإنفانتينو جاء فيها "شكرا جزيلا على بطاقات نهائي دوري أبطال أوروبا. نجلي الأصغر سيذهب مع زوجتي". كما أشارت مجموعة وسائل الإعلام الى أن أرنولد كان يزود إنفانتينو بتفاصيل عن بعض التحقيقات التي يجريها القضاء السويسري.

وكشفت أن أرنولد أبلغ إنفانتينو في نيسان/أبريل 2016، خلال تحقيقات سويسرية بشأن توقيع الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا) عقدا حول حقوق البث مع إحدى شركات "الأوفشور" اثر تسريبات عرفت حينها باسم "بنما ليكس" ("وثائق بنما")، أنه قادر على الطلب من السلطات المحلية إصدار بيان "يشرح عدم وجود أي إجراء ضدك".

وتولى إنفانتينو منصب الأمين العام للاتحاد الأوروبي قبل انتخابه على رأس الاتحاد الدولي مطلع عام 2016، في أعقاب سلسلة من الفضائح التي هزت كرة القدم العالمية، وأدت الى الإطاحة برؤوس كبيرة يتقدمها الرئيس السابق للفيفا السويسري جوزيف بلاتر.

وكان الفيفا قد اعتبر في أعقاب بدء نشر "فوتبول ليكس" التي وجهت فيها أيضا سهام الاتهام لإنفانتينو بالتعاون مع ناديي مانشستر سيتي الإنكليزي وباريس سان جرمان الفرنسي للتحايل على قواعد اللعب المالي النظيف أثناء توليه مهامه كأمين عام للاتحاد القاري، أن التسريبات هي محاولة للنيل من رئيسه الذي يستعد في العام المقبل، لخوض الانتخابات لولاية جديدة على رأس الاتحاد الدولي.

تابعوا صفحة الكرة السعودية على انستغرام


مقالات ذات صلة

0 تعليق

أضف تعليقك
جاري التحميل...
لقد تمّ إرسال تعليقك.
لقد حصل خطأ ما. الرجاء المحاولة لاحقًا.
إنفانتينو يسخر من اتهامات "فوتبول ليكس" ويرد عليها

إقرأ الآن

والد كهربا.. كلمة السر في مفاوضات انتقاله للأهلي

  • تفضيلات مقترحة
  • تفضيلاتي

حمّل الصورة المفضلة لديك

تابع أيضاً
تسجيل الخروج